ما معنى ومن تطوع خيرا فهو خير له؟

ما معنى ومن تطوع خيرا فهو خير له؟

ما معنى ومن تطوع خيرا فهو خير له؟ حيث إنّ القرآن الكريم قد نزل مرشدًا للأمة كلها وتفسير القرآن الكريم يُعين المسلم على فهم المعاني وفهم الكلمات، لهذا فإنّ موقع مقالاتي سيتوقف مع مجموعة المعاني الخاصة بآيات القرآن الكريم وسيُضاء على إعراب تلك الآية القرآنية إعرابًا وافيًا يُعين على فهم المعاني، وما يأتي سيكون ذلك.

ما معنى ومن تطوع خيرا فهو خير له؟

أي مَن زاد بإطعام مسكين آخر، أو لو جمع المسلم الصوم مع الفدية، فإنه يكون تطوع في وجه من وجوه الخير، أو لو زاد مسكينًا على الجزاء المطلوب منه في الفدية فإنّ هذا أيضًا من عمل الخير، وزاد الكثير من العلماء على تلك المعاني الخاصة في تفسير الآية الكريمة.[1]

من كَانَ مِنكُم مَرِيضًا أو على سَفَرٍ تفسير

قال تعالى في سورة البقرة: {أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}،[2] فلو أتى رمضان، وكان الشخص مسافرًا أو مريضًا، فإن عليه أيامًا غير تلك الأيام يأتي بصيامها.[3]

إعراب فَمَنْ تَطَوَّعَ خيرا فَهُوَ خير له

الإعراب هو الوسيلة التي يتمكّن الشخص من خلالها من فهم المعاني وتبسيطها، وما يأتي إعراب الآية الكريمة:

  • من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
  • تطوع: فعل ماض مبني على الفتح والفاعل: ضمير مستتر جوازًا تقديره: هو.
  • خيرا: حال منصوب بالفتحة ويجوز إعرابها: مفعولا به بتقدير: فمن زاد على مقدار الفدية خيرًا، والفعل “تَطَوَّعَ” في محل جزم؛ لأنه فعل الشرط وهو مع جواب الشرط في محل رفع خبر المبتدأ “من”.
  • فَهُوَ: الفاء رابطة لجواب الشرط، هو: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  • خير: خبر “هو” مرفوع بالضمة.
  • له: جار ومجرور متعلق بخير، وجملة “فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ” جواب شرط جازم مقترن بالفاء في محل جزم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال ما معنى ومن تطوع خيرا فهو خير له؟ وذكرنا تفسير الآيات القرآنية الكريمة وما هي أهم المعاني الواردة في الآية.

المراجع

  1. ^islamweb.net , القول في تأويل قوله تعالى " فمن تطوع خيرا فهو خير له " , 04/12/2022
  2. ^سورة البقرة , 184
  3. ^quran.ksu.edu.sa , سورة البقرة , 04/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *