معلومات عن ضفدع المطر الافريقي

معلومات عن ضفدع المطر الافريقي

معلومات عن ضفدع المطر الافريقي والذي يعد أحد أنواع الضفادع المتميزة عن سواها في نظامها الغذائي وتكاثرها، وصفاتها وفوائدها، وكثيرا ما يبحث كل من الباحثين والمهتمين في هذا النوع من الحيوانات عن بعض المعلومات التي تخص هذا النوع من الضفادع، وفي سطورنا القليلة التالية عبر موقع مقالاتي سنتحدث بالحديث عن هذا النوع الغريب من الضفادع، ونرفق معلومات شاملة عنه.

ما هو ضفدع المطر الأفريقي

ضفدع المطر الأفريقي، أو ما يعرف بضفدع الأمر في الرأس هو أول أنواع الضفادع التي وصفها لينيوس علميا في عام 1758 ميلادي، حيث أطلق عليها في البداية اسم رانا جيبوزا، وهو أكثر أنواع ضفادع المطر انتشاراً وحجماً، ونادرا ما يتواجد ضفدع المطر الأفريقي إلا عند هطول الأمطار الغزيرة، ويرى بعض الباحثين أن هذا النوع من الضفادع يجلب المطر، لكن حقيقة الأمر يأتي من الطقس الماطر، ويتكاثر في موسم الأمطار في أعداد كبيرة.

شاهد أيضًا: كيف يتنفس الضفدع تحت الماء

معلومات عن ضفدع المطر الافريقي

فيما يلي نورد بعض المعلومات والحقائق التي يتميز بها ضفدع المطر الأفريقي:

  • ينتفخ جسده على شكل كرة عندما يشعر بالخوف والتوتر
  • تلعب ضفادع المطر الإفريقية دورا كبيرا في النظام البيئي والسلسلة الغذائية، حيث تتغذى على الحشرات الصغيرة، وتتغذى عليها العديد من الحيوانات المفترسة كالثعابين.
  • عندما تغضب، أو تخاف ضفادع المطر الإفريقية تعمل على تفجير نفسها، فتظهر للحيوان المفترس أكبر مما هي عليه بالواقع.
  • تساهم في تهوية وقلب التربة كونها من أنواع ضفادع الجحور.

شاهد أيضًا: كم عدد حجرات قلب الضفدع

ما هي صفات ضفدع المطر الأفريقي

يتميز ضفدع المطر الأفريقي برأسه المستدير والمنتفخ، وعيونه المتجهة إلى الأمام، إضافة إلى ذلك نستطيع أن نشاهد قصر أرجله عن طول جسمه، كما يمتلك جلد ذو ملمس خشن، ويتميز باللون البني المنقط في منطقة البطن، وله أصابع قصيرة، وقصيرة سميكة غير متشابكة، ويصدر هذا النوع من الضفادع في فصل الشتاء، وقبل هطول الأمطار أصواتا تشبه الصرير القاسي، وهي مؤشر على الرغبة في التزاوج، وتعمل الذكور إلى إصدار هذه الأصوات لإرشاد الإناث عن مناطق تواجدها تحت أوراق النبات أو في الجحور.

ضفدع المطر الأفريقي

شاهد أيضًا: لماذا وافقت الضفدعة على حمل العقرب

موطن ضفدع المطر الأفريقي

يتواجد ضفدع المطر الأفريقي في الوسط، وإلى الجنوب من قارة إفريقيا، ويعيش في مجموعات في الحدائق، والأراضي الزراعية، ويقضي هذا النوع من الضفادع معظم حياته تحت الأرض، ولا يخرج إلا قبل بدء موسم الأمطار، وعند خروجها تنتفخ وتطفو فوق سطح الماء، مع العلم أنها غير قادرة على السباحة، ومعرضة للغرق إذا لم تتمكن من الوصول إلى البر في السرعة الكافية، تتغذى بشكل رئيسي على الديدان والنمل الأبيض، والحشرات الأخرى.

شاهد أيضًا: ماذا يطلق على صوت الضفدع

كيف يتكاثر ضفدع المطر الأفريقي

في موسم التزاوج تصدر الذكور من تحت أوراق النباتات، أو من جحورها صوتا، حتى يتسنى للإناث تحديد مكان الذكور التي ترغب في التزاوج، يتميز ذكر ضفدع المطر الإفريقي بحجمه الصغير بالنسبة للأنثى، فتفرز سائلا لزجا يلصقه على ظهرها ويساعد في إحكام قبضته عليها، ويتم التزاوج وتضع الأنثى بيوضها في حفرة قد حفرتها مسبقا، وتضع حوالي 22 بيضة، وترعى البيض، حتى تفقس، فتصبح الضفادع صغيرة دون المرور بمرحلة الشرغوف، ويصل طول ضفدع المطر الأفريقي البالغ حوالي 45 ملم.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان معلومات عن ضفدع المطر الأفريقي وتعرفنا من خلاله على ضفدع المطر الأفريقي، وكيف يتكاثر، وأوردنا أهم المعلومات والحقائق حوله.

المراجع

  1. ^ everythingreptiles.com , Black Rain Frog: Care Guide & Species Profile , 22/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.