ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة

ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة

ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة في الشريعة الإسلامية، خاصّة وأنّ تلك الذبائح الثلاثة لها وقت مخصوص معلوم، لكن لكلٍ منهم حكمة في التشريع، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع التفريق بين تلك الذبائح الثلاث وما حكم كلّ منهم، وهل يجوز للمسلم أن يجمع ما بين نيتين في ذبيحة واحدة مثل أن يجمع بين الهدي والأضحية أو العقيقة والأضحية ونحو ذلك من الأحكام.

ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة

يكمن الفرق بين الهدي والأضحية والعقيقة في بعض الأمور وهي:

  • الهدي: الهدي هو من الأمور الواجبة على الحاج إن هو اعتمر قبل الحج، أو إذا أدخل العمرة بالحج، ويكون بعد الوقوف في عرفة في مكة المكرمة أو في منى، قال تعالى في سورة البقرة: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.[1] [2]
  • الأضحية: الأضحية هي سنة مؤكدة على المستطيع على الراجح من أقوال أهل العلم، وله أن يأكل منها ما يشاء، ويتصدق منها بما يشاء، ولكن الخير أن يقسمها ثلاثة أقسام للصدقة والإهداء وللأهل.[2]
  • العقيقة: العقيقة سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد أمر بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفعلها وكذلك فعلها الصحابة والتابعون، وتذبح في اليوم السابع من ولادة المولود، وقال بعضهم إنّ العقيقة واجبة.[2]

شاهد أيضًا: كم عمر الأضحية من الغنم

تعريف الأضحية ومشروعيتها

الأضحية في الشريعة الإسلامية هي ما يُذبح من بهائم الأنعام في أيام عيد الأضحى بسبب العيد، وذلك من أجل التقرب إلى الله تعالى، وهي سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما ذكر جمهور أهل العلم من الفقهاء، قال تعالى في سورة الحج: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِّن بَهِيمَةِ الاَنْعَـامِ فَإِلَـهُكُمْ إِلَـهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُواْ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ}.[3] [4]

شاهد أيضاً: هل يجوز الاشتراك في ثمن الأضحية

ما معنى الهدي في الحج

إنّ معنى الهدي في الحج هو الذبيحة التي يذبحها الحاج في حجة وهي واجبة عليه؛ لأنه حجّ متمتع أو قارنًا وأمّا لو لم يستطع فإنّ عليه الصيام قال تعالى في سورة البقرة: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.[1] [2]

شاهد أيضًا: حكم الأخذ من الشعر والأظافر لمن أراد الأضحية

هل يجوز الجمع بين الهدي والاضحية

لم يأت العلماء على ذكر حكم الجمع ما بين الأضحية والهدي في نية واحدة، إذ يختلف كل من الهدي والأضحية في مكان الذبح، فالأصل أن الأضحية تكون في البلد الأصلي، أمّا الهدي فيكون محلّ ذبحه في الحرم في مكة المكرمة، وعلى ذلك فإنّه لم يتعرض العلماء في الحديث عن حكم الجمع بينهما.[5]

شاهد أيضاً: هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية

اختلف العلماء في جواز الجمع بين الأضحية والعقيقة على قولين هما:

  • القول الأول: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ الأضحية لا تجزئ عن العقيقة وهو ما ذهب إليه أصحاب المذهب الشافعي والمذهب المالكي، والحجة في المسألة أنّ الأضحية والعقيقة كل منهما مقصود لذاته فلا تجزئ إحداهما عن الأخرى، وسبب العقيقة يختلف عن سبب الأضحية.
  • القول الثاني: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ الأضحية تجزئ عن العقيقة وهو ما عليه الأحناف في مذهب وما ذكره الإمام أحمد بن حنبل، وبه قال الحسن البصري -رحمه الله-، والدليل على ذلك قول البهوتي -رحمه الله-: “وَإِنْ اتَّفَقَ وَقْتُ عَقِيقَةٍ وَأُضْحِيَّةٍ، بِأَنْ يَكُونَ السَّابِعُ أَوْ نَحْوُهُ مِنْ أَيَّامِ النَّحْرِ، فَعَقَّ أَجْزَأَ عَنْ أُضْحِيَّةٍ، أَوْ ضَحَّى أَجْزَأَ عَنْ الْأُخْرَى، كَمَا لَوْ اتَّفَقَ يَوْمُ عِيدٍ وَجُمُعَةٍ فَاغْتَسَلَ لِأَحَدِهِمَا، وَكَذَا ذَبْحُ مُتَمَتِّعٍ أَوْ قَارِنٍ شَاةً يَوْمَ النَّحْرِ، فَتُجْزِئُ عَنْ الْهَدْيِ الْوَاجِبِ وَعَنْ الْأُضْحِيَّةَ”.

شاهد أيضاً: هل يجوز الأضحية عن الميت

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة وذكرنا الفروق التي وقف معها علماء أهل السنة والجماعة، وأتينا على ذكر الحكمة من تشريع الأضحية أو العقيقة، وهل يجوز للمسلم أن يجمع ما بين الأضحية والعقيقة ونحو ذلك.

المراجع

  1. ^البقرة , 196
  2. ^alukah.net , الهدي والأضحية والعقيقة , 08/06/2022
  3. ^الحج , 34
  4. ^islamqa.info , تعريف الأضحية وحكمها , 08/06/2022
  5. ^binbaz.org.sa , الفرق بين الأضحية والهدي , 08/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *