ما هو اسم الموز بالقران الكريم

ما هو اسم الموز بالقران الكريم

ما هو اسم الموز بالقران الكريم حيث ذكر في القرآن الكريم العديد من أنواع الفاكهة، وذلك عندما يتحدث الله تعالى عن نعيم أهل الجنة وجزاء المؤمنين، ومن الفاكهة التي ذُكرت في القرآن العنب والتمر والتين والطلح والرمان، كما ذكر الموز ولكن تحت مسمى آخر، وسيطلعنا موقع مقالاتي في المقال التالي ما هو اسم الموز بالقرآن الكريم.

ما هو اسم الموز بالقران الكريم

تطرق كتاب الله العزيز على ذكر الموز، ولكن ليس بلفظ كلمة الموز، وقد أجمع الصحابة ومفسرو القرآن على أنَّ الطلح يعني الموز، حيث تعني كلمة المنضود المترتب والمصطف فوق بعضه البعض، ويشبه هذا الوصف شكل فاكهة الموز حيث أنّ ثمار فاكهة الموز تترتب بانتظام فوق بعضها، وتجدر الإشارة إلى أنّ الموز هو أحد الفاكهة والنعم التي وعد الله تعالى بها أصحاب الجنة، ولكن أشهى وألذ من الموز الموجود في الدنيا، واسمه هو:

  • الطلح المنضود.

في أي سورة ذكرت فاكهة الموز

ذكر الموز في القرآن الكريم تحت مُسمى الطلح المنضود، وقد ورد ذكره في سورة الواقعة عندما وصف الله تعالى النعيم الذي ينتظر أهل الجنة من الطعام والشراب، فيقول الله تعالى في كتابه الكريم: “وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ”[1].

شاهد أيضًا: كم عدد السور المدنية في القرآن الكريم

كم مرة ذكر الموز في القرآن الكريم

لم يرد ذكر لفظ الموز صراحةً في القرآن الكريم في أي سورة، وذكر الموز مرة واحدة فقط في القرآن الكريم، تحت مسمى الطلح المنضود وليس باسم موز، وجاء ذلك في الآية التاسعة والعشرين من سورة الواقعة، ولم يرد ذكره في أي سورة أخرى من سور القرآن الكريم، ولكن من المؤكد أن الطلح المنضود هو ثمرة الموز.

أصل الموز

كان الإسكندر المقدوني يوزع الموز على جنوده في المعارك، ويعتقد أنّه أول من زرع الموز هم سكان جنوب شرق آسيا، حيث وجدت الكثير من الرسوم القديمة تحتوي على رسومات تدل على وجود الموز في شبه القارة الهندية.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة

أصل تسمية الموز الغربية

يدعى الموز باللغة الإنجليزية بنانا، ويُعتقد أنّ العرب وراء هذا الاسم، حيث كان التجار العرب يحملون الموز معهم إلى الشرق الأوسط ومنه إلى أوروبا، وكانوا يدعون ثمر أشجار الموز “بنان الموز”، والبنان تعني باللغة العربية أطراف الأصابع، ومنه أطلق عليه اسم “بنانا”.

الفواكه المذكورة في القرآن الكريم

أورد القرآن الكريم ضمن آياته بعض أنواع الفاكهة عندما يتحدث الله تعالى عن نعيم الجنة وجزاء المؤمنين، ومن الفاكهة التي ذُكرت في القرآن العنب والتمر والتين والطلح والرمان، لتكون أنواع الفاكهة هذه هي جزءٌ بسيطٌ من الفاكهة التي وعد الله تعالى بها المؤمنين في الجنة، فيقول الله تعالى في كتابه الكريم: “إِنَّ المُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ * وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ”.[2]

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو اسم الموز بالقران الكريم وهو الطلح المنضود، وذكرنا في أي سورة ذكرت فاكهة الموز، بالإضافة إلى الفواكه التي ذكرت في القرآن الكريم والغاية الإلهية من ذكرها.

المراجع

  1. ^ سورة الواقعة , الآيات 27، 28، 29.
  2. ^ سورة المرسلات , الآيات 41، 42.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.