معرفة نوع الجنين من شكل اليد

معرفة نوع الجنين من شكل اليد

معرفة نوع الجنين من شكل اليد من الطرق التقليدية التي تلجأ إليها بعض الحوامل من باب التجربة لمعرفة هل هي حامل بذكر أم أنثى، وفترة الحمل من أهم الفترات في حياة كل امرأة؛ حيث تتغير فيها عادات المرأة الغذائية والحياتية، وتكون أكثر حرصًا عند الحركة خوفًا على الجنين، والتعرف على نوع الجنين لا يكون دقيقاً إلا بعد مرور عدة شهور من بداية الحمل، وفي موقع مقالاتي نتعرف على طريقة معرفة الجنين عن طريق شكل اليد ومدى صحة تلك الطريقة في التعرف على نوعية الحمل.

معرفة نوع الجنين من شكل اليد

تعتمد معرفة الجنين من خلال شكل اليد من خلال فرد الكفين وملاحظة الخطوط التي تظهر في راحة الكفين أسفل الأصابع، فإذا كانت تلك الخطوط أكثر سماكة، فقد يعني ذلك الحمل بالذكر، بينما إذا كانت تلك الخطوط رفيعة ودقيقة، فهو يدل على الحمل بالأنثى، كما قد تلجأ بعض النساء إلى مد اليدين أمام جسمها، فإذا كان الكفان يتجهان للأسفل، فهو يدل على الحمل بالولد، بينما تجاه الكفين للأعلى يدل على الحمل بالأنثى.

التعرف على نوع الجنين من خلال اليد هي طريقة شعبية لا يوجد دليل علمي عليها، أو على صحتها في التعرف على الحمل بالذكر أو الأنثى، ولكن الكثير من الحوامل تتعجل، وترغب في معرفة نوع الجنين قبل مرور عدة شهور من الحمل ومن ثم التعرف على نوع الجنين بشكل علمي أكثر دقة.

علاقة شكل اليد بصحة الجنين

من الأمور التي تنتشر أيضًا بين الحوامل لا سيما في المناطق الريفية والأماكن البعيدة عن المدنية إمكانية التعرف على صحة الجنين من خلال شكل اليد، فإذا كانت الخطوط في كف يد الحامل بارزة وظاهرة للناظر، فإن ذلك قد يعني حالة الجنين الصحية الجيدة وتمتعه التغذية والعافية، أما إذا كانت الخطوط ضعيفة وباهتة، فقد يعني ذلك حاجة الجنين للاهتمام بالناحية الغذائية، وأنه يحتاج إلى متابعة طبية.

علاقة شكل اليد بصحة الجنين

معرفة نوع الجنين من ألم الظهر

من الطرق الشعبية في معرفة نوع الجنين، والتي تعتقدها بعض النساء الاستدلال على نوع الجنين من خلال ألم الظهر الذي تشعر به الحامل، فإذا كانت آلام الظهر أكثر قوة وشدة، فقد يشير ذلك إلى الحمل بالولد الذكر كونه في الأغلب يكون بحجم أكبر وحركته أكثر، بينما عدم الشعور بألم في الظهر قد يعني الحمل بالأنثى، وهذه الطريقة أيضًا لا يوجد ما يؤيدها من الناحية العلمية؛ حيث إنه من الطبيعي أن تشعر المرأة الحامل بألم في الظهر والمؤخرة خلال فترة الحمل، سواء كان الحمل بذكر أو أنثى.[1]

شاهد أيضًا: اين يرتكز ألم الثدي في بداية الحمل

معرفة نوع الجنين من كعب الرجل

أسلم طريقة وأكثرها يقينًا في معرفة نوع الجنين هو الكشف بالسونار والذي يتم في الأسبوع الثامن عشر من الحمل أو الأسبوع العشرين منه، ولكن بعض الحوامل ترغب في التعرف على نوع الجنين في وقت مبكر من خلال الطرق الموروثة والتقليدية، ومن هذه الطرق النظر إلى كعب رجل الحامل، تقوم الحامل بالجلوس على الأرض وإلصاق باطن الرجلين بعضهما ببعض، ومن ثم إذا رأت أن رجلها اليسرى عند منطقة القوس أكثر امتلاءً، فهو يعني أنها حامل ببنت، أما إذا كانت الرجل اليمنى هي الأكثر امتلاءً عند منطقة القوس فهو يدل على أنها حامل بولد.

معرفة نوع الجنين من شكل السرة

أيضًا من الطرق التقليدية التي لا دليل عليها معرفة نوع الجنين من خلال شكل سرة البطن عند الحامل، ومفاد تلك الطريقة أن المرأة الحامل إذا لاحظت وجود خط أسود خفيف يمتد من السرة وحتى بداية القفص الصدري، فإن ذلك فقد يعني أنها تحمل بولد، أما إذا كان ذلك الخط يمتد، ويكمل إلى الأسفل حتى منطقة الحوض، فقد يعني أن المرأة تحمل بالبنت.

شاهد أيضًا: كيف شكل كيس الحمل إذا نزل

طرق علمية لمعرفة نوع الجنين

الطرق السابقة لمعرفة نوع الجنين تقوم على الموروث والتقاليد التي لا دليل علمي عليها، ولكن هناك العديد من الطرق العلمية الأكثر موثوقية، وتعطي نتائج أكثر دقة في معرفة نوع الحمل يمكن التعرف عليها فيما يلي:[2]

  • الفحص بالسونار: تعتبر الأشعة فوق الصوتية أو أشعة السونار من أفضل الطرق وأكثرها شيوعًا في معرفة نوع الجنين، ويمكن للحامل الخضوع لتلك الأشعة بداية من الشهر الرابع حيث تكون الأعضاء التناسلية للجنين أكثر وضوحًا، فيكون قضيب الذكر ظاهراً في الأشعة، وكذلك المهبل للبنت يكون واضحاً، ولكن هناك هامشاً للخطأ في السونار بسبب الحبل السري الذي قد يراه بعض الأطباء كأنه قضيب للجنين.
  • التحليل الجيني: في بعض الأحيان قد يكون الجنين معرضاً لبعض الأمراض الوراثية وهو ما يجعل الطبيب يقوم بعمل فحص جيني لعدد الكروموسومات في الجنين؛ ومن ثم التعرف على نوعه، سواء كان ذكراً أو أنثى، ومن خلال تحليل الدم للأم إذا اتضح أن الجنين يحمل الكرموسوم XY فهو يدل على الذكر، أما إذا كان الجنين يحمل الكرموسوم XX فهو يدل على الحمل بالبنت.
  • تحليل عينة من المشيمة: من خلال أخذ عينة من المشيمة من رحم الأم يمكن التعرف على نوع الجنين، وهذه العينة يتم أخذها من الأم عند التخوف من إصابة الجنين ببعض الأمراض في الرحم قبل الولادة.
  • فحص السائل الأمنيوسي: السائل الأمنيوسي هو السائل الذي يحيط بالجنين في الرحم، والذي يمنع عنه التأثيرات الخارجية ويحميه من الصدمات، ومن خلال فحص ذلك السائل يمكن التعرف على نوع الجنين، ويتم الفحص عند التخوف من وجود تشوهات في الجنين يمكن معرفتها من خلال تحليل السائل الأمنيوسي.

طرق علمية لمعرفة نوع الجنين

شاهد أيضًا: هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل

خرافات متعلقة بتحديد نوع الجنين

هناك عدد من الطرق الشعبية، والتي يمكن اعتبارها من باب الخرافات في موضوع التعرف على نوع الجنين، سواء كان ذكراً أو أنثى، ونتعرف فيما يلي على بعض من تلك الخرافات:[3]

  • كمية الأكل: مفاد تلك الطريقة أن الحامل إذا كانت تأكل كميات كبيرة من الطعام، فهو يعني أنها حامل بالولد الذكر، بينما إذا كانت كمية الطعام التي تتناولها معتادة أو قليلة، فهو يدل على الحمل بالبنت.
  • الرغبة في أنواع من الطعام: من الطرق الشعبية في التعرف على نوع الجنين ملاحظة طبيعة الطعام الذي ترغب الحامل في تناوله، فإذا كانت تشتهي الطعام المالح أو الحامض، فقد يعني ذلك أنها حامل بولد، بينما إذا كانت تحب تناول الطعام الحلو كثير السكريات، فهو يدل على الحمل بالبنت.
  • دقات قلب الجنين: ومفاد تلك الطريقة غير المؤكدة علميًا أن الجنين الذكر تكون عدد دقات قلبه أقل من 140 نبضة في الدقيقة، بينما الجنين إذا كان أنثى فإن عدد دقات القلب تكون أكثر من 140 دقة.
  • لون حلمة الثدي: ترى بعض النساء أن تغير لون حلمة الثدي لتكون أقل سمرة، وتميل إلى اللون الوردي قد يشير إلى الحمل بالبنت، بينما إذا كانت حلمة الثدي أكثر قتامة، فقد يعني ذلك الحمل بالولد.
  • لون البول: تعتمد الطريقة على ملاحظة لون بول الحامل في الصباح الباكر، فإذا كان لون البول غامق وأصفر، فقد يعني ذلك الحمل بالولد، بينما إذا كان لون البول فاتحاً وأقل تركيزًا، فهو يشير إلى أن الجنين أنثى.

شاهد أيضًا: هل حبوب منع الحمل توقف الدورة بعد نزولها

أفضل موعد لتحديد جنس الجنين

من الناحية العلمية فإن أفضل وقت لتحديد نوع الجنين هو ما بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع العشرين من الحمل، والعلة في ذلك أن الجنين في تلك الفترة تبدأ أعضاؤه التناسلية في الظهور والاكتمال، فيمكن ملاحظة قضيب الولد الذكر عند إخضاع الحامل للسونار، كما يمكن للطبيب تمييز مهبل البنت بالأشعة، وكلما كان موعد إجراء الأشعة بالسونار بعد عدة أشهر من الحمل كلما كانت نسبة الخطأ في تحديد نوع الجنين أقل.

وبهذا نكون قد تعرفنا على معرفة نوع الجنين من شكل اليد، وأوضحنا أن تلك الطرق لا دليل علمي عليها، إنما تعتمد عليها بعض الحوامل من باب الموروثات والتقليد، وتعرفنا على بعض الطرق التقليدية الأخرى في معرفة نوع الجنين مثل السرة وكعب الرجل ومعرفة نوع الجنين بألم الظهر، وتعرفنا على الطرق العلمية في معرفة نوع الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.