ما هي عاصمة السنغال

ما هي عاصمة السنغال

ما هي عاصمة السنغال، هناك العديد من الدول الموجودة في قارة أفريقيا ومن أبرزها السنغال وهي من الدول التي تقع في قارة أفريقيا، وقد جاء اسمها من النهر الذي يحدها من الشرق والشمال، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن جمهورية السنغال بشكل تفصيلي، وتطرقنا لذكر عاصمتها قديمًا وحديثًا، وسنتطرق لذكر كيف دخل الإسلام في السنغال بشكل تفصيلي.

جمهورية السنغال

السنغال هي دولة ساحلية في غرب إفريقيا، وتشترك في حدودها مع غامبيا وموريتانيا ومالي وغينيا، وغينيا بيساو، وهي موطن لـ 15.9 مليون شخص موزعين على مساحة 196.712 كيلومتر مربع، وتتمتع بتقاليد ديمقراطية طويلة ومستقرة سياسي، ومنذ استقلال البلاد في عام 1960 تمتعت بحكم مدني متواصل، ولديها دستور يكرس سيادة القانون، وتقسم إلى جزء شمالي وجزء جنوبي أصغر، وفي منطقة كازامانس الجنوبية أدت العزلة السياسية والاقتصادية إلى ظهور حركة استقلال.[1]

جمهورية السنغال

شاهد أيضًا: هل السنغال دولة عربية

ما هي عاصمة السنغال

تُعدُّ عاصمة السنغال هي داكار، وهي واحدة من أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في إفريقيا، هي المركز السياسي والاقتصادي والتجاري والثقافي والديني للسنغال، ولها مكانة مهمة في النقل الجوي والبحري الدولي، ولعدة قرون كانت علامة بارزة في حركة النقل البحري في مثلث أوروبا وأفريقيا وأمريكا، وتقع داكار في شبه جزيرة كاب فيرت والتي تعتبر أقصى نقطة في غرب أفريقيا.[2]

شاهد أيضًا: كم عدد سكان السنغال

ما هي عاصمة السنغال قديمًا

تُعدُّ عاصمة السنغال قديمًا هي جزيرة سانت لويس، وتأسست كمستوطنة استعمارية فرنسية في القرن السابع عشر، وتحضرت سانت لويس في منتصف القرن التاسع عشر، كانت عاصمة السنغال من 1872 إلى 1957، ولعبت دورًا ثقافيًا واقتصاديًا مهمًا في غرب أفريقيا بأكملها، فإنّ موقع المدينة على جزيرة عند مصب نهر السنغال، ونظام الأرصفة، والعمارة الاستعمارية المميزة تمنح سانت لويس مظهرها المميز وهويتها.[3]

شاهد أيضًا: من هو رئيس السنغال الحالي

تاريخ العاصمة داكار

كانت البرتغال هي أول قوة أوروبية أتت إلى داكار، وتم إنشاء قرية في عام 1444 عندما بدأ البرتغاليون التجارة في جزيرة جوريه، وبعد البرتغاليين استولى الهولنديون، وأخيراً الفرنسيون على المنطقة، وتم بناء الميناء عام 1862، وزاد من أهمية المدينة، وبدأ التجار الأوروبيون في الاستقرار في داكار، وزادت القاعدة البحرية التي بناها الفرنسيون من الأهمية العسكرية للمدينة، في عام 1909 أنشأت الدولة العثمانية قنصلية فخرية في داكار، وافتتحت سكة حديد باماكو داكار عام 1924، وزادت من الأهمية التجارية للمدينة، وبعد فترة طويلة من الحكم الاستعماري الفرنسي أصبحت داكار عاصمة الاتحاد المالي وعاصمة جمهورية السنغال اعتبارًا من 20 مايو 1960.[4]

تاريخ العاصمة داكار

شاهد أيضًا: عواصم دول العالم

أبرز الأماكن السياحية في داكار

يوجد في المدينة العديد من المساجد والكاتدرائيات والكنائس، بالإضافة إلى آثار العبودية والاستعمار، وهناك  العديد من المتاحف المهمة التي تعكس الثقافة الأفريقية، ويُدرج فيما يلي أبرز الأماكن السياحية في داكار:[5]

مسجد داكار الكبير

صمم المسجد الكبير في داكار من قبل المهندسين المعماريين الفرنسيين والمغاربة، ويضم مئذنة ترتفع فوق 67 مترًا وتصميمات داخلية وخارجية معقد،. هذا هو واحد من أهم دور العبادة في عاصمة البلاد، ويعمل كواحة سلام حيث يتم تدريس المذاهب الإسلامية.

بحيرة ريتبا

تشتهر بحيرة ريتبا بين السياح؛ بسبب لونها الوردي غير العادي الذي تفصله الكثبان الرملية، ومحتوى الملح في هذه البحيرة هو الأعلى بين الجميع، وهناك الكثير من البكتيريا هنا والتي تعطي خصائصها اللون، ويجب زيارتها خلال مواسم الجفاف لتتمتع باللون الوردي المثالي للبحيرة التي هي مصدر فخر عفري.

قرية ديز آرتس دي داكار

تعرض قرية الفنون التي تديرها وزارة الثقافة ولجنة الفنانين المقيمين الرسم والنحت والسيراميك والتصوير والوسائط المتعددة والموسيقى في مساحة أربعة هكتارات، والمعالم البارزة في القرية هي معرض المعرض، والكافيتريا، واستوديوهات الورشة، ومسبك البرونز.

نصب النهضة الأفريقي

أحد المعالم الأثرية الأكثر إثارة للإعجاب، فهو عبارة عن تمثال عملاق يصور ورجل وامرأة يحملان طفلهما، هذا مهم للغاية لقارة إفريقيا بأكملها، لأنه يصور انتصار التحرر الأفريقي من الكراهية والجهل والعنصرية، ويرتفع النصب البرونزي إلى ارتفاع يصل إلى 49 مترًا، ويقع على قمة أحد التلال المزدوجة.

كم عدد سكان داكار 2023؟

يبلغ عدد سكان داكار 2,757,446 مليون نسمة حسب بيانات عام 2023، حيث ارتفع عدد سكان العاصمة الحالية، ومن المتوقع أن يستمر عدد السكان في التوسع ومن المتوقع أن يصل إلى 5.1 مليون بحلول عام 2035، وتبلغ مساحة داكار 83 كيلومترًا مربعًا، وتقع على ساحل المحيط الأطلسي في منطقة المناخ الاستوائي، وينتمي الأشخاص الذين يعيشون في داكار إلى مجموعات عرقية مختلفة، ويشكل الأوروبيون 8% من سكان المدينة، وربع سكان المدينة فقط ولدوا في داكار.[6]

كيف دخل الإسلام في السنغال

الإسلام موجود في السنغال منذ أكثر من 1000 عام وبدأ عبر مملكة تكرور، وبدأ الناس في التحول لأول مرة منذ عام 850 من خلال التفاعل مع التجار المسلمين من الشمال، لكن الإسلام أصبح أكثر انتشارًا عندما اعتنق وار جابي ملك تكرور في القرن الحادي عشر الإسلام في ثلاثينيات القرن الماضي، وأدخل القوانين الإسلامية، ولكن تختلف طريقة ممارسة الإسلام في السنغال اختلافًا كبيرًا عن معظم البلدان الإسلامية الأخرى، إذ يُشتق الإسلام في السنغال جزئيًا من التقاليد الصوفية.[7]

كم نسبة المسلمين في السنغال

تُقدرّ نسبة المسلمين في السنغال حوالي 95%، وينص الدستور على الممارسة الحرة للمعتقدات الدينية والحكم الذاتي من قبل الجماعات الدينية دون تدخل الحكومة، وبموجب القانون يجب على جميع المنظمات الدينية التسجيل لدى الحكومة للحصول على الوضع القانوني كجمعية، كما واصلت الحكومة برامجها لمساعدة الجماعات الدينية في الحفاظ على أماكن العبادة، وتمويل وتسهيل المشاركة في الحج، والسماح بأربع ساعات من التعليم الديني الطوعي في المدارس العامة والخاصة، وتمويل المدارس التي تديرها الجماعات الدينية، واصلت الحكومة مراقبة الجماعات الدينية للتأكد من أنها تعمل وفقًا لشروط تسجيلها.[8]

وبهذا القدر نصل لختام مقال ما هي عاصمة السنغال، والذي تناول في محتواه التعريف بجمهورية السنغال بشكل مفصل، وعرضنا من خلال مقالنا الأماكن البارزة في داكار، وشرح كيف دخل الإسلام في السنغال، ما هي نسبة المسلمين في السنغال.

أسئلة شائعة

  • بماذا تشتهر السنغال؟

    تجمع بين التأثيرات الفرنسية والشمالية الأفريقية والتقاليد المحلية القديمة. الطبق الرئيسي لمعظم العائلات هو الثيبوديان (السمك والأرز).

  • ما هي المشكلة الرئيسية في السنغال؟

    الاغتصاب والاستغلال الجنسي وإساءة معاملة الطلاب، تواجه الفتيات مستويات عالية من العنف الجنسي والاستغلال الجنسي والاعتداء من قبل المعلمين ومسؤولي المدارس.

  • ما هي نسبة السنغال من السود؟

    ما يقرب من 95 في المائة من سكان السنغال هم من الأفارقة السود ، ومعظمهم من المسلمين يمثلون أكثر من اثنتي عشرة مجموعة عرقية ، لكل منها عاداتها ولغتها الخاصة.

المراجع

  1. ^bmz.de , A reform-oriented and politically stable country , 11/11/2022
  2. ^mappr.co , What is the Capital of Senegal? , 11/11/2022
  3. ^whc.unesco.org , Island of Saint-Louis , 11/11/2022
  4. ^britannica.com , Dakar , 11/11/2022
  5. ^triphobo.com , Best Things To Do in Dakar, Senegal , 11/11/2022
  6. ^populationstat.com , Dakar, Senegal Population , 11/11/2022
  7. ^ilmfeed.com , How Islam Came to Senegal , 11/11/2022
  8. ^state.gov , 2019 Report on International Religious Freedom: Senegal , 11/11/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *