ما معنى القراريط في اللغة العربية

ما معنى القراريط في اللغة العربية

ما معنى القراريط في اللغة العربية، فمن يبحر في اللغة العربية ينهل من علومها الكثير من المعاني والمرادفات للكلمات، ويستشعر ما فيها من إعجاز، فقد تحدى بها الله -سبحانه وتعالى- العرب على أن يأتوا بمثل إعجاز كلماتها التي جاءت في القرآن، وفي مقالنا هذا سنتعرف إلى كلمة القراريط وما تحتويه من معاني، ويقدم موقع مقالاتي وزن كلمة قراريط، بالإضافة إلى معنى هذه الكلمة في الإسلام.

ما معنى القراريط

إن كلمة قراريط جمع قيراط وهو سدس الدرهم وربع سدس الدينار ونصف عشر الدينار وجزء من أربعة وعشرين من أجزاء الشيء. أما القيراط في المساحة فهو عرض الإصبع، وتجدر الإشارة إلى أن كلمة القراريط تنتمي إلى الأسماء من أقسام الكلام وهي كلمة عربية تحمل بين طياتها الكثير من المعاني منها ما يلي:

  • حب التمر الهندي.
  • سدس الدرهم.
  • ربع سدس الدينار.
  • نصف عشر الدينار.
  • جزء من أربعة وعشرين من أجزاء الشيء.
  • عرض الإصبع.
  • حلي الأذن.
  • نوع من الكراث.

وزن كلمة القراريط

تأتي كلمة قراريط على وزن فعاعيل من الفعل المجرد الثلاثي قرط بفتح القاف والراء والطاء، وعندما نقول قرط الخضرة أي قطعها. أما قرط التيس أي أن التيس له زنمتان، وتجدر الإشارة إلى أن الوزن الصرفي عبارة عن مقياس يعرف من خلاله أحوال بنية الكلمات العربية، لا سيما الكلمات المكونة من ثلاثة أحرف فالحرف الأول من الكلمة تقابله الفاء والحرف الثاني تقابله العين. أما الحرف الثالث والأخير فتقابله اللام.

كلمة القراريط في الإسلام

جاءت كلمة قيراط في بعض الأحاديث النبوية الشريفة منها ما روي عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال: “مَن صَلَّى علَى جِنازَةٍ فَلَهُ قِيراطٌ، فإنْ شَهِدَ دَفْنَها فَلَهُ قِيراطانِ، القِيراطُ مِثْلُ أُحُدٍ” أي أن من يتبع الجنازة، ويصلي على الميت فله مثل جبل أحد ذهبًا في الحياة الآخرة، وكذلك تعني كلمة قيراط في الإسلام معيار الوزن الذي يختلف في الفضة عن الذهب.[1]

في ختام مقالنا ما معنى القراريط في اللغة العربية، تم التعرف على نبذة تعريفية مختصرة حول كلمة قيراط كما تم التطرق إلى بعض المعاني التي تحملها بين طياتها، بالإضافة إلى معنى كلمة قيراط في الإسلام.

أسئلة شائعة

  • جمع قيراط ما هو؟

    جمع قيراط هو قراريط.

  • معنى قراريط لأهل مكة

    نسبة محددة من الدنانير أو الدراهم.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , مسلم، ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، 946، [صحيح]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *