كيف اعيش سعيدا في حياتي

كيف اعيش سعيدا في حياتي

كيف اعيش سعيدا في حياتي حيث يواجه الإنسان خلال حياته الكثير من المصاعب والتحديات التي قد تنسينه أن يعيش بسعادة وذلك بغض النظر عما يمر به، والبعض يربط السعادة بعمرٍ معين، وما أن يتجاوزه يظل يردد أنه لم يعد هناك متسع للسعادة، لكن هذا شيء خاطئ تمامًا، فمن حقنا جميعًا أن نحصل على السعادة مهما بلغ عمرنا، لذا عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على إجابة سؤال كيف أعيش سعيدا في حياتي والطرق التي تمكنا من ذلك.

معنى السعادة الحقيقي

إن للسعادة دورًا كبيرًا ومهمًا في حياتنا، وقد تكون الطريقة المتبعة في العيش هي التي تؤثر بشكلٍ مباشرٍ في سعادتنا، وقد اختلف الباحثون حول تحديد مفهوم السعادة؛ إلا أن الجميع اتفق على مفهوم السعادة العام والذي تم تحديده في قاموس أكسفورد الإنجليزي على أنه: السعادة تعني؛ حالة السعادة، أو الحالة التي يكون فيها الشخص سعيدًا، كما يعتبر القاموس أن السعادة عبارة عن حالة ارتياح وشعور عميق بالرضا، وإظهار المتعة، وبالتالي هي حالة عابرة، ومن الممكن أن تتغير، والإنسان هو الذي يختار إن كان يريد العيش بسعادة أو تعاسة.

شاهد أيضًا: ما هو الفرق بين الفرح والسعادة

كيف اعيش سعيدا في حياتي

إن السعادة هي الأصل في حياة الإنسان. أما التعاسة فهي حالة استثنائية؛ تمامًا مثل الصحة والمرض، ومن أجل أن نحيا بسعادة، يجب مراعاة بعض القواعد والمبادئ الهامة، والتي تكمن بالاهتمام بالنفس وبصحة الروح والجسد معًا، حيث يمكن أن نذكر أهم القواعد التي تساعد في كيفية العيش بسعادة في الحياة كما يلي:[1]

العطاء ومساعدة الآخرين

إن العطاء ومساعدة الآخرين يمتازون بقدرتهم على تحسين مزاج الأشخاص، وذلك بسبب فعاليتهم الكبيرة في التأثير على مشاعر الإنسان، فالعطاء يعزز الشعور بالرضا عن النفس، ويمكن أن يشعر الإنسان بسعادة عارمة؛ عندما يقدم المساعدة للآخرين في سبيل إسعادهم، وبالنتيجة؛ يزداد شعور الشخص بالسعادة.

شاهد أيضًا: وش الرد على اجازة سعيدة ، اذا احد قال اجازة سعيدة وش ارد

الضحك

إن الجسم يقوم بإفراز كل من هرمونات الأوكسيتوسين والإندورفين اللواتي تسمى بهرمونات السعادة، حيث ترفع تلك الهرمونات من مستوى أداء الشخص، كما أن الضحك الذي يسبب للجسم بإفراز تلك الهرمونات؛ يعزز قيم التواصل الاجتماعي، ويحسن منه مع الأفراد.

شاهد أيضًا: نكت قصيرة تموت من الضحك أتحداك ما تضحك

الابتعاد عن محاولة إرضاء الجميع

قد يتساءل الشخص عن كيف أعيش سعيدا في حياتي وسط أفراد لا يشعرون بالرضا عني، ففي الواقع فإن الاهتمام بإرضاء جميع من حولنا؛ على حساب إرضاء أنفسنا؛ هو أمرٌ خاطئ جدًا، حيث على الفرد أن يضع قواعد لنفسه تفيد بعدم إرضاء من حوله على حساب ما يرضيه هو، فهو غير مطالب بأن يقوم بإرضاء الجميع سواء عن مواقفه أو أفعاله أو حتى عن شكله؛ وإنما عليه أن يكون نفسه فقط، حتى يصل إلى السعادة التي يرجونها.

شاهد أيضًا: نكت مضحكة جدا جدا جدا تموت من الضحك

التعرف على النفس

على المرء أن يبقى بعض الوقت لوحده ويتواصل حينها مع ذاته وفهم ما تريده النفس بالضبط، حيث سيشعر الفرد بقمة السعادة في اللحظة التي يدرك فيها أنه بإمكانه العيش دون الحاجة إلى إثبات نفسه أمام الآخرين، ولا بد أن يأخذ المرء وقته في فهم ذاته ومعرفة ما يسعده ويتعسه؛ والتركيز على الأفكار التي تمنحه السعادة مهما كانت عادية بالنسبة للآخرين، حيث تختلف الأمور التي تسعد النفس من شخصٍ إلى آخر.

شاهد أيضًا: من فوائد التنمية الذاتية .. مفهوم التنمية الذاتية 

تقبل الأحزان

لا يوجد مفر من الحزن في الحياة، فمحاولة التخلص منه بشكلٍ نهائيٍ أشبه بعملية الشهيق دون زفير! وحتى لو حاول المرء الهرب منه، فإنه سيعود له أولًا عن آخرًا، وقد تزداد شدته أكثر من ذي قبل، لذا لا بد من تقبله واحتضانه، حيث في كل مرة نواجه موقفًا حزينًا؛ لا بد أن نتوقف قليلًا، ونعبر عن الحزن بالطريقة التي تناسبنا، حيث يمكن البكاء أو الغضب، أو تفريغ الحزن بالرسم أو العزف أو بالغناء، حيث تختلف طريقة التعبير من شخصٍ إلى آخر، لكن لا بد من التعبير عنه وإعطائه حقه، حتى نتخلص منه في النهاية.

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم للاطفال والكبار مكتوب

الاكتفاء بالذات

عندما يتم سؤال الناس؛ كيف من الممكن أن يشعروا بالسعادة فالأغلب قد يجيبون؛ عندما يحصلون على الاهتمام ويكونوا محبوبين، لكن هذا التفكير خاطئ ومن الممكن أن يجلب التعاسة، لأنه عند التركيز على مشاعر الآخرين نحونا وتصرفاتهم اتجاهنا سوف ننشغل عن القيام بالنشاطات والتزامات التي تعود علينا بالنفع؛ إنما تكمن السعادة الحقيقية في التركيز على النفس وقضاء الوقت في تحسين المزاج بوساطة الأشياء التي نحب أن نفعلها، لذا لا بد من التركيز على النفس فقط، وفهمها جيدًا والعمل على تحسينها وتطويرها، وهنا فقط سنشعر بالسعادة تملأ حياتنا.

شاهد أيضًا: الفرق بين الذنوب والسيئات وكيفية تكفيرهما

نصائح للعيش بسعادة

للعيش بسعادة لا بد أيضًا من الاعتناء بصحة الجسد والقيام ببعض العادات التي من الممكن أن تعود عليما بالسعادة والشعور بالطاقة الإيجابية حيث يمكن ذكرها ما يلي:[2]

  • الاستيقاظ مبكرًا وتناول ثمانية أكواب من الماء يوميًا.
  • تناول وجبة الإفطار التي تحتوي على العناصر الغذائية الهامة.
  • تناول الخضروات والفواكه، والابتعاد عن الأطعمة الصناعية قدر الإمكان.
  • ممارسة الرياضة واليوغا والتأمل وأداء الصلاة في وقتها.
  • اللعب مع الأطفال وإقاء النكت والمرح مع الكبار.
  • قراءة الكتب والمجلات العلمية.
  • تخصيص المزيد من الوقت لممارسة الهوايات التي يفضلها كل شخص.
  • التأمل والصمت لمدة عشر دقائق يوميًا.
  • النوم ٧ إلى 8 ساعات يوميًا.
  • تربية حيوان أليفًا في المنزل كالعصفور أو القطة أو الكلب.
  • المشي في الطبيعة لمدة نصف ساعة كل يوم والابتسام أثناء المشي.
  • التركيز على الأشياء الإيجابية في الحياة.
    مساعدة الآخرين ورد الجميل للآخرين.
  • الابتسام كل يوم في وجه الناس.
  • الشعور بالامتنان.
  • مسامحة المسيء والنسيان.

في نهاية مقالنا هذا، تعرفنا عبر سطوره على كيف اعيش سعيدا في حياتي حيث ننصح بالقيام بأي شيء يمكن أن يأخذ النفس إلى الفرح والسعادة بعيدًا عن الحزن والتعاسة.

المراجع

  1. ^ wikihow , How to Live A Happy Life (with Pictures) - wikiHow , 06/08/2022
  2. ^ mayoclinichealthsystem.org , 7 tips to live a happier life - Mayo Clinic Health System , 06/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.