ماذا تعني عملية التعظم

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 24 أكتوبر 2021 , 15:10
ماذا تعني عملية التعظم

ماذا تعني عملية التعظم ؟ هو سؤال خاص بالجسم البشري، لذلك فالإجابة عنه تخص الإنسان وتهم كل شخص لمعرفة طبيعة جسده وكيفية تكونه، وبالأخص العظام التي هي أساس تكوين الجسم وهيكله الذي عليه تم بناء الأنسجة والعضلات ليظهر في النهاية الجسم بشكله هذا الذي يجعل كل البشر في صورة بنائية وهيكلية واحدة.

ماذا تعني عملية التعظم؟

هذه العملية يمر بها أي إنسان طبيعي خلقه الله سبحانه وتعالى، حيث يكون تعرفيها على إنها العملية التي يبدأ فيها جسم الإنسان بتكوين عظام جديدة منذ الشهر الثالث من بدأ تكوينه إلى أن يصل إلى سن المراهقة ويكون هذا السن هو آخر مرحلة لتكون العظام ونضجها يكون اكتمل، وعظام الإنسان تنقسم إلى نوعين العظم الغضروفي أو الإسفنجي والعظم المضغوط الذي يشكل الغالبية العظمى من عظام الإنسان وتكون نسبته 80% من العظام الكلية بالجسم، وعملية التعظم يتم فيها تحول العظام الغضروفية إلى عظام مضغوطة، فعندما يبدأ العظام يتشكل في الجنين في رحم أمه يكون على هيئة غضاريف ومن ثم يبدأ يتحول إلى عظام، وتعرف هذه العملية بالتعظم الغضروفي، وتحتوي العظام القصيرة على مركز تعظم واحد ويقع في منتصفها، بينما العظام الطويلة تحتوي على ثلاث مراكز للتعظم، وهذه العظام الطويلة تبدأ في التعظم حتى يتبقى شريط رفيع من الغضاريف يقع في كل طرف من العظمة ويسمى بالصفيحة المشاشية.

شاهد أيضًا: ما هي عظام الترقوة

9 طرق للحفاظ على صحة العظام

إن المحافظة على صحة العظام هو أمر في غاية الأهمية، وذلك حتى يتمكن الإنسان من مواصلة حياته بشكل طبيعي يجب أن تكون عظامه سليمة خالية من أي كسر أو ضرر، وللمحافظة عليها يمكن اتباع بعض الطرق، التي يمكن توضيحها كالآتي:

تناول الخضروات بأنواعها بكثرة

لا أحد يستطيع أن ينكر الأهمية القصوى للخضروات، حيث إنها غنية بالفيتامينات وخاصةً فيتامين سي، حيث إنها تعد المصدر الأساسي لهذا الفيتامين، ويمكن للإنسان أن يحظى بهذا الفيتامين من خلال تناوله الكثير من الخضروات، وترجع أهميته في أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تزيد من كثافة العظام وتحميها من التلف، كما إنها تساهم في وقاية العظام من الإصابة بالهشاشة حتى عندما يتقدم العمر بالإنسان.

ممارسة تمارين القوة وحمل الأثقال

إن هذه التمارين ممارستها باستمرار تساعد في تقوية العظام وجعلها صحية وخالية من المشكلات، كما إنه عند قيام كبار السن بهذه التمارين فإن عظامهم تصبح أقوى من السابق، وذلك لأنهم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض العظام وتلفها، لذلك فالمداومة على هذه التمارين يزيد من كثافة العظام وحجمها وقوتها ويحميها كذلك من الإصابة بالالتهابات والمشكلات الأخرى.

تناول الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم

العظام تتكون بشكل أساسي من الكالسيوم، لذلك فإنه من الضروري إمداد الجسم بالكالسيوم لمواصلته في بناء وتكوين العظام بشكل سليم، ويمكن ذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم بشكل يومي، وذلك لأنه يتم تكسير الخلايا القديمة للعظام واستبدالها بأخرى جديدة، فيكون الجسم بحاجة إلى المزيد من الكالسيوم، ويمكن تناول الزبادي والجبن واللبن بشكل يومي كمصدر للحصول على الكالسيوم.

تناول الأغذية الغنية بالبروتينات

إن جسم الإنسان بحاجة ضرورية لإمداده بالبروتينات، كما إن البروتين مهم جدًا لتكوين العظام، حيث إن العظام تحتوي على 50% من البروتينات، وفي حالة عدم حصول الجسم على البروتين فإن ذلك سوف يعيق من عملية امتصاصه للكالسيوم الضروري لبناء العظام، وبناءًا على ذلك سوف يحدث العديد من المشكلات التي ستأثر على العظام وصحتها بشكل عام، لذلك تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات هو أمر هام جدًا، ويجب عدم التهاون في ذلك للمحافظة والتمتع بعظام صحية وقوية.

الحصول على فيتامين د

إن فيتامين د مهم وضروري جدًا ليس فقط للعظام بل للجسم كافة، ويمكن الحصول عليه من خلال التعرض لوقت كافي لأشعة الشمس أو من خلال تناول بعضًا من الأطعمة مثل الكبد والأسماك والجبن، وترجع أهميته للعظام في إنه يعمل على حمايتها من الإصابة بالهشاشة والتلف، وذلك لأنه يساعد وبشكل كبير في عملية امتصاص الجسم للكالسيوم المسئول عن بناء العظام، وأي خلل في عملية امتصاصه سيترتب عليها مشكلات عديدة في العظام.

تناول الأطعمة الغنية بعنصري الزنك والماغنسيوم وأوميجا 3

الكالسيوم ليس العنصر الوحيد الذي يقوم بعملية بناء العظام وتقويتها، بل هناك بعض العناصر الأخرى التي وجودها ضروري جدًا لبناء العظام وهذه العناصر تتمثل في الماغنسيوم والزنك، لذلك من الضروري تناول الأطعمة الغنية بهذان  العنصران بجانب الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، كما إنه لا يمكن تجاهل الدور العظيم للأوميجا 3 الذي تقدمه للعظام، لذلك يجب الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة منها، لجعل العظام تتمتع بالمزيد من الصحة والقوة، وذلك لأنها مضادة للالتهابات التي قد تصيب العظام.

الحفاظ على وزن صحي

الوزن الصحي مهم جدًا للحد من مشكلات العظام، حيث إن زيادته قد تؤدي إلى مشكلة ضعف العظام مما قد يترتب عليه عدم مقدرة الشخص على المشي والحركة أو يجعل العظام معرضة وبشكل كبير للكسور، وكذلك النحافة الشديدة أو نقصان الوزن بشكل مبالغ فيه قد يؤدي إلى إصابة العظام بهشاشة، لذلك من الضروري الحفاظ على وزن صحي ومثالي لتجنب العديد من المشكلات التي تخص العظام، وغيرها من المشكلات.

شاهد أيضًا: العوامل التي تساعد على امتصاص الكالسيوم

متى يجب زيارة طبيب العظام؟

هناك بعض الحالات التي عندما يتعرض الإنسان لها، يتحتم عليه الأمر أن يذهب إلى طبيب معالج متخصص في العظام، وهذه الحالات تكون كالآتي:

  • صعوبة قيام الشخص بالأنشطة اليومية المعتادة مثل المشي والحركة، والصعود على الدرج، والإصابة بعدم الراحة بشكل عام.
  • معاناة الشخص من آلام شديدة في العظام لمدة قد تصل إلى شهرين، فهذه الحالة تتطلب اللجوء إلى الطبيب فورًا.
  • التعرض لإصابة خفيفة في العظام وعدم زوالها في غضون 24 ساعة، يجب التوجه إلى الطبيب لأن هذا قد يدل على وجود مشكلة في العظام.
  • الإصابة باختلال في التوزان عند الوقوف أو الجلوس أو المشي.
  • الشعور بألم في المفاصل وشد عند الرغبة في الحركة.

ما وظيفة الهيكل العظمي؟

إن الهيكل العظمي له العديد من الوظائف التي بدونها، ما كان وجد الإنسان على قيد الحياة، وهذه الوظائف يمكن ذكرها كالآتي:

  • تدعيم الجسم وذلك لأنه يعطي الجسم الشكل القائم ويعطيه الصلابة.
  • الهيكل العظمي يعد محور الحركة في جسم الإنسان، حيث إنه من خلاله يتمكن الإنسان من الحركة والمشي والوقوف والجلوس.
  • حماية الأعضاء والأجهزة الداخلية في الجسم، حيث إنه يغلف المخ ويحميه من أي تصادمات من خلال الجمجمة التي تعمل كبيت للمخ، والقفص الصدري الذي يحمي القلب والرئتين من أي عامل خارجي.
  • كريات الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأكسجين للأجزاء المختلفة في جسم الإنسان، تتكون في نخاع العظام.

وبهذا يكون قد تم الانتهاء من مقال اليوم الذي تناول موضوع مهم جدًا وهو ماذا تعني عملية التعظم ؟ وكيفية حماية العظام بطرق مختلفة لأنه نعمة من عند الله سبحانه وتعالى، وتم ذكر الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، وفي النهاية تم عرض أهم وظائف الهيكل العظمي.