كلمات قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي للمتنبي

كلمات قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي للمتنبي

لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي، تعتبر هذه القصيدة التي كانت للشاعر أبو الطيب المتنبي من أهم وأشهر القصائد التي رويت عنه، فمن الجدير بالذكر أن لكل قصيدة مناسبة وسبب في إلقائها، وفي هذا النطاق سيقوم موقع مقالاتي بتوضيح العلة في سردها، بالإضافة إلى استعراض نبذة مختصرة عن هذا الشاعر.

قصة قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي

جاءت مناسبة هذه القصيدة فيما روي عن سيف الدولة بأنه كان شديد التعلق بالمتنبي، ومن أهم الشعراء لديه، مما تسبب في غيره باقي الشعراء منه وحقدهم وكرههم له، وذات يوم دخل أحد الشعراء إلى مجلس سيف الدولة الحمداني، وكان دائمي المدح والثناء على سيف الدولة. وأثناء جلوسهم جاء ذكر أبي الطيب المتنبي في الجلسة، فقام الأمير بمدحه بصورة مبالغ فيها، فأثار غضب هذا الشاعر، فطلب من الأمير أن يقترح عليه قصيدة من قصائده ليعارضه فيها، فقام الأمير بترديد هذه القصيدة، فطلب منه أن يمهله، وعندما وصل إلى بيت “إذا شاء أن يلهو بلحية أحمق.. أراه غباري ثم قال له الحق”، أدرك أن الأمير قد اختيار هذه القصيدة بالتحديد، لوجود هذا البيت الذي يهجو من يعارضه فيه، فألجم نفسه وتوقف.[1]

شاهد أيضًا: كلمات قصيدة الياسمين للشاعر الذيب

كلمات قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي للمتنبي

بعد أن تم التعرف على المناسبة التي قيلت فيها قصيدة المتنبي لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي، واستكمالًا للحديث عنها، فإنه سيتم تناول كلمات هذه القصيدة على النحو التالي:

لِعَـيـنَـيـكِ مـا يَـلقـى الفُـؤادُ وَما لَقي               وَلِلحُــبِّ مــالَم يَــبــقَ مِــنّـي وَمـا بَـقـي
وَمــا كُــنـتُ مِـمَّنـ يَـدخُـلُ العِـشـقُ قَـلبَهُ          وَلَكِــنَّ مَــن يُــبــصِــر جُــفــونَــكِ يَــعـشَـقِ
وَبَـيـنَ الرِضـا وَالسُـخطِ وَالقُربِ وَالنَوى              مَــجــالٌ لِدَمــعِ المُــقــلَةِ المُــتَــرَقــرِقِ
وَأَحـلى الهَـوى مـا شَـكَّ فـي الوَصـلِ رَبُّهُ          وَفـي الهَـجـرِ فَهـوَ الدَهـرَ يُـرجو وَيُتَّقي
وَغَـضـبـى مِـنَ الإِدلالِ سَـكـرى مِنَ الصِبا          شَــفَــعــتُ إِلَيــهــا مِــن شَــبــابـي بِـرَيِّقِ
وَأَشــنَــبَ مَــعــســولِ الثَــنِــيّــاتِ واضِــحٍ         سَــتَــرتُ فَــمــي عَــنــهُ فَــقَــبَّلـَ مَـفـرِقـي
وَأَجـــيـــادِ غِــزلانٍ كَــجــيــدِكِ زُرنَــنــي             فَـــلَم أَتَـــبَــيَّنــ عــاطِــلاً مِــن مُــطَــوَّقِ
وَمــا كُــلُّ مَــن يَهــوى يَــعِــفُّ إِذا خَــلا             عَـفـافـي وَيُـرضـي الحِـبَّ وَالخَـيـلُ تَلتَقي
سَــقـى اللَهُ أَيّـامَ الصِـبـا مـا يَـسُـرُّهـا              وَيَــفــعَــلُ فِــعــلَ البــابِــلِيِّ المُــعَــتَّقِ
إِذا مـا لَبِـسـتَ الدَهـرَ مُـسـتَـمـتِـعـاً بِهِ             تَـــخَـــرَّقـــتَ وَالمَـــلبــوسُ لَم يَــتَــخَــرَّقِ

من هو أبو الطيب المتنبي ويكيبيديا

يُعرف المتنبي بأنه هو أحمد بن الحسين الجعفي الكندي الكوفي، والذي لقب بشاعر العرب، ولد بمدينة الكوفة عام ثلاثمائة وثلاثة من الهجرة، كما أنه من أهم شعراء العصر العباسي، وتجدر الإشارة إلى كونه أعجوبة الشعر العربي وندرة من ندائر الزمن، وكان من أكثر الأشخاص قرابة واتصالًا بأمير وسيف الدولة الحمداني، توفي في مدينة بغداد عام ثلاثمائة وأربعة وخمسين من الهجرة، حيث ألقى مصرعه قتلًا.

شرح قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد

يبدأ المتنبي قصيدته بالبوح عن العشق الذي أصاب قلبه فأهلكه، وهو غير معهودًا بالنساء، والذي لا تخلو عيناه من الدمع، وقال بأن من أعظم الهوى هو الذي يكون فيه المحبوب غير متأكد من عشق محبوبة، كما قال بأنه الرجل الذي يحفظ نفسه لمعشوقته دون بقية النساء، ويصف المتنبي الدهر الذي يفني الإنسان لحظة فراق الحبيبة كالقتل، وتفيض العيون بالدمع للحد الذي لا تستطيع فيه الرؤية، ويمثلها بالرماح في الحرب التي تختار الأبطال والملوك لتقتلها، والتي لا يعوقها خنادق، حتى إذا ما وصلت كان منها السليم والمكسور، بحيث يبكي السليم على المتضرر وينعيه، ولكنه يقول بأنه لا يجب على أحد أن يعلم الممدوح بما قيل فيه، فحينما يسمع بوصف المعارك اشتق إليها، إذ أنه الذي يحسن التصرف فيها، ولا يجب على أحد أن يسأله.

شاهد أيضًا: ابتعد عني ماحبك وش تبي بي كلمات

قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي مكتوبة pdf

تعد قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد، وما لقي الكثير إحدى قصائد الشاعر المتنبي التي نسجها على البحر الطويل، وهي قصيدة مؤلفة من ثلاثة وأربعين بيتًا شعريًا، كما تعود هذه القصيدة للعصر العباسي والتي اشتملت على مجموعة من المفردات التي يجب الوقوف عند معانيها، فلقد اشتهر المتنبي بأشعاره التي تترك صدى كبير في مسماع الجميع، وللتمكن من تحميل هذه القصيدة كاملة بصيغة pdf يمكن الدخول “من هنا“.

وهكذا وبعد أن تم تسليط الضوء حول قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي، وكذلك التعرف على من قائل هذه القصيدة، يكون قد تم الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي قد تم فيه التطرق لسرد كلمات هذه القصيدة، علاوة على الاطلاع على نبذة عن الشاعر أبو الطيب المتنبي.

المراجع

  1. ^ aldiwan.net , لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي , 17/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.