متى أسلم أبو هريرة رضي الله عنه في أي عام

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر 2021 , 09:09
متى أسلم أبو هريرة رضي الله عنه في أي عام

متى أسلم أبو هريرة من أكثر الأسئلة انتشارًا عن حياة أبو هريرة، وهو من صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم ويعتبر أول من أسلم من قبيلة دوس لذلك وجب علينا أن نعرف سيرته، ومن خلال مقالنا التالي سنتناول معكم كافة المعلومات عن حياته.

متى أسلم أبو هريرة؟

كما ذكرنا إليكم من قبل أن أبو هريرة رضي الله عنه هو من أول من أسلم من قبيلة دوس ومن بين الأسئلة التي جاءت عن ذلك الحدث هو متى أسلم أبو هريرة وإليكم في السطور الآتية الإجابة على ذلك السؤال:

  • أسلم أبو هريرة على يد الصحابي الجليل الطفيل بن عمرو الدوسي وأسلم بين صلح الحديبية وفتح خبير.
  • يذكر أن الأوقات التي أسلم فيها أبو هريرة كانت في السنة السابعة من الهجرة.
  • أقبل أبو هريرة على الإسلام قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم عندما ذهب الطفيل بن عمرو إلى مكة المكرمة وتقابل مع الرسول صلى الله عليه وسلم عند الكعبة.
  • أقبل الطفيل بن عمرو في الدخول إلى الإسلام ولكن أوصاه الرسول بأن يقوم بدعوة قومه للدخول في الإسلام وأثناء عودته إلى اليمن أسلم مع الطفيل كلًا من أباه وأبي هريرة.
  • ثبت أيضًا أن أبي هريرة رضي الله عنه هاجر إلى المدينة المنورة في ليالي فتح خيبر ووصل إليها في الصباح الباكر وصلى الصبح فيها ومن وقتها وهو ملازم وصاحب الرسول صلى الله عليه وسلم في كل رحله وفي ليله ونهاره واستمر في ذلك أربعة سنوات.
  • تمتع أبي هريرة بشرف خدمة الرسول والاستفادة من خبراته، فحب الرسول حبًا كبيرًا وكرس كل حياته في حفظ سنة الرسول وأحاديثه.

شاهد أيضًا: من هو ابو هريرة ومواقفه مع الرسول

لماذا سُمي أبو هريرة بذلك الاسم؟

سنقدم إليكم في السطور الآتية سبب تسمية أبو هريرة بذلك الاسم:

  • اشتهر عبد الرحمن بن صخر الدوسي باسم أبو هريرة وسأله البعض عن سبب تسميته بذلك اللقب، أجاب قائلًا إنه كان يرعى الغنم الخاص بأهله وكان له هريرة وكان يحب أن يلعب بها وبعد ذلك نادوه باسم أبو هريرة.
  • وأثبت أن الرسول صلى الله عليه ناداه بذلك اللقب وبلقب أيضاً أبا هر وروى أبو هريرة رضي الله عنه “خرَجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في نَخلِ المَدينةِ، فقال: يا أبا هُرَيرةَ -أو يا أبا هِرٍ” وورود أن أبا هريرة رضي الله عنه قال” لا تُكنُّونِي أبا هريرةَ، فإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ واله وسلَّمَ كنَّاني أبا هرٍّ، والذكرُ خيرٌ من الأُنْثى”.
  • فكان أبو هريرة في الجاهلية يرعى هرة صغيرة وهذا هو السبب الأساسي وراء تسميته بأبي هريرة ولما دخل الإسلام أصبح يراعاها حبًا وشاهد في ذلك واجبه الشرعي في الاعتناء بالحيوان.

ملامح شخصية أبو هريرة

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال متى أسلم أبو هريرة وعرفنا لماذا سمي بذلك الاسم سنقدم إليكم صفات وملامح شخصية أبو هريرة:

  • فهمه حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، فكان أبو هريرة من أقرب الصحابة إلى رسول الله في فهمه لحديثه حيث قال عن نفسه” يسَ أحدٌ من أصحابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أَكْثرَ حديثًا عن رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ منِّي، ما خَلا عبدَ اللَّهِ بنَ عمرٍو فإنَّهُ كانَ يَكْتبُ ولا أَكْتبُ”.
  • عبادة أبو هريرة، كان كثير الصلاة والصيام والذكر وقيام الليل، فكان رضي الله عنه يصوم الاثنين والخميس ويسبح اثني عشر ألف تسبيح.
  • تواضع أبو هريرة، من بين صفات أبو هريرة هي التواضع فكان شديد التواضع مع كل من حوله، فكان يحبه الكثير من الأشخاص بفضل تواضعه.

مواقف لأبو هريرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

للرسول صلى الله عليه وسلم الكثير من المواقف مع أبي هريرة، وإليكم في السطور الآتية أبرز هذه المواقف:

  • حكي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال “أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَقِيَهُ في بَعْضِ طَرِيقِ المَدِينَةِ وهو جُنُبٌ، فَانْخَنَسْتُ منه، فَذَهَبَ فَاغْتَسَلَ ثُمَّ جَاءَ، فَقالَ: أيْنَ كُنْتَ يا أبَا هُرَيْرَةَ قالَ: كُنْتُ جُنُبًا، فَكَرِهْتُ أنْ أُجَالِسَكَ وأَنَا علَى غيرِ طَهَارَةٍ، فَقالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، إنَّ المُسْلِمَ لا يَنْجُسُ”.
  • حكي عن أبي هريرة رضي الله عنه أيضًا أنه قال “قِيلَ يا رَسولَ اللَّهِ مَن أسْعَدُ النَّاسِ بشَفَاعَتِكَ يَومَ القِيَامَةِ؟ قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لقَدْ ظَنَنْتُ يا أبَا هُرَيْرَةَ أنْ لا يَسْأَلُنِي عن هذا الحَديثِ أحَدٌ أوَّلُ مِنْكَ لِما رَأَيْتُ مِن حِرْصِكَ علَى الحَديثِ أسْعَدُ النَّاسِ بشَفَاعَتي يَومَ القِيَامَةِ، مَن قالَ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، خَالِصًا مِن قَلْبِهِ، أوْ نَفْسِهِ”.

كيف روى أبو هريرة الحديث؟

سنقدم إليكم في السطور الآتية معلومات عن رواية أبو هريرة للحديث:

  • حرص أبو هريرة على طلب العلم والتعرف على أمور الدين وقام بحفظ أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وشهد له الرسول وروى الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال” (يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أسْعَدُ النَّاسِ بشَفَاعَتِكَ يَومَ القِيَامَةِ؟ فَقَالَ: لقَدْ ظَنَنْتُ، يا أبَا هُرَيْرَةَ، أنْ لا يَسْأَلَنِي عن هذا الحَديثِ أحَدٌ أوَّلُ مِنْكَ، لِما رَأَيْتُ مِن حِرْصِكَ علَى الحَديثِ، أسْعَدُ النَّاسِ بشَفَاعَتي يَومَ القِيَامَةِ مَن قَالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، خَالِصًا مِن قِبَلِ نَفْسِهِ”.
  • يعُرف عن أبو هريرة كثرة علمه بين كافة الصحابة وكانوا يرجعون إليه في الفتوى.
  • روى عن أبو هريرة رضي الله عنه الكثير من الأحاديث الخاصة بالفقه والعقيدة وفضائل الأعمال وذكر في مسند أحمد أنه رؤى ما يعادل ثلاثة آلاف وثماني مائة وثمان وأربعين حديثًا وورد من الإمام مالك الفان ومئتان وثمانية عشر حديثًا لأبي هريرة.

أسباب تفرد أبي هريرة بحفظ حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

هناك الكثير من الأسباب التي دفعت أبي هريرة لحفظ حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وإليكم في السطور الآتية تلك الأسباب:

  • طلب الرسول صلى الله عليه وسلم منه أن يتمتع بقوة الحفظ وورد أن أبا هريرة دعا الله قائلًا ” اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِثْلَ مَا سَأَلَكَ صَاحِبَايَ، وَأَسْأَلُكَ عِلْمًا لاَ يُنْسَى”، وأمن الرسول صلى الله عليه وسلم على دعائه.
  • خصص وقت من يومه لمراجعة حديث الرسول فقال” جزأتُ الليل ثلاثة أجزاء: ثلثًا أصلي، وثلثًا أنام، وثلثاً أذكر فيه حديث رسول الله صلّى اللهُ عليه وسلم”.
  • جرأة في السؤال، فكان يسأل الرسول بكل سهولة عن كافة الأمور.

وفاة أبي هريرة رضي الله عنه

إليكم في السطور الآتية معلومات عن وفاة أبي هريرة رضي الله عنه:

توفي أبي هريرة رضي الله عنه بعد إصابته بالمرض وكان يبلغ من العمر ثمانية وسبعين عام وتعددت الأقوال في وفاته فذكر أنه توفي في السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة وتم دفنه في البقيع في المدينة المنورة.

وهكذا نكون قد عرفنا متى أسلم أبو هريرة رضي الله عنه وتحدثنا عن حياة أبي هريرة وكيف دخل في الإسلام ونتمنى أن ينال المقال قدرًا من إعجابكم.