ما هي صلاة التراويح وكيف نصليها

ما هي صلاة التراويح وكيف نصليها

ما هي صلاة التراويح وكيف نصليها من الأمور التي ينبغي أن يتعلمها كل مسلم ليتمكّن من أداء صلاة التراويح صحيحةً واكتساب أجرها في شهر رمضان الفضيل، لا سيّما أنها صلاة خاصة بهذا الشهر ولها فضل كبير لا ينبغي على المؤمن أن يفرّط به، بل يجب أن يحرص عليها طوال الشهر ويتعلم أحكامها. وفي هذا المقال سوف يبيّن موقع مقالاتي مفهوم صلاة التراويح، كيفية أدائها بالشكل الصحيح.

ما هي صلاة التراويح

صلاة التراويح هو اسم لصلاة قيام أول الليل في شهر رمضان الفضيل، والتراويح هي المرّة من ترويحة، ومعناها الراحة، ويقال: روّحت بالقوم؛ أي صلّيت بهم التراويح، ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلى أن المسلمين كانوا عند أدائها يجلسون للاستراحة بين كل أربع ركعات يقرؤون فيها القرآن ثمّ يعودون ليستأنفوا الصلاة، وهكذا.[1]

وقت صلاة التراويح

وقت صلاة التراويح الذي عليه جمهور العلماء من بعد صلاة العشاء حتى طلوع الفجر، ويكون أداؤها قبل صلاة الوتر، وذلك لنقل السلف عن الخلف، ولفعل الصحابة الكرام -رضي الله عنهم أجمعين-، فقد كانوا يصلونها بعد العشاء وقبل الوتر. ولو صلّاها المسلم بعد المغرب وقبل العشاء فهي لا تجزئ عند جمهور الفقهاء، وهو القول الأصح عند الحنفية، وعند المالكيّة تقع نافلة.[2]

وعلّة الحنابلة بعدم صحة صلاة التراويح قبل العشاء لأنّ فعلها يكون بعد الصلاة المكتوبة وهي العشاء فلا تجوز قبلها مثل سنّة العشاء، كما قالوا أنّ أداءها يكون بعد سنّة العشاء، لكراهة تأخير سنّة العشاء عن الفرض. وإن صلّاها المسلم بعد العشاء وبعد الوتر فالأصحّ عند الحنفية أنّها تجزئ.[2]

واتفق فقهاء الشافعية والحنفيّة على استحباب تأخير صلاة التراويح إلى ثلثه أو نصفه، والصحيح عندهم أنّ أداءها بعد منتصف الليل غير مكروه لأنّها من صلاة الليل، أمّا الحنابلة فقد ذهبوا إلى أنّ صلاة التراويح في أوّل الليل أفضل لفعل الناس في عهد عمر -رضي الله عنه-.[2]

حكم صلاة التراويح

صلاة التراويح في شهر رمضان سنّة مؤكدة وردت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، فقد صلّاها بأصحابه لمدّة ثلاثة أيام في جماعة ثمّ ترك ذلك خشية أن تفرض عليهم، وبقي المسلمون على ذلك في خلافة أبي بكر الصديق -رضي الله عنه-، ثمّ جمع عمر بن الخطّاب المسلمين لأدائها، وما زالت تصلى في جماعة حتى يومنا هذا بفضل الله -تعالى-.[3]

فضل صلاة التراويح

لصلاة التراويح فضل عظيم ورد في السنّة النبويّة المطهّرة في أحاديث متعددّة، نذكر منها ما يأتي:[4]

  • سبب لمغفرة ما تقدّم من الذنوب؛ فقد ثبت في حديث أبي هريرة: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).[5]
  • صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف تعدل قيام ليلة كاملة؛ فعن أبي ذرّ الغفاري: (قلت: يا رسولَ اللهِ، لو نَفَّلْتَنا قيامَ هذه اللَّيلةِ)؟ فقال: إنَّ الرَّجُلَ إذا صلَّى مع الإمامِ حتى ينصرفَ، حُسِبَ له قيامُ ليلةٍ).[6]
  • إذا مات فاعلها وهو يداوم على أدائها كان مع الصديقين والشهداء؛ فقد ورد عن عَمرِو بنِ مُرَّةَ الجُهنيِّ، أنّ قال: (جاء رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: يا رسولَ اللهِ أرأَيْتَ إنْ شهِدْتُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّك رسولُ اللهِ وصلَّيْتُ الصَّلواتِ الخمسَ وأدَّيْتُ الزَّكاةَ وصُمْتُ رمضانَ وقُمْتُه فمِمَّن أنا؟ قال: (مِن الصِّدِّيقينَ والشُّهداءِ )).[7]

كيف نصلي صلاة التراويح

تؤدى صلاة التراويح جماعةً في المسجد أو في البيوت أو فرادى، ويفضّل أن يتم ختم القرآن فيها إن كان عند المسلمين همّة، وهذا يقدّره الإمام فإن لم يرَ فيهم همّة راعى حال المصلين وقرأ من القرآن القدر الذي يطيقونه، على أن لا يترك شيئًا من أركانها وآدابها وسننها.[8]

عدد ركعات صلاة التراويح التي جمع سيّدنا عمر المسلمين عليها هو عشرون، لكن هناك أقوالاً أخرى؛ فلو صلى المسلم ما شاء وانصرف من المسجد لا حرج إن شاء الله، وهي عمومًا تصلى ركعتين ركعتين مع تسليمة، أي لو صلاها المسلم عشرين ركعة يكون فيها عشرة تسليمات، وبعد أن ينهي يوتر في جماعة وتكون قراءته جهرية ويقتنت قنوتًا سريًا قبل ركوع الركعة الثالثة في الوتر. ويراعي الإمام حال المأمومين فيتيح لهم فرصة للراحة بعد كلّ أربع ركعات.[9]

ما هي الادعية التي تقال في صلاة التراويح

للمسلم أن يدعو ما تيسّر له في صلاة التراويح من الأدعية التي فيها الخير له وللأمّة الإسلاميّة، والدعاء المأثور من القرآن والسنة أفضل، ويستحسن له أن يحفظه حتى لا يكثر من الحركة في الصلاة فيأتي بما يبطلها، ومن الأدعية التي وردت في استفتاح صلاة الليل ما يأتي:[10]

  • (لا إله إلا الله)، ثلاث مرّات.
  • (الله أكبر)، ثلاث مرات.
  • (الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا).
  • (الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه).
  • (اللَّهُ أَكْبَرُ ثَلاثًا ذُو الْمَلَكُوتِ وَالْجَبَرُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ).
  • التكبير عشر مرات، والحمد عشر مرات، والتسبيح عشر مرات، والتهليل عشر مرات، والاستغفار عشر مرات.
  • (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي، وعافني)، عشر مرات.
  • (اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الضِّيقِ يَوْمَ الْحِسَابِ)، عشر مرات.
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنْ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ).
  • (اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ، أَنْتَ الْحَقُّ، وَوَعْدُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ، أنت ربنا وإليك المصير، فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ، وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ، وَمَا أَعْلَنْتُ، وما أنت أعلم به مني، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ، وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، أنت إلهي، لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ، ولا حول ولا قوة إلا بك).

ما هي فوائد صلاة التراويح جماعة في المسجد

يجوز للمسلم أن يصلي صلاة التراويح منفردًا أو جماعة في البيت، إلّا أنّ صلاتها جماعة في المسجد أفضل إن لم يكن للمسلم ثمة قادح معتبر في الإمام، وذلك حتى يحصل على فضل الجماعة، وحتى يكون له أجر قيام الليل كاملًا إن هو أداها بكاملها مع الإمام حتى انصرف. وقد صلى النبيّ-صلى الله عليه وسلّم- بالمسلمين جماعة ثمّ ترك ذلك خشية أن تفرض على المسلمين، وفي عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- جمع المسلمين على أدائها وهذا يدلّ على فضلها العظيم.[11]

وفي ختام هذا المقال، نكون قد بيّنا ما هي صلاة التراويح وكيف نصليها بالشكل الصحيح لنكتسىب أجرها في هذا الشهر الذي تعظم فيه الخيرات والأجر ويستحبّ فيه الإكثار من الطاعات بإذن الله -تعالى-.

المراجع

  1. ^shamela.ws , كتاب موسوعة الفقه الإسلامي/ صلاة التراويح , 28/3/2022
  2. ^shamela.ws , كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية/ وقت صلاة التراويح , 28/3/2022
  3. ^shamela.ws , كتاب 48 سؤالا في الصيام/ حكم صلاة التراويح , 28/3/2022
  4. ^dorar.net , المَطلَبُ الثاني: صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ) , 28/3/2022
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 759، صحيح
  6. ^صحيح أبي داود , الألباني، أبو ذرّ الغفاري، 1375، صحيح
  7. ^صحيح ابن حبان , ابن حبّان، عائشة أم المؤمنين، 3492، أخرجه في صحيحه
  8. ^islamweb.net , كيفية صلاة التراويح , 28/3/2022
  9. ^al-maktaba.org , كتاب الأساس في السنة وفقهها - العبادات في الإسلام , 28/3/2022
  10. ^islamweb.net , حكم الدعاء في صلاة التراويح من كتاب للأدعية , 28/3/2022
  11. ^islamqa.info , قراءة دعاء الاستفتاح في صلاة التراويح , 28/3/2022
  12. ^binbaz.org.sa , ما حكم صلاة التراويح بانفراد؟ , 28/3/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *