ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 28 ديسمبر 2021 , 08:12
ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟

ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟ ، تٌعدّ النباتات هي من الكائنات الحية المنتجة أو ما يُطلق عليها المنتجين في الهرم الغذائي داخل السلاسل الغذائية للنظم البيئية للمجتمعات الحيوية، وذلك لأنّها تقوم بإنتاج غذائها بنفسها عن طريق ضوء الشّمس، وذلك من خلال عملية التمثيل الضوئي. 

ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟

ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟، الإجابة: 200 متر، عملية التمثيل الضوئي التي تقوم بها النباتات هي عملية تصنيع الطعام (أو الجلوكوز) عن طريق مادة الكلوروفيل الموجود داخل الأوراق الخضراء في وجود أشعة الشّمس والما،  وتشير مصطلح  “البناء الضوئي” “التركيب باستخدام الضوء” (الفوتون = الضوئي ، التركيب = التجميع)، تحدث عملية التمثيل الضوئي في البلاستيدات الخضراء، وتتحكم في عملية التمثيل الضوئي مجموعة من العوامل الداخلية في النباتات والعوامل الخارجية التي تحدد معدل التمثيل الضوئي الذي ينتج عنه زيادة إنتاجية النباتات.[1] 

أين يحدث التمثيل الضوئي في المحيط؟

بالمثل كما تحتاج النباتات الموجود على سطح الأرض ضوء الشّمس لكي تقوم بعملية التمثيل الضوئي، فإنّ العوالق العابرة للمحيطات تحتاج أيضًا لضوء الشّمس بشكل أساسي لتزدهر وتنمو، حيثٌ تمتص مياه المحيطات الضوء كما تمتلك قدرة أكبر على امتصاص العديد من ألوان الضوء بكل سهولة، وكلما زاد العمق قل الضوء وفي الأعماق الكبيرة يسوء الظلام، وهذا ما يفسر قيام عملية التمثيل الضوئي الكائنات الحية تحت المياه في الطبقات العليا المضاءة بنور الشمس، كما يختلف مقدار نشاط التمثيل الضوئي باختلاف الموقع أيضًا.[1] 

الضوء هو أهم شرط في إتمام عملية البناء الضوئي، تمتص مياه المحيط  الضوء، ليكون أكبر عمق لوصول الضوء تحت سطح المياه 200 متر أو 650 قدمًا، بعد هذا العمق لا يتوفر الضوء لعملية التمثيل الضوئي، لذا يختلف توفر وتوزيع المغذيات باختلاف العمق والموقع، حيثٌ نجد بعض المحيطات توفر المغذيات بالقرب من سطح المياه لأنّه المكان الذي يصله الضوء لإتمام عملية التمثيل الغذائي، وبعض المحيطات تفتر المغذيات بسبب وتحدث عملية التمثيل الضوئي في هذه المناطق في الطبقة الضيقة من المياه حيث يتداخل الضوء مع توفر المغذيات.[1] 

شاهد أيضًا: تركز النباتات الخضراء مشيرا جيدا لتوزيع المخلوقات على سطح الأرض

العوامل المؤثرة في عملية البناء الضوئي

هناك بعض العوامل التي يجب أنّ تتوفر لكي تتمّ عملية التمثيل الضوئي وهي كالتالي:[2]

الضوء

يٌعدّ الضوء هو العامل الرئيسي لكي تتمّ عملية التمثيل الضوئي التي يحصل عليها النبات بطريقة مباشرةً من الشّمس، وهو من أهم الأسباب الأساسية التي تحدد معدل إنتاجية النباتات من الطاقة والغذاء، من خصائص الضوء التي تؤثر على عملية التمثيل الضوئي هي شدة الضوء وجودته ومدته.[2]

تركيز ثاني أكسيد الكربون

تؤثر نسبة ثاني أكسيد الكربون على معدل التمثيل الضوئي، حيثٌ كلما زادت كميّة ثاني أكسيد الكربون زادت إنتاجية النباتات، لأنّ النباتات يجب أنّ تصل لدرجة التشبع الكامل من الكميّة التي تحتاجها من ثاني أكسيد الكربون لكي تكتمل عملية البناء الضوئي. 

شاهد أيضًا: من طرق حفظ التربة اقتطاع مسطحات مستوية من التلال لتزرع فيها النباتات وتسمى ؟

درجة الحرارة

كلما ترتفع درجات الحرارة تزداد عملية التمثيل الضوئي وتزيد قدرة النباتات على صنع طعامها بكميّات وفيرة تستجيب النباتات لدرجات حرارة أعلى ، مما يُظهر معدلًا أعلى من التمثيل الضوئي وتتمّ على نطاق أوسع في حين أنّ النباتات لديها نطاق درجة حرارة مثالية أقل بكثير.[2]

يختلف النشاط الضوئي في كل ميل مربع في المحيط المفتوح منه في المياه الساحلية أو على الجرف القاري، وذلك لأنّ مياه السواحل توجد بها إمدادات كثيرة من العناصر الغذائية للنباتات، بعكس المحيطات التي تحدد ما أقصى عمق في مياه المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي؟ ، حيثٌ يقلل التمثيل الضوئي في الأعماق. 

المراجع

  1. ^ sciencing.com , Where Does Photosynthesis Take Place in the Ocean? , 28/12/2021
  2. ^ embibe.com , Factors Affecting Photosynthesis- Definition, Internal & External Factors , 28/12/2021