ما هو البيت العتيق

ما هو البيت العتيق

ما هو البيت العتيق ،  هو أول بيت وضع للناس لإقامة الدين والعبادات، حيث يختلط على كثير من الأشخاص معرفة الفرق بين الكعبة المشرفة، والبيت العتيق، والبيت المعمور، والسبب في ذلك لأن كلًا منهم مكان للعبادة، وسيتم مناقشة هذا الموضوع من خلال موقع مقالاتي، بالإضافة إلى التطرق لمعرفة موقعه، ومكانته، ولماذا تم تسميته بهذا الاسم، وأول من طاف به أيضًا.

ما هو البيت العتيق

يمكن القول بأن العتيق في اللغة: بمعنى القديم، وكذلك قد يقصد به الكريم، إذ كل شيء حُسن وكُرم يقال له عتيق، وفي الاصطلاح يقصد بالبيت العتيق أي الكعبة الشريفة، وفي التنزيل في حق الهدي قوله تعالى” ثم محلها إلى البيت العتيق” [1]، كما قيل إنه اسم من أسماء مكة الذي سميت به نسبة لعتقه من الجبارين، بمعنى أنهم لا يتجبرون عنده، ولكن يتذللون، وفي ذات النطاق قيل لأن جبارًا لا يدعيه لنفسه، وقد جاء في قول المولى عز وجل في كتابه العزيز ” إنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ” [2]، وبناءً على ذلك يمكن القول بأن البيت العتيق هو:[3]

  • بيت الله الحرام والكعبة المشرفة.

ما هو البيت العتيق

لماذا سمي البيت العتيق بهذا الاسم؟

ترجع تسمية البيت العتيق بهذا الاسم لأن الله عز وجل قد جعله أول بيت وضع للناس منذ زمن بعيد لإقامة الصلوات والعبادات، وهو مشتق من العتق أي القدم، وهناك بعض الآيات التي وردت في كتاب الله وسنة رسوله بلفظ البيت العتيق، جنبًا إلى جنب نجد أنه توجد أقاويل عديدة في سبب تسميته بهذا الاسم، ومنها بأن الله يتعهد بعتق رقبة من يزوره من النار يوم القيامة، كما قيل أيضًا بأن السبب وراء هذه التسمية هو تعظيم الله لها، وأنها محمية من الله حتى قيام الساعة، والدليل على ذلك ما جاء من قصة أصحاب الفيل الذين فشلوا في إلحاق الأذى به.

لماذا سمي البيت العتيق بهذا الاسم؟

شاهد أيضًا: متى حولت القبلة من بيت المقدس الي الكعبة

بناء بيت الله الحرام

يعتبر البيت الحرام أو الكعبة المشرفة هو أول بناء خلقه الله على سطح الأرض بعد أن مدت ووسعت من تحتها، لكي تصبح في وسط الدنيا، ويرجع ترخها إلى عهد سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام حين أوحى الله إلى نبيه إبراهيم ببناء البيت الحرام، في ذاك الوقت أخبر سيدنا إبراهيم ابنه إسماعيل بأمر الله له، واستجابا لأمر الله وهما ببناء هذا البيت، عندما توجها لموقع البناء الذي لم يتبق منه إلى ما يدل عليه من الأساسات، ومن ثم شرعا في البناء سويًا، حيث كان يقف سيدنا إبراهيم على حجر ليرفع البيت بالحجارة التي كان يناوله إياها ابنه إسماعيل، وقد عرف هذا الحجر بمقام إبراهيم الذي صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين بعد الطواف، وبعد أن تم الانتهاء من بناء البيت العتيق أمر الله سيدنا إبراهيم بالطواف سبعًا حوله، فقام كلًا منهما بالاستجابة والطواف حول البيت سبعًا، وتجدر الإشارة بأنه أثناء طوافهما كنا يرددان هذا الدعاء الذي جاء في قوله تعالى ” ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم* ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم* ربنا وابعث فيهم رسولًا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم” [4]، [5].

موقع الكعبة المشرفة

كانت تسمى الأرض التي وضع عليها البيت الذي بُني من الحجر الرملي والرخام قبل الانفتاح العالمي بشبه الجزيرة العربية، ويقع البيت الحرام أو العتيق في المملكة العربية السعودية، وتحديدا في مكة المكرمة، كما يشار بأن الكعبة المشرفة تقع في وسط المسجد الحرام الذي يتصف بأن له باب مرتفع عن مستوى الأرض، ويتضمن على مصراعين ملبسين من الفضة المطلية بالذهب.

مكانة البيت العتيق

مما لا شك فيه بأن لبيت الله الحرام مكانة كبيرة ومتميزة في الإسلام وعند المسلمين بوجه عام في شتى أنحاء العالم، كما أنه يوجد العديد من الأسباب التي من شأنها تكريم منزلة هذا البيت، والتي تتمثل في أنه يعد البقعة الوحيدة التي أمر الله عز وجل المسلمين بالطواف حولها بهدف التقرب إلى الله تعالى، وأي طواف حول مكان آخر غيرها يعد شرك بالله، بالإضافة إلى أنها بقعة محرمة للقتال فيها، كما أنها قبلة المسلمين الذين يصلون في اتجاهها في كافة أنحاء العالم، وهي أول بيت وضع للناس لممارسة العبادات والطواف به، فهي بقعة شريفة وطاهرة، فضلًا عن احتوائها على الحجر الأسود الشريف الذي يعد من أحجار الجنة.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي منحه الرسول مفتاح الكعبة

أول من طاف بالبيت العتيق

اختلف العلماء في مسألة أول من طاف بالبيت العتيق على رأيين، وسنبين من خلال الفقرات التالية تفاصيل هذين الرأيين، والدليل على كل منهما.

أول من طاف بالبيت العتيق

الرأي الأول

الملائكة هم أول من طاف بهذا البيت، وهو الرأي الراجح، بدليل ما جاء من قول الأزرقي في رواية عن الإمام محمد بن علي بن الحسين، حيث أمر الله تعالى الملائكة أن تنزل إلى الأرض لبناء الكعبة، ومن ثم الطواف به حتى يطوف به من في الأرض بعد طوافهم، كما تطوف الملائكة بالبيت المعمور بالسماء حيال الكعبة.

الرأي الثاني

وهو رأي ضعيف وغير صحيح، فهو يقول عن ما جاء في رواية ابن عباس أن آدم عليه السلام قد شكى إلى الله عند عدم سماعه لصوت الملائكة حين نزوله إلى الأرض، فأمره الله بأن يقدم مكان البيت العتيق ويقوم ببنائه، والطواف به، ومن ثم أتى جبريل عليه السلام ليساعده في بناء البيت، عندما قام بضرب جناحيه فظهر أساس البيت، ومن بعدها قامت الملائكة بإنزال الحجارة، وقام آدم ببنائه، ثم الطواف به بعد الانتهاء منه، كما ورد أن الله تعالى قد أرسل جبريل لآدم ليأمره بالبناء، ثم أمره بالطواف بالبيت.

مشروعية الطواف في الإسلام

لقد جاءت العديد من الأدلة على تشريع الطواف في الكتاب والسنة، حيث يعتبر أحد العبادات التي شرعت في دين الإسلام، وفيما يلي سيتم سرد أهم هذه الأدلة على النحو التالي:

  • من القرآن الكريم: ما جاء في قوله تعالى في سورة الحج ” ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق”. [6]
  • من السنة: ما جاء عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما فيما رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” أنه كان إذا طاف في الحج أو العمرة، أول ما يقدم سعى ثلاثة أطواف، ومشى أربعة، ثم سجد سجدتين، ثم يطوف بين الصفا والمروة”.[7]

شاهد أيضًا: ماذا يوجد داخل الكعبة

فضل الطواف بالبيت العتيق

لا أحد ينكر أن الطواف ببيت الله من أعظم العبادات، حيث يعد واحدًا من مناسك الحج التي يلزم على كل حاج ومعتمر القيام به حتى تصح وتكتمل الفريضة، ولقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قد بدأ في حجته بالطواف، كما قد جاء عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت ” أن أول شيء بدأ به النبي صلوات الله وسلامه عليه حين قدم، أنه قد توضأ، ثم طاف” [8]، وفي ذات النطاق يكمن فضل الطواف الواضح الجلي في السنة الشريفة فيما جاء في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما الذي كان يرويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال ” من طاف بهذا البيت أسبوعًا فأحصاه، كان كعتق رقبة، لا يضع قدمًا، ولا يرفع أخرى، إلا حط الله عنه بها خطيئة، وكتب له بها حسنة”.

أسماء الكعبة المشرفة

هناك الكثير من الأسماء التي أطلقت على هذا البيت، والتي يمكن استعراضها في النقاط التالية:

  • أول بيت: لأنه أول بيت وضع للمسلمين لأداء الصلوات والعبادات به.
  • بكة: والسبب في هذه التسمية أنه يجتمع بها الرجال والنساء.
  • الكعبة اليمامة.
  • بيت ذي الخلصة: نسبة لاتفاق المؤرخون بأن هذا الاسم قد أطلق على الكعبة قديمًا.
  • البيت العتيق: بسبب عتق الله للكعبة من الجبابرة، أي أنه لا يسمح لهم بالطواف بها.
  • الولية: وهو المشتق من الولي، بمعنى المحب والنصير.
  • الكعبة الشامية.

شاهد أيضًا: هل يسمح بدخول الأطفال الحرم المكي

آداب زيارة البيت العتيق

بما أن زيارة المسجد الحرام من أكثر الأماني التي يحلم المسلم بها، لذا وجب عليه الالتزام بآداب تلك الزيارة من خلال اتباع الآتي:

  • وجوب ترديد دعاء الدخول والخروج من المسجد.
  • تجنب الأماكن التي تشتهر بالحوادث، لتفادي حدوث خطر له أو لمن حوله، وعدم مزاحمة الناس أثناء الطواف أو الحج.
  • الحرص على الدخول بالقدم اليمنى، وضرورة أداء الصلاة فور الدخول، وتأدية ركعتين تحية المسجد لتقديس هذا المكان.

نصائح هامة عند زيارة البيت العتيق

توجد بعض النصائح التي يفضل اتباعها عند زيارة بيت الله الحرام، وفي هذا الصدد سيتم تقديمها كما يلي:

  • عند رغبة المسلم في أداء فريضة الحج أو العمرة، فيجب أن يتعرف على مناسك الحج، ودراسة المناسك جيدًا.
  • الحرص على عدم الخوض في حديث يغضب الله، كالغيبة والنميمة، وتجنب فعل السيئات.
  • استغلال المسلم جميع أوقاته في الحرام للفوز بالثواب، عن طريق التحدث بصوت منخفض، واحترام المكان، وتجنب التصرفات السيئة مع الغير.
  • التزام المسلم بعدم مزاحمة الناس على الحجر الأسود، وتقبيله عند استطاعته الوصول إليه بدون مزاحمة.
  • أداء العبادات هناك كقراءة القرآن، وأداء الصلوات وقيام الليل، والصدقات.

شاهد أيضًا: كم ركعة صلاة التراويح في الحرم المكي

وفي ختام هذا المقال يكون قد تم الاطلاع على ما هو البيت العتيق، وكذلك استعراض أسماء الكعبة المشرفة، كما قد تم إلقاء الضوء حول آداب زيارة البيت العتيق، علاوة على توضيح مشروعية الطواف بالإسلام، وفضل الطواف به، وأخيرًا تقديم بعض النصائح الهامة عند زيارة البيت العتيق.

المراجع

  1. ^سورة الحج , الآية 33
  2. ^سورة آل عمران , الآية 96
  3. ^islammessage.org , THE-KABA-–-THE-SACRED-HOUSE-OF-GOD , 08/04/2022
  4. ^سورة البقرة , من الآية 127 : الآية 129
  5. ^aboutislam.net , the-story-of-kabah-the-sacred-house-of-god , 08/04/2022
  6. ^سورة الحج , الآية 29
  7. ^رواه البخاري، 1616، واللفظ له , ومسلم، 1261
  8. ^صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 1614، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *