ما هو النوع الثالث من البشر

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 6 أكتوبر 2021 , 19:10
ما هو النوع الثالث من البشر

ما هو النوع الثالث من البشر الذي أثار فضول الجميع حول معرفة أسباب وجوده وكيفية التعامل معه حتى يصبح إحدى الجنسين المعروفين سواء ذكر أو أنثى والذي أعتاد جميع الأشخاص على وجودهم والتعامل معهم، لأن المجتمع دائمًا ما يرفض الأشياء الغريبة والغير معروفة ومفهومة بالنسبة له وذلك؛ لأن نسبة وجود النوع الثالث ضئيلة للغاية.

ما هو النوع الثالث من البشر

يًعد النوع الثالث من البشر هو الخنوثة أي أن الإنسان لا يكون ذكرًا ولا يكون أنثى أيضًا فهو يكون بين الاثنين وذلك من خلال الهرمونات حيث تكون نسبة الهرمونات الذكرية عند الذكر مرتفعة والهرمونات الأنثوية منخفضة أما الهرمونات الأنثوية عند الأنثى تكون مرتفعة والهرمونات الذكرية تكون منخفضة أما الجنس الثالث تكون نسبة الهرمونات الذكرية والأنثوية متقاربة من بعضها، أما في الكروموسومات حيث تحمل الأنثى 46 كروموسوم xx ويحمل الذكر 46 كروموسوم xy أما النوع الثالث من البشر يحمل كروموسومات مختلفة عن ذلك، وأحياناً يكون من شكل الأعضاء التناسلية حيث يحمل الجنس الثالث جزء من العضو الذكري وجزء من العضو الأنثوي، أحياناً يكون ذلك واضحًا في شكل الأعضاء التناسلية منذ الولادة، وأحيانًا لا يظهر إلا بعد مرور سنوات طويلة وتأتي مرحلة البلوغ.

شاهد أيضًا: لماذا الوان البشر مختلفة

ما هو المخنث

يوجد فرق كبير بين الخنثى والمخنث ويمكن توضيح هذا الفرق من خلال توضيح ما هو المخنث وذلك كالآتي:

  • يكون الشخص المخنث طبيعي تماماً أي لا يوجد به أي خلل في شكل الأعضاء التناسلية له سواء الداخلية أو الخارجية.
  • تكمن المشكلة عنده في الميول النفسية وليست في نسبة الهرمونات أو شكل الأعضاء.
  • يحاول دائمًا التحول إلى الجنس الآخر ولا يفضل أن يبقى على نفس الجنس الذي هو عليه.
  • يبحث دائمًا عن الأطباء الجراحين الذين يقومون بعملية التحويل الجنسي لكي يقوم بإجراء عملية تحويل جنسي للجنس الآخر الذي يميل إليه.
  • يحاول تناول بعض الأدوية الهرمونية لكي ترتفع هرموناته إلى الهرمونات الجنسية الذي يريد التحويل إليه.
  • يحاول الذكر المخنث تناول بعض الهرمونات التي تجعل صوته ناعماً وبشرته ملساء وتظهر له ثديان مثل الأنثى.
  • يقوم بارتداء الملابس الأنثوية المثيرة لكي يحاول أن يظهر الانوثة التي بداخله.
  • يقوم الذكر المخنث بالميل العاطفي تجاه الرجال وليس تجاه النساء وعلى العكس أيضاً الأنثى المخنثة تميل عاطفياً لأنثى.
  • يبدأ ذلك الشعور منذ الصغر ففي فترة الطفولة يميل الذكر المخنث إلى اللعب مع الأطفال الذكور.
  • يلجأ هذا الشخص للتحول الجنسي للتخلص من الحروب الموجودة بداخله من ناحية يحاول الثبات على جنسه ومن ناحية أخرى لا يستطيع فعل ذلك ويميل للجنس الآخر.
  • يحرم الدين الإسلامي التحول الجنسي، وتحرمه أيضًا الضوابط الاجتماعية والقانونية.

أنواع الخنوثة

يوجد ثلاثة أنواع من الخنوثة ويختلف كل نوع عن الآخر ويختلف أيضاً في طرق العلاج بالعمليات الجراحية وأنواع الخنوثة هي:

الخنثى الكاذب الذكري

تكون الأعضاء التناسلية الخارجية في الذكر لها شكل أنثوي على الرغم من وجود الخصيتين ووضوح الكروموسومات الذكرية، حيث يلجأ أهل المولود في هذه الحالة إلى إجراء عملية جراحية يتم فيها تصحيح جنس المولود وتصحيح الجهاز التناسلي الأنثوي إلى ذكري لكي يكون المولود ذكر.

الخنثى الكاذب الأنثوي

تكون الأعضاء التناسلية الخارجية ذكرية لكن المولود يحمل جهاز تناسلي داخلي أنثوي يتكون من رحم ومبايض وقنوات فالوب، ويلجأ أهل المولود إلى إجراء عملية جراحية يتم فيها تصحيح جنس المولود من خلال تغيير الأعضاء التناسلية الخارجية، ويتم في هذا العملية إزالة العضو الذكري وعمل مهبل ليتناسب مع باقي الجهاز التناسلي الداخلي، ويكتمل المولود حياته على إنها أنثى.

الخنثى الحقيقي

يولد الطفل في هذا النوع لديه مبيض وخصية في نفس الوقت وهنا يصعب على الأطباء تصحيح الجنس، ويبدأ الأطباء بالقيام بعمل التحاليل الطبية لمعرفة الهرمونات السائدة والمرتفعة والتي يتم التصحيح بناءًا عليها، حيث يتم إزالة الجهاز الذكري إذا كانت الهرمونات الأنثوية أعلى من الذكرية وعلى العكس من ذلك، كما يجب الإسراع في إجراء العملية الجراحية منذ ولادة الطفل حتى لا يتعرض للمصاعب من الناحية الاجتماعية.

شاهد أيضًا: لماذا يحب الرجل العنف في العلاقة الزوجية

رأي الإسلام في الخنوثة

قبل إجراء العملية الجراحية أو تناول الأدوية لابد من معرفة رأي الدين الإسلامي في هذا التصحيح الجنسي والذي يتحدد في الآتي

  • اجتمع العلماء على أن الشخص الذي يحمل الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية يتم تصحيح جنسه إلى الهرمونات الغالبة عنده أو الجزء الغالب في العضو التناسلي.
  • يتم تصحيح الجنس إلى ذكر إذا كانت الهرمونات الغالبة ذكرية أو الجزء الأكبر من الجهاز التناسلي ذكري لكي يبتعد تماماً عن الشبهة الأنثوية.
  • يتم تصحيح الجنس إلى أنثى إذا كانت الهرمونات الأنثوية هي الغالبة أو الجزء الأكبر في الجهاز التناسلي الأنثوي وذلك لكي تبتعد عن الشبهة الذكورية.
  • أجمع العلماء على عدم تحريم تصحيح الجنس سواء بالعلاج بالأدوية الهرمونية أو باللجوء للعمليات الجراحية.
  • أحل العلماء تصحيح الجنس باعتبار ذلك مرض لابد من علاجه وذلك كما أمرنا رسول الله في الحديث الشريف يا عباد الله تداووا، فإنّ الله جعل لكلّ داء دواء.

شاهد أيضًا: أركان عملية الاتصال اللغوي بين البشر

نسبة وجود حالات الخنوثة

عملية تحديد نسبة حالات الخنوثة تعد عملية صعبة للغاية وذلك بسبب وجود حالات مشابهة لحالات الخنوثة وبسبب خطأ بعض الأطباء في تشخيص بعض الحالات على أنها حالات خنوثة، والحالات التي يتم تصنيفها على أنها خنوثة كالآتي:

  • عدم تشكيل المهبل.
  • عدم تشكيل القضيب.
  • متلازمة تورنر.
  • متلازمة كلاينفلتر.
  • فرط تنسج الكظر الولادي.
  • عوز إنزيم 5 ألفا ريدوكتاز.
  • متلازمة غياب الحساسية للأندروجين.

في النهاية قد تمت الإجابة على سؤال هام للغاية وهو ما هو النوع الثالث من البشر وقد تحدثنا عن الفرق بين الخنثى والمخنث حيث يوجد فرق كبير بينهم ويعتقد الكثير من الأشخاص عدم وجود فرق، وتم ذكر أنواع الخنوثة وكيفية علاج كل منهم.