ما المقصود بالباقيات الصالحات في القرآن الكريم

ما المقصود بالباقيات الصالحات في القرآن الكريم

ما المقصود بالباقيات الصالحات في القرآن الكريم، فقد وردت عبارة “الباقِيَات الصّالحات” أكثر من مرّة في القرآن الكريم، وقد فسّرها العلماء بتفسيرات كثيرة نظرًا لتعطّش المسلمين لمعرفتها ليغنموها وتكون لهم ذخرًا يوم القيامة، وفي هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي مع بيان المعنى الذي ذكره مفسرو القرآن الكريم حول معنى هذه الكلمات، إضافة إلى الإضاءة على بعض الأمور المهمة المرتبطة بها.

ما المقصود بالباقيات الصالحات في القرآن الكريم

لقد اختلف مفسرو القرآن الكريم في معنى الباقيات الصالحات، وقد ذكر الإمام ابن كثير الدمشقي مُجمل أقوال العلماء في هذه المسألة، فقال إنّ من الصحابة والسلف من قال إنّها الصلوات الخمس، وهذا قول ابن عباس -رضي الله عنهما- وسعيد بن جبير وغير واحد من السلف، ومنهم من قال إنّها “سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر”، وهو قول مروي كذلك عن ابن عباس -رضي الله عنهما- وعن عثمان -رضي الله عنه- وعن غير واحد من السلف منهم عطاء بن أبي رباح وسعيد بن جبير.[1]

شاهد أيضًا: ما المقصود بالبلد في سورة البلد

ما هي الباقيات الصالحات إسلام ويب

قال القائمون على مركز الفتوى في موقع إسلام ويب إنّ الباقيات الصالحات هي التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد ولا حول ولا قوة إلّا بالله، ودليلهم الحديث الذي في مسند الإمام أحمد الذي يقول: “استَكِثروا من الباقياتِ الصَّالحاتِ، قيل: وما هي يا رسولَ اللهِ؟ قال: المِلَّةُ، قيل: وما هي يا رسولَ اللهِ؟ قال: المِلَّةُ، قيل: وما هي يا رسولَ اللهِ؟ قال: التَّكبيرُ، والتَّهليلُ، والتَّسبيحُ، والتَّحميدُ، ولا حَولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللهِ”، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: كم عدد ايات القران الكريم

لماذا سميت الباقيات الصالحات

ذكر بعض العلماء أن الباقيات الصالحات قد سُمّيت بهذا الاسم؛ نظرًا لبقائها ذخرًا للعبد بعد وفاته إلى يوم القيامة، فيقول الإمام القرطبي في تعليقه على هذه الآية إنّها ردّ من الله -سبحانه- على بعض الذين كانوا من المشركين لما افتخروا بالغنى والشرف، فأخبر الله -تعالى- أن ما كان من زينة الحياة الدنيا فهو غرور لا يبقى، فهو كالهشيم الذي تذروه الرياح، ولكن يبقى ما كان من زاد القبر وعدد الآخرة”، والله أعلم.[3]

وإلى هنا يكون قد تم مقال ما المقصود بالباقيات الصالحات في القرآن الكريم بعد الوقوف على معناها كما ذكره مفسرو القرآن الكريم، وبعد الوقوف على بعض الأمور الأخرى المتعلقة بها.