ليه نصوم يوم عاشوراء

ليه نصوم يوم عاشوراء

ليه نصوم يوم عاشوراء، أيام قليلة تفصلنا عن يوم مبارك أجره عظيم عند الله -سبحانه وتعالى-، لاقترانه بحادثة ترتبط بنبي الله موسى -عليه السلام-، ويعد الصيام في شهر الله المُحرم من أفضل الصيام، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على لماذا نصوم يوم عاشوراء، وحكم صيامه منفرداً.

ليه نصوم يوم عاشوراء

يعد عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المُحرم، وهو اليوم الذي يُسن صومه؛ لأن الله مَنّ على سيدنا موسى -عليه السلام- وقومه بأن نجاهم من بطش فرعون وقومه، فصامه سيدنا موسى -عليه السلام- شكراً وتعظيماً لله -عز وجل-، وصامه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأمر بصيامه، ومن الجدير بالذكر أنه من المُستحب صيام يوم التاسع مع العاشر، أو العاشر مع الحادي عشر لكي يتم مخالفة اليهود، لما ورد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-: “حين صام النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء وأمرنا بصيامه قالوا يا رسول اللهِ إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال رسول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فإذا كان العام المقبل صمنا يوم التاسع، فلم يأت العام المقبل، حتى توفي رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم”.[1]

ما حكم صيام يوم عاشوراء فقط؟

يجوز صيام يوم عاشوراء منفرداً فهو سُنة مُحببة، ولكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده، والأفضل صيام اليوم التاسع مع العاشر، لما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لئن عشت لقابل لأصومن التاسع”.[2]، كما حث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على مخالفة اليهود بقوله: “خالفوا اليهود وصوموا يومًا قبله أو يومًا بعده”.[3]

ماذا يكفر صيام عاشوراء

يكفر صيام يوم عاشوراء ذنوب سنة ماضية، لما روي عن أَبِي قَتَادَةَ -رضي الله عنه-، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: “صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”.[4]، فصيام عاشوراء سنة مؤكدة، فمن صامه حصل على الأجر والثواب، ومن شاء تركه.

كيف نخالف اليهود في صيام يوم عاشوراء

حث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على مخالفة اليهود بصيام يوم قبل أو يوم بعد عاشوراء، لأن اليهود يصومن اليوم العاشر فقط وهو اليوم الذي نجى الله به بني إسرائيل مع نبي الله موسى -عليه السلام- من بطش وظلم فرعون، فقد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “خالفوا اليهود صوموا يومًا قبله ويومًا بعده”، كما وقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم يوم عاشوراء قبل الهجرة، وحينما قدم النبي -صلى الله عليه وسلم- المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: “ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم فصامه -صلى الله عليه وسلم- وأمر بصيامه”.[5]

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا على ليه نصوم يوم عاشوراء، كما وأوردنا حكم صيام عاشوراء فقد، وتطرقنا للحديث عن ماذا يُكفر صيام عَاشُوراء، بالإضافة للتعرف على كيفية مخالفة اليهود في صِيَام عَاشُوراء.

المراجع

  1. ^ سنن أبي داود , أبو داود، عبدالله بن عباس، 2445، سكت عنه
  2. ^ تخريج المسند لشاكر , أحمد شاكر، عبدالله بن عباس، 355/3، إسناده صحيح
  3. ^ binbaz.org.sa , صيام عاشوراء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم , 04/08/2022
  4. ^ الجامع الصغير , السيوطي، أبو قتادة، 5101، صحيح
  5. ^ تخريج المسند لشاكر , أحمد شاكر، عبدالله بن عباس، 299/4، إسناده صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.