مرهم علاج حكة فتحة الشرح

مرهم علاج حكة فتحة الشرح

مرهم علاج حكة فتحة الشرح التي تصيب فئة كبيرة من الأشخاص، وذلك نتيجة لمشكلات بالجهاز الهضمي لدى الكثيرين، فباتت حكة الشرج والحساسية التي تصيبه شائعة جدًا، لذلك فإن التعرف على مرهم علاج حكة فتحة الشرج من الأمور الهامة للعلاج من تلك الحساسية المزعجة، وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال موقعنا موقع مقالاتي كما سوف نتعرف على مجموعة من الأعشاب التي تساهم في علاج حكة فتحة الشرج.

ما هي الحكّة الشّرجيّة؟

هي مرض جلدي تصيب المنطقة الشرجية بحكة تزداد بوقت الليل خاصة، ويتسبب حك المنطقة الشرجي التهيج والاحمرار الشديد بها فتزداد الحالة سوءًا ويزداد الالتهاب، وربما ينتج عن تلك الحكة تلف في الجلد بسبب حك تلك المنطقة بالأظافر، ويتسبب في وجع شديد وحرقة، كما أنّ الحكة الشرجية أو الهرش الشرجي تصيب فئة كبيرة جدًا من الرجال، وربما تكون مستمرة أو ستزول خلال فترة مؤقتة بالعلاج، ويشعر المصاب بالحكة الشرجية بعدم الراحة والحرج الشديد وخاصة في التجمعات حيث يمكن أن تؤدي الحكة لنزيف، لذلك فيجب على المصاب ألا يهمل في علاج تلك الحكة الشرجية فأغلب الحالات تصل لمرحلة الشفاء التام مع اتباع تعليمات الطبيب والرعاية الذاتية المستمرة.[1]

ما هي الحكّة الشّرجيّة؟

أسباب حكة فتحة الشرج

تتعدد الأسباب التي تؤدي لكل مرض والتهاب، وكذلك حكة فتحة الشرج لها عدة أسباب، ويجب معرفة السبب لتحديد العلاج المناسب له، وأسباب تلك الحكة هي:[1]

  • الدودة الدبوسية: تصاحب أعراض الدودة الدبوسية حكة بفتحة الشرج ويعاني منها أغلب الأطفال لتناول الفواكه والخضار بدون غسل.
  • الإسهال المزمن: قد يكون بسبب مرض كرون أو القولون وكلًا منهم يؤدي لحكة بفتحة الشرج.
  • البواسير: لها عدة أسباب منها تناول الطعام الحار أو الحزق خلال عملية الإخراج، وتؤدي لحكة شديدة.
  • الشروخ الشرجية: عبارة عن جرح صغير في الأغشية المخاطية والقناة الشرجية، وينتج عنه حكة والآلام بفتحة الشرج.
  • الناسور الشرجي: التهاب بمنطقة الشرج يؤدي لوجع شديد وحكة وإفرازات صديدية.
  • السكري: يؤدي مرض السكري لجفاف يؤدي لحكة بفتحة الشرج.
  • السرطان: يصيب عدد قليل من الأشخاص بسرطان القناة الشرجية، ويصاحبه حكة شديدة بفتحة الشرج.
  • الأمراض الجلدية والخُراج: تؤدي الأمراض الجلدية والخُراج بالقرب من تلك المنطقة لحكة شديدة.

مرهم علاج حكة فتحة الشرح

مرهم علاج حكة فتحة الشرج يعمل على علاج سبب الحكة الرئيسي المتسبب في المشكلة، ومن ضمن هذا العلاج استخدام المراهم والكريمات المضادة للالتهاب والحكة بوصفة طبية، وتوجد الكثير من أنواع المراهم المستخدمة في علاج الحكة بفتحة الشرج، وفيما يلي سنذكر أهمهم:[2]

  • مرهم أنسول ANUSOL: أكثر المراهم المعروفة للاستخدام في علاج حالات الحكة ويعالج الشقوق الشرجية، ولكن لا ينصح به لمرضى الكلى والكبد.
  • مرهم فاكتو Faktu: يقلل من الإصابة بالعدوى ويعمل على تخفيفها، كما أن وجود البولي جلسرين يخفف من الآلام التي تسببها التهابات البواسير، ولا يستخدم من قبل النساء الحوامل.
  • كريم أنوفيت: من أكثر المراهم استخدامًا لعلاج الحكة بمنطقة الشرج وعلاج الالتهابات والشقوق الشرجية، وله فعالية في وقف النزيف.
  • مرهم كيناكومب kenacomb: يعتبر أكثر مرهم مستخدماً في علاج الحكة بالشرج، ويخفف من الالتهابات والأكزيما والفطريات.
  • مرهم سيديبروكت sediproct: يعالج تشققات الشرج ويقلل من الإحساس بالحكة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الناسور المهبلي

أنواع الحكة الشرجية

الحكة الشرجية لها نوعان هما:[3]

  • حكة شرجية أولية: لا يوجد لها سبب مادي يمكن معرفته وعلاجه فهي تتكرر عدة مرات وتتلاشى بدون معرفة أسبابها.
  • حكة شرجية ثانوية: لها أسباب يتمكن الطبيب المختص من معرفتها وصرف الأدوية المناسبة للعلاج.

تشخيص الحكة الشرجية

يشخص الطبيب المختص الحكة الشرجية بعدة طريق منها ما يلي:[3]

  • الفحص السريري: يفحص الطبيب المنطقة لمعرفة التغيرات التي تطرأ عليها.
  • التنظير: تأتي هذه الخطوة في حالة عدم الوصول لنتيجة من الفحص السريري، فيوضح التنظير حالة الشرج والمستقيم، ويبين وجود بواسير أو شقوق أو نواسير شرجية.
  • الفحوصات الشاملة: توضح الفحوصات السبب في حكة منطقة الشرج إذا لم يتم معرفة السبب بالفحص السريري أو التنظير، وهذه الفحوصات تكون عبارة عن (فحص الدم الشامل- فحص البول والبراز- فحوصات تصويرية وبكتيرية).

مضاعفات الحكة شرجية

الحكة الشرجية كلما زادت بدون علاج أدت إلى مضاعفات شديدة للمصاب منها:[3]

  • خدوش كثيرة وتقرحات بالمنطقة.
  • الحك المستمر وعدم غسل اليدين بعد الحك تسبب الأمراض المنقولة من منطقة الشرج لباقي أماكن الجسم الأخرى.
  • تنتقل الأمراض للأشخاص المحيطة بالمصاب عند حك المنطقة المصابة وعدم غسل اليدين فتنتقل الملوثات للطعام، وتكثر تلك الحالة بالمطاعم فتؤدي للتسمم لعدد كبير من الأشخاص.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نيوهيلار وطريقة استخدام مرهم نيوهيلار لعلاج البواسير

عوامل خطر الحكة شرجية

الحكة الشرجية مثلها كباقي الأمراض لها أسباب وعوامل تؤدي لزيادتها والإصابة بها ومنها ما يلي:

  • العمر: تزداد الإصابة بالحكة الشرجية للأشخاص في سن الأربعين وحتى سن الستين.
  • الجنس: يصاب الجنس الذكري بالحكة الشرجية أكثر من الجنس الأنثوي بأربع مرات، وهذا ناتج عن طبيعة أجسادهم في تلك المنطقة التي تكون غزيرة بالشعر عكس النساء.

كيف تُعالج الحكّة الشرجية؟

تُعالج الحكة الشرجية بالمواظبة على نظام صحي يشمل النظافة المستمرة لمنطقة الشرج، وقد يحدد الطبيب خطة محكمة للعلاج في حالة وجود أسباب ثانوية للحكة، وتكون خطة العلاج حسب السبب كما يأتي:[3]

  • الستيروئيدات الموضعية: وهي عبارة عن مراهم تشتمل على الهيدروكورتزون، ويعمل على تقليل الإحساس بالحكة وتخفيف تهيج المنطقة، يوضع مرتين أو ثلاث وذلك حسب رأي الطبيب، ويمكن استخدام مرهم يسمى الكابسايسين، وذلك عندما تكون الحكة شديدة.
  • الأدوية المتناولة من خلال الفم: وهي مضادات الفطريات والمضادات الحيوية التي يصرفها الطبيب حسب الحالة.
  • حقنة الميثالين الأزرق: وهي ما تسمى بالوشم الشرجي، وينصح بها الطبيب في الحالات التي لا تتأثر بالعلاج بالأدوية فيتم حقنها بالصبغة.
  • الميثالين الأزرق: هي حقنة تؤخذ تحت جلد المصاب في المنطقة المحاطة للشرج، فيقوم الميثالين بالقضاء على النهايات العصبية في المنطقة التي يحقن فيها.

شاهد أيضًا: علاج البواسير بالفازلين وزيت الزيتون

علاج حكة فتحة الشرح بالاعشاب

توجد بعض الحلول التي يمكن استخدامها بالمنزل لعلاج الحكة الشرجية بالأعشاب الطبيعية، ومنها:[4]

  • خل التفاح: حيث يساعد على القضاء على العدوى الفطرية التي ينتج عنها الحكة الشرجية، يخلط ملعقتين من خل التفاح لكوب ماء ويتناول كل يوم.
  • الثوم: نظرًا لفاعليته في معالجة الحكة في منطقة الشرج لأنه مضاد للفطريات ويتميز بأنه مطهر فعال جدًا، ويمكن تناول فصين منه يوميًا على معدة خالية من الطعام.
  • زيت جوز الهند: يعمل كملين للجلد ومضاد للفطريات والبكتريا والميكروبات، ويتم تناول ثلاث ملاعق منه كل يوم، وتدهن المنطقة المصابة به ثلاث مرات خلال اليوم.
  • جل الألوفيرا: يهدئ جل الألوفيرا من الحكة، ويخفف من الألم في منطقة الشرج، ويقلل من الإصابة بالعدوى والالتهاب، ويتم وضعه على المنطقة يوميًا لمدة خمس دقائق وتكرر لعدة مرات.

الوقاية من حكة شرجية

الوقاية خير من العلاج فإتباع التعليمات الصحية للوقاية من المرض يعد أفضل من أي علاج ومن هذه التعليمات ما يلي:[5]

  • عدم وضع منتجات عطرية وفركها على المنطقة، واستبدالها بمنتجات طبية وتوضع مرتين فقط كل أسبوع.
  • عدم التجفيف الشديد للمنطقة بعد غسلها والاكتفاء بالتجفيف بلطف واستدال الصابون بالماء.
  • استخدام كريمات مرطبة توضع بفترات معتدلة لترطيب المنطقة.
  • تنظيف المنطقة بالماء بعد البراز، حيث تقوم معظم الأمهات بمسحها فقط للطفل بالمناديل المبللة فيؤدي لزيادة الحكة.
  • معرفة أي أمراض موجوده بالمنطقة كالبواسير والشروخ والشقوق الشرجية وعلاجها بأقصى سرعة.
  • عادة تنتج الحكة الشرجية نتيجة للتعرق فينصح بغسلها بماء دافئ.
  • استبدال الملابس الداخلية بملابس قطنية تمامًا وتجديدها كل ثلاثة أشهر.
  • لا يتمكن بعض المصابين من السيطرة على الحاجة الشديدة للحك أثناء النوم فينصح بارتدائهم القفازات القطنية خلال النوم.

وفي ختام موضوعنا السابق نكون قد تعرفنا على مرهم علاج حكة فتحة الشرح، كما تعرفنا على أسباب الإصابة بالحكة الشرجية وطرق التشخيص والعلاجات المنزلية.

المراجع

  1. ^healthline.com , Everything You Need to Know About Anal Itching , 24/09/2022
  2. ^1mg.com , Anovate Cream , 24/09/2022
  3. ^mayoclinic.org , Itchy skin (itching) , 24/09/2022
  4. ^lybrate.com , Home Remedies For Anal Itching: Procedure, Recovery, Risk & Complication , 24/09/2022
  5. ^mayoclinic.org , Anal itching , 24/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *