لماذا الافعى رمز الصيدلية

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 8 أكتوبر 2021 , 14:10
لماذا الافعى رمز الصيدلية

لماذا الافعى رمز الصيدلية هو السؤال الذي لا يعرف إجابته الكثير من الأشخاص فعند السير في الشارع نجد الكثير من الأطباء يستخدم هذا الشعار بكثرة، ولا تخلو منه كل لافتة طبية موجودة في كل مكان بشكلها الغريب الذي يبدو كثعبان ملتف على العصا، وسوف نوضح ذلك من خلال السطور التالية.

لماذا الافعى رمز الصيدلية

الإجابة على هذا متمثلة فيما يعرف “بعصا أسكليبيوس” وقصته تأتي من رمز يوناني وجد في الفترات البعيدة من التاريخ، وقد ارتبط أكثر بشكل التنجيم في الطب وشفاء المرضى بالطرق الخرافية المعتمدة على الأفكار القديمة، التي وجدها العلماء في ما عرف “بالميثولوجيا الإغريقية”.

كان “أسكليبيوس” في القصة الشهيرة التي عرفها الإغريق هو ابن “أبولو” الذي كان يعالج جميع الناس وكان يحميهم من الأمراض، بينما العصا التي استخدمت في الشعار ترمز إلى النجوم الكثيرة المتواجدة بالسماء التي أطلقوا عليها اسم “أوفيكوس” وهي فئة من التصنيفات التي وضعها الباحثين في العلوم الفلكية آنذاك في الهند القديمة، وتشير إلى الأبراج الهندية التي كانت تصطف بشكل متوازي على شكل 13 برج وهذه النجوم هى الأخيرة في المجموعة.

الأسطورة اليونانية للأفعى والعصا رمز الصيدلية 

تناولت القصة اليونانية والشائعة بصورة كبيرة عن لماذا الأفعى رمز للصيدلية، أن ابن الإله كان يريد البحث عن النبتة التي تعيد كل من مات إلى الحياة مرة أخرى، وهذا كان على خلاف القواعد والقوانين التي تم تنفيذها على البشر من قبل الآلهة (زيوس وبوسيدون وهاديس)، وهذا الأمر جعل من الصعوبة الشديدة إيجادها واستعمالها ولكنه لم ييأس وقد سافر في كل المناطق من أجل اكتشافها ولأنه كان يستخدم العصا الخاصة به في السفر دلت على التفسير من قبل العلماء أنها “عصا المعرفة”، ويروى أنه في يوم كان مجهدا وتعبا جدا من كثرة التنقل فإذا به يتخيل أنه يشاهد ثعبانا ميتا وآخر حيا، فتقرب من الميت وقام بوضع النبتة في فمه مما جعله يعود للحياة ففرح كثيرا أنه استطاع اكتشاف السر العظيم الخاص بالعشبة، ولهذا استعمل الثعبان الملتف حول العصا.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الأجهزة الذكية بهذا الاسم

تفسيرات أخرى لسر شعار الصيدلية 

دلت الروايات المتعددة التي لجأ البعض لقولها أن هناك قصص وتفسيرات أخرى حيث قام “أسكليبيوس” برؤيته يتخلص من الجلد القديم بالجديد ففكر وقتها أن هذا للدلالة على الإعادة للحياة والولادة والعيش في حياة أخرى، وبهذا فإنه استطاع الجمع بين عصاه التي تشير للمعرفة والسلطة وبين سر الإحياء المعتمد على التطبيب وشفاء كل الآفات التي يشكو منها أي شخص حتى لو كانت الموت كما ذكرت بعض القصص الإغريقية، والبعض الآخر نفى هذا الادعاء الغير منطقي من نظر العلم وأجاب على السؤال بقوله، أن هذا دلالة على قوة الأطباء وعلومهم الواسعة في كيفية اكتشاف واختراع العلاجات الحديثة وكونهم قد استخدموا الثعبان، فهذا يرمز إلى القدرة الهائلة على استخراج وامتصاص السم المعالج من الثعبان.

أشارت  بعض  الدراسات أن الأدوية يدخل فيها مواد ومكونات عالية السمية ومسببة للموت، ولكن بفضل الترياق  المستخرج من أخطر الثعابين على مستوى العالم، فقد ساعد على علاج أمراضا مزمنة وفي السابق لم يكن لها علاج ومن هنا دل هذا الشعار على الارتباط الوثيق بين الطب المثمثل في العصا والقدرة على السيطرة بالعلم للأطباء وعلى القدرة على التحايل على الأمراض المستعصية بإشارة الثعبان.

وحديثًا أثبتت الكثير من الأبحاث الرأي الأخير في بيان مدى أهمية الرمز مقارنة بتأثير مفعول السم على الجسم من خلال احتواءه على الكثير من البروتينات والمضادات التي لا توجد في أي علاج أو فاكهة، ويمكن للإنسان استغلاله لتعويض ما نقص ويستخرج هذا السم بكثرة من” Asclepian Snake”وهو فئة تسمى بثعبان الجرذ وتتواجد بشكل منتشر في أوروبا الشرقية، والدليل على أن الرأي الأخير أقرب للصواب هو عدم استخدام صورة أسكليبوس وهذا إشارة إلى أن الأمر مجرد روايات خرافية قام الناس بتحريفها.

قصة الثعبان والكأس في شعار الصيدلية 

هذا الأمر بسبب السحر والشعوذة وتروي الأسطورة أنه كان يشفي مرضاه بالعصا أو باللحية وجاءت قصة أسكليبيوس ولكن بطريقة أخرى وهى عندما قام بالذهاب في رحلته للصحراء هاجمه ثعبان فقام بضربه بعصاه فظل الثعبان متعلق بها وملتف حولها إلى أن طرحه بالأرض بقوة فمات فظهر آخر وقام بإعطائه العشبة فتحرك من جديد، والنتيجة في ذلك أنه كون هذه الفكرة من خلال رسم الثعبان على الكأس وجعله في وضع إلقاء السم به وهو للدلالة على أنه يمتلك الحل للموت.

وفي رواية أخرى أشار البعض أنه بسبب القلق مما يفعله قام زيوس وهو كبير الآلهة بالتخلص منه عن طريق الصاعقة، وقبل وفاته طلب من المقربين منه بناء معبد له لو مات لتخليد ذكراه ويقول البعض أن مقبرته هي معبده وبها الآلاف من الثعابين الميتة والتي عند لمسها ترجع للحياة.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الخلايا الجذعية بهذا الاسم

سر ثعبان أسكليبيوس

ظهر استعماله بكثرة منذ 250 عام مع بداية ما يعرف بالصيدليات وكثر الاستخدام الشائع لهذه الأفعى مع انتشارها على العملات المعدنية في عام 1796 في مجموعة من الدول مثل،(الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وباكستان، بالإضافة إلى الاتحاد الصيدلاني الدولي وباريس) واعتمد هذا الشعار بشكل واسع عالميا فهو يرمز الكثير من الأشياء مثل.

  • هو إشارة للحياة والموت والمرض والصحة ويعكس الحالة المزدوجة لتعامل الطبيب مع المرض.
  • سم الأفعى يعتبر في بعض الحالات علاجا نهائيا.
  • هو إشارة للقوة والحماية.
  • هو شعارا للحب والصحة والمرض.
  • رمزًا للحكمة منذ الأزمان القديمة.
  • إشارة إلى الطب والرعاية وقد كثر تواجد النبتة الخاصة بالعلاج في “أسكليبيا” ويزورها الناس من كل مكان فعمرها التاريخي وصل إلى 300 ق.م.

ما هو وعاء هيجيا الملتف حوله الثعبان 

يشبه الشكل الأول على هيئة وعاء صغير و الذي استخدم في الشعار بصورة معدلة على هيئة الكأس وكلاهما تم تصويره بأن الثعبان يلتف حوله، فهيجيا كانت ابنة أسكليبيوس وكان يشار لها بآلهة النظافة أو الصحة وكانت تعبيرا عن الصورة الصحيحة للجسم السليم التي كان يريد والدها إيصال الناس لها وصورت في تمثال منحوت على هيئة امرأة واقفة ويلتف حول جسدها ثعبان تقوم هي بإطعامه وعلاجه من هذا الإناء.

شاهد أيضًا: لماذا حدث الاختلاف الكثير في مفهوم كلمة الثقافة؟ بين ذلك

حكم شعار الثعبان الملتف على عصاه كرمز للصيدلية

ينادي العلماء بضرورة تبديل هذا الشعار المستخدم في الوقت الحالي لأن الكثير منهم لا يدركون المعنى الخاص به، والدليل في ذلك أن المنظمات الإغاثية قد غيرت الصليب بالهلال لما له من مدلول ديني متعلق بتفوق المسلمين في علم الطب والصيدلة، وهذا ما كان يؤكد عليه النبي من خلال احترام العلم وعلاقته بالرموز التي يتناولها خصوصا لو كانت تعبر عن محتوى أسطوري يقلل من شأن علوم العرب وإبداعاتهم.

ختامًا تمت الإجابة على سؤال لماذا الافعى رمز للصيدلية وهذا نتاجًا لعلاقة الطب بالطبيعة أو الفكرة العلمية التي تشير للداء والدواء، أي الحياة والموت في وقت واحد كما استعرض المقال في هذه السطور بالحديث عن تقسيم الشعار وتحليله وأيضًا حكمه في الشريعة الإسلامية.