متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة

متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة

متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة، من المعروف أن المسجد الأقصى هو أول قبلة اتجه فيها المسلمون في صلاتهم، وبعد ذلك تحولت القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة، ولمن متى حدث ذلك؟ ولماذا؟ سوف يقدم لنا موقع مقالاتي هذا المقال للإجابة عن سؤالنا ومعرفة المزيد سبب تحويل القبلة إلى الكعبة المشرفة.

أولى القبلتين

القبلة هي وجهة المسلمين في صلاتهم كما أمر الله تعالى أن تكون، وكان المسجد الأقصى هو قبلة المسلمين في البداية، فأمر الله تعالى عند تشريع الصلاة للمسلمين أن يتوجهوا عند الصلاة باتجاه المسجد الأقصى، ثم بعد ذلك أمر الله تعالى أن تتحول القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة الشريفة، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام في البداية يود لو أن الله تعالى يحول القبلة إلى المسجد الحرام  لما له فيها صلة بإبراهيم عليه السلام، فهو من نسله وتبعه في توحيد الخالق، وعبادته وحده لا شريك له، ولكن الله لا يضيع أجر المؤمنين الذين صلوا باتجاه المسجد الأقصى في البداية، ولكنه أراد أن يتحول إلى مكة المكرمة. 

شاهد أيضًا: يبلغ ارتفاع الكعبة المشرفة 14 متر ، فكم يبلغ ارتفاعها بالسنتمتر؟

متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة

لقد ثبت في صحيح بخاري و صحيح مسلم أن المسلمين والنبي عليه الصلاة والسلام قد صلوا باتجاه المسجد الأقصى كقبلة لهم في صلاتهم لمدة ستة عشر شهرًا، ثم بعد ذلك أذن الله تعالى للنبي وللمسلمين بأن يغيروا وجهتهم من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة، وقد ورد أن الرسول كان يصلي بالمسلمين إمامًا لهم في موعد صلاة الظهر، فتوجه في صلاته إلى الشام، وفي الركوع الثاني أتاه أمر الله بتغيير الوجهة إلى الكعبة، وتبعه المسلمون بتغيير وجهتهم، حصل هذا:[1]

  • في الثامن محرم من العام الثاني للهجرة عند صلاة الظهر.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي منحه الرسول مفتاح الكعبة

سبب تحويل القبلة إلى الكعبة 

لقد كان هذا الأمر من الله تعالى بمثابة اختبار لكافة المسلمين، بالتمثّل لأمر الله، وكان هذا الاختبار نورًا وهدى للمسلمين أجمعين، حيث امتثلوا جميعًا لأمر الله ونفذوا أوامره، وبذلك تميز المسلمون عن سائر الخلق في سرعتهم إلى تنفيذ أوامر الله تعالى، وهذا أيضًا يؤكد نبوءة محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أن الله أوحى إليه بما سيقوله اليهود عند تحويل القبلة، وهو ما حدث فعلًا،  وذلك أكد للمنافقين والكفار واليهود نبوءة محمد الذي يوحي إليه الله تعالى بما سيحدث حوله من أحداث، وأيضًا إن تحويل القبلة إلى الكعبة الشريفة قد وحد المسلمين في قبلة واحدة مهما كانت أجناسهم أو أعراقهم أو اختلافهم

شاهد أيضًا: الرخام الذي على قاعدة الكعبة من الجهات الثلاث يسمى

في أي صلاة تحولت القبلة إلى الكعبة 

ورد في السنة النبوية والأحاديث الشريفة أن الرسول عليه الصلاة والسلام والمسلمين كانوا مجتمعين يصلون صلاة الظهر، فحينها ورد الأمر إلى الرسول من الله تعالى بتغيير وجهة المصلين من المسجد الأقصى إلى الكعبة الشريفة، وعندها نفذ هذا الأمر في الركعة التالية مباشرة، ثم تبعه المصلون وغيروا وجهة الصلاة، لامتثالهم لأوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: صور طواف الحجاج أجمل صور الكعبة المشرفة

أسماء الكعبة 

لقد سميت الكعبة بهذا الاسم لأن شكلها هو مكعب، وبسبب ذلك أطلق عليها لقب الكعبة، وهناك بعض الأقاويل التي تقول أن سبب تسميتها الكعبة هو كونها على حلقة الكعب ابن أبي نجيح، ويقال لها أيضًا بكة، والسبب في مناداتها بكة بفتح الباء هو أنها تبكِ أعناق الجبابرة، ويقال لها أيضًا البيت الحرام، والبعض ناداها البيت العتيق، وهناك أيضًا الكثير من الأسماء التي دعيت بها مكة، والتي تدل على عظمة هذا المكان وتفرده وتميزه.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي تم به الإجابة عن السؤال المطروح متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة، وكانت الإجابة في الثامن محرم من العام الثاني للهجرة عند صلاة الظهر، وتم الحديث عن سبب تحويل القبلة إلى الكعبة.

المراجع

  1. ^ makkah.org.sa , قبلة للعالمين , 06/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.