كيف مات الحسين بن علي

كيف مات الحسين بن علي

كيف مات الحسين بن علي في أرض كربلاء، التي رويت بدم سبط رسول الله وأصحابه في العاشر من شهر محرّم بالسنة 61 للهجرة فسمّيت هذه الواقعة المؤلمة باسم عاشوراء لليوم الذي وقعت فيه، وقد كان الإمام الحسين من أعظم الشهداء إطلاقاً، وقد توفي وهو يدافع عن دين الحق ويعيد الخلافة لآل بيت النبيّ صلوات الله عليه والسلام، وعبر موقع مقالاتي سنرفق كل ما يخص الإمام حسين من معلومات بالتفصيل.

من هو الحسين بن علي

الحسين بن علي هو أبو عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، ابن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيد شباب أهل الجنة هو وأخوه الحسن كما لقبهما الرسول، هو الإمام الثالث عن الطائفة الشيعية، وخامس أصحاب الكساء، ولد في الثالث من شهر شعبان في السنة الثالثة للهجرة، الموافق للثامن من شهر كانون الثاني لعام 626 ميلادي، أذن في أذنية النبي، وذبح له كبشا عقيقة، وكان يصحبه النبي إلى المسجد معه، ويداعبه ويقبله، شارك في معركة الجمل وصفين، واستشهد في العاشر من شهر محرم، سنة 61 للهجرة الموافق لعام 680 ميلادي.

شاهد أيضًا: متى خرج الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء

كيف مات الحسين بن علي

مات الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله عليهم أجمعين بطعنة من زرعة بن شريك التميمي، وكانت قصة استشهاد الحسين كالآتي:

  • لما بدأ القتال في معركة كربلاء كان على ميمنة الحسين زهير بن القين، وعلى مسيرته حبيب بن مظاهر الأسدي، وحمل الراية العباس بن علي.
  • وجعلوا الحطب والقصب في ظهورهم وأضرموا به النار خوفا من أن يأتيهم جيش عمر بن سعد
  • وعندما اشتد القتال وأصحاب الحسين يدافعون عنه، حمل عمر بن الحجاج على ميمنة أصحاب الحسين، فلما دنا من الحسين جثوا له على الركب، وشرعوا الرماح نحوهم، فرجعت الخيل ورشقهم أصحاب الحسين بالنبل.
  • فعاد الحجاج من ناحية الفرات، وحمل شمر بن ذي الجوشن على الميسرة وراحوا يرشقون أصحاب الحسين بالنبل ما إن تقدم أي واحد منهل.
  • استشهد 72 رجلا من أصحاب الحسين، وقتل 88 من جيش عمر، واستشهد من أهل بيت الحسين علي الأكبر، والعباس، وعبد الله وغيره، ولم يجرؤ أحد على قتل الحسين.
  • فصاح شمر بن الجوشن في الجنود وأمرهم بقتل الحسين فضربه زرعة بن شريك التميمي، وطعنه سنان بن أنس، وهكذا مات الحسين بن علي رضي الله عنهما.

شاهد أيضًا: كم مدة امامة الامام الحسين

أين دفن رأس الحسين بن علي

تباينت الآراء حول مكان وجود رأس الحسين، وكانت الآراء على النحو الآتي:

  • البعض قال أن مكان وجود رأس الحسين في دمشق، وكربلاء، والقاهرة.
  • وذهب البعض أن مكان وجود رأس الحسين هو الرقة، وعسقلان، والمدينة المنورة.
  • أنكر الفضل بن دكين على من يعرف مكان قبر الحسين، وقال محمد بن جرير الطبري أن موضع مقتل الحسين غفى أثره حتى لم يستطع أحد تحديده.
  • المشهور عند الشيعة أن الرأس مدفون مع الجسد في كربلاء
  • وقيل أن الرأس بقي في خزانة يزيد حتى مات، فأخذ الرأس وكفن ودفن في الفراديس في دمشق.
  • وذهب أهل السنة أن الرأس مدفون في البقيع بالمدينة المنورة، وهذا ما قال به ابن تيمية.

شاهد أيضًا: لماذا الشيعة يحبون الحسين

من الذي قطع رأس الحسين بن علي

تباينت الآراء حول من قطع رأس الحسين بن علي، وفيما يأتي نرفق هذه الآراء:

  •  فقيل أن من قطع رأس الحسين هو سنان بن أنس، حيث طعنه الطعنة الأولى زرعة بن شريك التميمي، والثانية كانت من سنان بن أنس.
  • وقيل أن من قطع رأس الحسين هو شمر بن ذي الجوشن، وهو نفسه الذي حرض على قتله.
  • وقيل أن من حمل رأس الحسين بعد مقتله إلى عبد الله بن زياد هو خولي بن يزيد الأصبحي.

شاهد أيضًا: من هو عبيدالله بن زياد قاتل الحسين

ما هو سبب قتل الحسين بن علي

إن السبب الحقيقي وراء مقتل الحسين بن علي هو أنه بعد تولي يزيد بن معاوية الخلافة، ومحاولته إثبات نفسه بصفة  شرعية، أرسل إلى الحسين طالبا منه مبايعته على الخلافة، لكن الحسين رفض ذلك، وخرج إلى الكوفة بعد أن أرسلوا له أنهم عزموا على مبايعته بالخلافة، لكن يزيد كان له رأي آخر فعين عبد الله بن زياد أميرا على الكوفة وأمره بالقسوة على الحسين وأنصاره، فقام الأخير بقتل مسلم بن عقيل سفير الحسين إلى الكوفة، وأرهب أهلها فخافوا وتخاذلوا في نصرة الحسين، وبعد ذلك وقعت معركة كربلاء واستشهد فيها الإمام الحسين.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان كيف مات الحسين بن علي وتحدثنا به عن الحسين بن علي، حادثة استشهاده بكل جوانبها وتفاصيلها.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما. , 06/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.