مصادر البروتين حيواني ونباتي صواب خطأ 

مصادر البروتين حيواني ونباتي صواب خطأ 

مصادر البروتين حيواني ونباتي صواب خطأ والبروتينات هي جزيئات حيوية كبيرة يحتاجها الإنسان بشكل يومي ليواصل الجسم عملياته الحيوية، كما يعد البروتين من أهم المكونات الأساسية للخلايا والأنسجة في الجسم، ومن أهم العناصر في السلسلة الغذائية، وبدوره موقع مقالاتي سيبين إذا ما كانت عبارة مصادِر البروتين حيوانياً ونباتياً صواب أم خطأ.

ما هي البروتينات 

تعتبر البروتينات من أهم مكونات الجسم والعضلات، وتتكون من سلسلة أو عدة سلاسل أحماض أمينية، وترتبط فيما بينها بروابط ببتيدية، وتشكل البروتِينات نصف الوزن الجاف للخلية، كما أنها من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان وفق كميات محددّة ومدروسة من أجل القيام بوظائفها الحيوية على أكمل وجه.

مصادر البروتين حيواني ونباتي صواب خطأ

يحتاج جسم الإنسان للنمو بشكل صحي وسليم كمية كافية من البروتينات، ويمكن الحصول على البروتينات من الأطعمة والمكملات الغذائية، حيث توجد البرُوتينات بأنواع وكميات مختلفة في الأطعمة، فمنها البروتين الحيواني المتواجد في اللحومات والأسماك، ومنها المصدر النباتي كالعدس والمكسرات والبازيلاء، ووفقًا لما ذكرناه نجد أن عبارة مصادر البروتين حيواني ونباتي هي:[1]

  • صواب. 

فوائد البروتينات 

يحتاج جسم الإنسان إلى ما يقارب 0.8 من البروتين لكل كيلو جرامَا من وزن الجسم، نظرًا لأهميته وفوائده الكثيرة بتكوين جسم صحي وبنية عضلية سليمة، ولكن كثرة تناول البروتِينات أعلى من حد الكميات المسموح بها تعود بالأضرار على جسم الإنسَان، ونذكر من أهم فوائد البروتينَات:

  • بناء الجسم والكتلة العضلية.
  • تقوية الجهاز المناعي.
  • بناء العظام.
  • صناعة الإنزيمات.
  • حمل الأوكسجين ونقله لأنحاء الجسم.
  • الحصول على بشرة صحية.

وهكذا نكون وصلنا إلى خاتمة مقالنا بعد أن بينا أن عبارة مَصادر البروتين حيواني ونباتي صواب خطأ هي عبارة صائبة، وتحدثنا قليلًا عن البروتينات وأشهر مَصادرها، كما أبرزنا أهم فوائدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *