ماذا يفعل الله بالربا وماذا يفعل بالصدقات

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 24 أكتوبر 2021 , 17:10
ماذا يفعل الله بالربا وماذا يفعل بالصدقات

ماذا يفعل الله بالربا ؟ سؤال يجب على أي شخص أن يطرحه على نفسه قبل أن يتعامل بالربا، ومن الواجب على كل مسلم ألا يفعل شيئًا في حياته قبل أن يعرف حكمه وماذا قال الشرع فيه، وعلى المسلم تطبيق كل ما أمره الله به والانتهاء عما نهاه الله عنه.

ماذا يفعل الله بالربا ؟

الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز في سورة البقرة ” يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم” وهذا يعني أن الله يبارك في الصدقات وينميها ويثيب صاحبها عليها ويضاعفها أضعافًا مضاعفة أما مال الربا فيكون لا بركة فيه وينقصه الله ويزيله وقد توعد الله سبحانه المرابي بالهلاك والحرب فقال:”يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين*فإن لم تفعلو فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون”.

شاهد أيضًا: هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة

تعريف الربا

الربا هو الزيادة وقت رد الدين أو الزيادة وقت البيع مثل أن يبيع أحدهم ريالًا بريالين فقط لأن مشتريه سيرد له المال بعد مدة،والربا لا يكون فقط بالمال بل هو أيضًا رد الذهب بأكثر منه أو الفضة بأكثر منها أو شعيرًا بأكثر منه وكل هذا من الربا وحكمه غير جائز في الإسلام قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” الذهب بالذهب مثلًا بمثل سواء بسواء يدًا بيد، والفضة بالفضة مثلًا بمثل سواء بسواء يدًا بيد، والبر بالبر والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح مثلًا بمثل سواء بسواء يدًا بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى” وفي التعامل بالربا ظلم للناس وأكل لحقوقهم فالله سبحانه وتعالى قال في كتابه:”وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل”.

شاهد أيضًا: الأموال التي تجب فيها الزكاة

تعريف الصدقات

الصدقة هي المال الذي يخرج من أغنياء المسلمين ويعطى لفقرائهم وتكون هذه الصدقة بلا رد أو مقابل، بل هي حق من حقوقهم التي أعطاها لهم الإسلام حين أمر الغني أن يتصدق على الفقير حتى نحقق التوازن في المجتمع ولا يعيش شخص ما في ثراء بينما أخاه يتضور جوعًا، فالمال الكثير ربما يشغل صاحبه عن النظر في حال الفقراء حوله لذلك كان هذا أمر من الله عز وجل للحث على الصدقة فقال تعالى في كتابه:”آمنوا بالله ورسوله وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه”.

شاهد أيضًا: الحكمة من مشروعية الزكاة

الحكمة من تحريم الربا

الربا محرم في الإسلام والله سبحانه وتعالى لم يكتب على الإنسان شيئًا إلا لحكمة والعلماء ذكرو عدة أسباب لتحريم الربا كان منها:

  • حفظ أموال المسلمين من الهلاك وعدم تعرضها للغش لأنه إذا شاع التعامل بالربا بين أفراد المجتمع ستضيع حقوق كثيرة.
  • الأحكام المالية في الإسلام سهلت التعاملات بين الناس كالقروض والبيع المؤجل وضمنت لكل شخص حقه لكن إذا أصبح الناس يتعاملون بالربا ستنعدم المعاملات المالية.
  • تحريم الربا فيه منع لوقوع الظلم على الفقراء إذا أصابتهم ضائقة وتأخروا في رد ديونهم.
  • الله سبحانه حرم الربا والزيادة وشرع كتابة الدين في الإسلام وحضور شهود أثناء ذلك، حتى لا يتعرض كلا الطرفين للظلم الدائن والمستدين.
  • الشخص الذي يأخذ الربا سيحصد الأموال دون تعب وكد وهذا يتعارض مع طبيعة الإنسان فلا بد أن يسعى ويجتهد ليحصل على رزقه.

وهكذا تم التعرف على إجابة سؤال ماذا يفعل الله بالربا وما الذي يفعله بالصدقات وما هو الربا وما هي الصدقات وما هو الوعيد الذي توعده الله سبحانه وتعالى لآكل الربا كما تم التعرف أيضًا على الحكمة التي من أجلها حرم الله الربا وتوعد صاحبه بالعذاب الشديد.