ما معنى ملك اليمين في الإسلام

ما معنى ملك اليمين في الإسلام

ما معنى ملك اليمين في الإسلام القرآن مصدر المفردات اللغوية ومعانيها، كما أنه مصدر التشريع في الإسلام، وقد ورد فيه الكثير من التراكيب والمصطلحات التي قام بتفسيرها العلماء المسلمون، ومن تلك المصطلحات “ملك اليمين”، وهنا ومن خلال موقع مقالاتي نقدم المعنى الدقيق بالجواب الصحيح على السؤال المطروح وهو: ما معـنى ملك اليمين في الإسلام.

ما معنى ملك اليمين في الإسلام

إن مَعنى ملك اليَـمين هو ما ملك الإنسان من العبيد والجواري، وملك اليمين هو مصطلح ورد في القرآن الكريم، فسّره العلماء على أن المقصود به هنّ النسوة “الجواري أو الإماء” اللواتي تمّ امتلاكهن في الحروب بالأسر من معشر الكفّار، وينسحب على هذه الملكية النسوة اللاتي تمّ شراؤهن، ويحلّ لمالِكهن المعاشرة معهن بعد العقد عليهن أسوةََ بالسلف الصالح، وامتثالاً للأمر الإلهي بقوله تعالى:

{وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا}.[1]

ملك اليمين في القرآن الكريم 

لقد ورد مصطلح مَلك اليـمين في القرآن الكريم في سور “النور، والنساء، وكذلك الأحزاب” الكريمة، وهي تتحدث عن حق النبي بالزواج حيث يقول الحق بعد بسم الله {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ}.[2]

ما هو حق ملك اليمين

تتمتع المرأة من “ملك اليمين” بحق المعاملة الحسنة، والعدالة، وأخذ الأجر، والإعلان عن معاشرتها بين الناس، وألّا تكون تلك المعاشرة فقط بالسر، ومن حقّها الإنفاق عليها، وكل هذا موجود في الشرع الإسلامي بشكل واضح وجلي للجميع.

ونكتفي بهذا القدر من المعلومات التي قدمناها في مقالنا الذي قدمناه بعنوان ما مَعنى ملك اليمين في الإسلام حيث تعرفنا على المعنى الصحيح والدقيق لِمعنى ملك اليمين في الإسلام.

أسئلة شائعة

  • ما الفرق بين الزوجة وملك اليمين؟

    الزوجة موجود ببيت الرجل بعقد الزواج بين الزوج وزوجته، بينما ملك اليمين لا عقد زواج معها.

  • هل يجوز النوم مع ما ملكت أيمانكم؟

    وقد أجمع العلماء على إباحته بعد عقد النكاح خشية العنت. 

  • هل يوجد ملك يمين في هذا الزمان؟

    هو غير موجود منذ أن قام المسلمون على الاتفاقية العالمية والتي حرّمت الاتّجار بالبشر.

المراجع

  1. ^سورة النساء , الآية 3
  2. ^سورة الأحزاب , الآية 50

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *