كيف اجعل رأس طفلي مستدير

كيف اجعل رأس طفلي مستدير

كيف اجعل رأس طفلي مستدير حيث يعاني الكثير من الأطفال حديثي الولادة من مشكلة الرؤوس غير المستوية مما يسبب الكثير من القلق والتوتر للأمهات خوفًا من أن تؤثر هذه المشكلة على نمو الطفل بشكل عام أو قد تكون مرتبطة بمشكلة في دماغ الطفل، أشارت الأبحاث أن طفل واحد من ثلاثة أطفال يعاني من هذه المشكلة التي يمكن تعديلها بشكل تلقائي.

رأس الرضيع

أشار الأطباء إلى أن تغيير رأس الطفل قد يحدث أثناء الولادة عند مرور الطفل بقناة الولادة أو بعد الولادة نتيجة إتباع بعض السلوكيات الخاطئة التي تؤثر في شكل الرأس نتيجة الضغط المتكرر على الجمجمة والجزء الخلفي من الرأس، توجد في الجزء العلوي من رأس الطفل حديثي الولادة منطقتين تعرف باسم النقاط اللينة حيث لا يكتمل نمو العظام فيهما لذا فمن الطبيعي حدوث تغير في شكل الرأس مع اكتمال نمو عظام الجمجمة.

أسباب تسطح رأس الطفل

هناك بعض الأسباب التي تكون عامل أساسي في جعل رأس الطفل غير مستوية، مسطحة ومن تلك الأسباب الآتي:

  • مرور الطفل بقناة الولادة.
  • الإكثار من الضغط على مؤخرة الرأس عند الطفل التي تتسبب في تسطح رأس الطفل.
  • استلقاء الطفل على رأسه في نفس الوضع لمدة طويلة تعمل على تسطح رأس الطفل.
  • استخدام وسادات غير مريحة لا تساعد الطفل على الحركة بشكل جيد وبالتالي تؤدي إلى تسطح رأس الطفل.
  • قلة نشاط أطراف الرأس تساعد على تسطح الرأس، وهذه الحالة تحتاج إلى علاج طبيعي ينصح به الطبيب لأن ذلك يعتبر ضعف في العضلات.
  • وجود اندماج بين عظمتين في الرأس الذي يؤدي إلى تغيير شكل الرأس وجعلها مسطحة.
  • الولادة المبكرة للطفل قبل التشكيل الكامل له قد تسبب تسطح الرأس، وهذا النوع من الأطفال يحتاج إلى وقت أطول في العلاج من الطفل المولود في موعده الطبيعي.
  • وجود توأمين قد يؤدي إلى تسطح رأس الأطفال بسبب تشارك الرحم.
  • انخفاض نسبة السائل الأمينوسي في رحم الأم الذي يؤدي إلى عدم توسيد الطفل بشكل ملائم.
  • وجود بعض الأمراض في الكروموسومات.
  • الوراثة قد تكون سبب في تسطح شكل رأس الطفل.
  • الولادة المتعسرة قد تؤدي إلى حدوث ورم أو حدبة في الرأس.

شاهد أيضًا: سلوك الطفل بعد الفطام

كيف اجعل رأس طفلي مستدير

تقلق الكثير من الأمهات من شكل رأس الطفل وتلجأ إلى استشارة الطبيب المختص الذي يقوم بعمل فحص جسدي دقيق للتعرف على أسباب عدم تساوي رأس الطفل، أكدت الدراسات أن أغلب الأطفال تستعيد شكل الرأس من تلقاء نفسها وهناك بعض الأوضاع التي تساهم في حل هذه المشكلة بسرعة خلال الأشهر الأولى من عمر الطفل مثل تغيير اتجاه النوم وحمل الطفل وتنويع أنشطة الطفل واستخدام وسادة تعديل الجمجمة أو استخدام خوذة على شكل رأس الطفل، وفيما يلي طرق منها:

تغيير اتجاه النوم في السرير

ينصح الأطباء بضرورة تغيير وضع الطفل أثناء النوم على السرير لذا يفضل أن تقوم الأمهات بوضع رأس الطفل في مقدمة السرير أحيانًا وكذلك وضعه في قدم السرير أحيانًا أخرى حيث يعمل تغيير وضعية رأس الطفل باستمرار في السرير على منع تسطح رأسه كما يعيد الشكل المستدير إلى رأس الطفل بسهولة.

حمل الطفل

يساهم حمل الطفل في منع تسطح الرأس لأنه يقلل الضغط على الجمجمة كما يعطي للطفل فرصة للاسترخاء بطريقة صحيحة لذا يفضل أن تقوم الأمهات بحمل الطفل في الحاملات الخاصة به أو وضعه على مقاعد أو عربة الرضع لأن هذه الطرق تساعد في تدعيم وتقوية العضلات خاصة عضلات الرقبة كما أنها وسيلة للترابط مع ضرورة الحرص على حمل الطفل في وضع مستقيم.

تغيير وضع الطفل

أشار الكثيرون إلى أن وضع الطفل على بطنه فترة يعمل على استعادة استدارة الرأس بسهولة مع مراعاة أن يكون الطفل تحت إشراف من أحد الوالدين وأن يكون السطح صلب ولين حيث تساهم هذه الطريقة في تقوية عضلات الطفل خاصة عضلات الرقبة والكتف ويقوي الذراعين كما يفضل القيام بهذه الطريقة مع الطفل في عمر ثلاثة شهور وتبدأ الأم بالتدرج في هذا الوضع حيث تضع الطفل على بطنه لمدة دقيقتين في البداية ثم يزداد الوقت حتى يصل إلى نصف ساعة يوميًا ويفضل تكرار هذا الوضع ثلاث مرات في اليوم.

تنويع نشاطات الطفل

أكد الأطباء على ضرورة تنوع نشاط الطفل ونقل الطفل إلى أوضاع كثيرة ومختلفة بشكل مستمر وهي من أفضل الطرق التي تساهم في جعل رأس الطفل مستدير حيث تساعد في مشاركة جميع حواس الطفل سواء كانت بصرية أو سمعية وغيرها مما يؤدي إلى نمو الطفل بشكل سريع مع مراعاة أن يتم ذلك تحت إشراف الأم لتفادي حدوث أي مشكلة تعيقه عن التنفس بشكل صحيح.

استخدام وسادة تعديل الجمجمة

ينصح الأطباء باللجوء إلى هذه الطريقة في حالة الفشل مع الطرق السابقة وخاصة بعد إتمام الطفل شهره السادس وذلك لمنع تفاقم هذه المشكلة وتحولها إلى تشوه، وسادة الرأس عبارة عن وسادة ناعمة طرية جدًا على شكل رأس الطفل تعمل على إعادة استدارة الرأس حيث توزع ثقل الرأس على الوسادة كما ينصح بأن تكون الوسادة من النوع القطني حتى لا تسبب ألم في الرقبة وتزيد من استرخاء الطفل.

استخدام الخوذة المخصصة للرأس

من أكثر الطرق الفعالة في علاج مشكلة رأس الطفل حيث تساهم بشكل كبير في تعديل شكل عظام الرأس لذا ينصح الأطباء بضرورة ارتدائها طول فترة العلاج من عمر 4: 12 شهر نظرًا لمرونة عظام الجمجمة ونمو الدماغ في هذه الفترة للحصول على النتيجة المرجوة يفضل استخدام هذه الطريقة قبل إتمام الطفل عامه الأول لأنه الوقت الذي تنمو فيه الجمجمة حيث يقوم الطبيب بضبط الخوذة باستمرار نتيجة نمو الجمجمة.

شاهد أيضًا: كيف أفطم طفلي من الرضاعة الصناعية في الليل

أسباب اختلاف شكل الرأس

ينبغي أن تكون الأم على دراية تامة بالأسباب التي تؤدي إلى تغيير شكل رأس الطفل، يمكن تلخيص هذه الأسباب في النقاط التالية:

  • الولادة المبكرة: تسبب الولادة قبل الأوان هذه المشكلة وذلك لعدم اكتمال عظام الرضيع والليونة الكبيرة في عظامه مما يسبب تغير شكل رأسه.
  • الحمل المتعدد: بمعنى الحمل بتوأم حيث يسبب تغيير في شكل رأسه نتيجة مشاركة أطفال آخرين في رحم الأم.
  • انخفاض نسبة السائل الأمنيوسي: لا يحصل الجنين على مساحة كافية للحركة داخل الرحم نتيجة انخفاض نسبة السائل الأمنيوسي مما يؤدي إلى حدوث تغير في شكل رأسه.
  • الأخطاء الطبية: تواجه بعض الأمهات مشاكل في الولادة حيث أكدت الدراسات أن خروج الطفل بطريقة خاطئة أثناء الولادة يؤثر بصورة واضحة في شكل رأسه.
  • استخدام وسادة غير مريحة: مما يؤثر بشكل كبير في نمو عضلات الدماغ والرقبة نتيجة الصعوبة التي يواجهها الطفل في تحريك رأسه بحرية لذا يفضل استخدام وسائد قطنية ذات حشوات لينة.
  • الرقبة الملتوية: تعني ميل الرأس في أحد الجانبين بصفة دائمة مما ينتج عنه تغير شكل الرأس وينصح بضرورة خضوع الطفل إلى جلسات علاج طبيعي لأنها تساهم في تمدد عضلات الرقبة.
  • أسباب نادرة: تتمثل في التحام لوحين عظميين أو أكثر في رأس الطفل وينتج عن ذلك دفع جزء من الرأس إلى الخارج وتعرف هذه الحالة باسم انغلاق اليافوخ المبكر.

عوامل أخرى تسبب اختلاف شكل الرأس

حدد الأطباء بعض العوامل التي تسبب تغير شكل الرأس بصورة ملحوظة، يمكن تلخيص هذه العوامل في النقاط التالية:

  • النوم المستمر على وضع واحد وكذلك نوم الرضيع الدائم على ظهره يسبب ضغط شديد على جمجمة ورأس الطفل.
  • حدوث انزلاق كبير في الدماغ مما يؤدي إلى وجود جزء من الدماغ أكبر من الجزء الآخر.
  • الأوضاع الخاطئة التي يتخذها الطفل والتي تسبب اعوجاج شديد في عظام الرأس.
  • ضعف نمو عظام الجمجمة نتيجة الضغط عليها.

شاهد أيضًا: جدول مراحل نمو الطفل الجسدية والعقلية

هل شكل رأس الطفل المسطح تدعو للقلق؟

أشار الأطباء إلى أن شكل الرأس المسطح لا يدعو للقلق والتوتر حيث أكدت الدراسات الحديثة أن الطفل الذي يعاني من عدم استدارة الرأس ينمو بصورة طبيعية ولا يسبب هذا التغيير تلف الدماغ حيث يتعلق الأمر ببعض الأسباب التي تحدث قبل الولادة أو بعدها كما يمكن عودة شكل الدماغ إلى طبيعتها بسهولة من تلقاء نفسها بمجرد اكتمال نمو الطفل أو يتطلب الأمر تنفيذ النصائح والإرشادات التي يوصي بها الأطباء في هذه الحالة.

متى يستدير رأس الطفل؟

لإيضاح كيف اجعل رأس طفلي مستدير ينبغي الإشارة إلى أن عظام الطفل حديث الولادة لينة حتى يسهل خروج الجنين من رحم الأم بسهولة وأمان دون وقوع أي ضرر على الأم أو الرضيع وينبغي الإشارة إلى أن عظام الجمجمة في هذا الوقت لم تكتمل بعد، أكد الأطباء أن جمجمة الطفل تحتاج حوالي 18 شهر حتى تكتمل ومن الطبيعي ملاحظة وجود العديد من البقع المسطحة في رأس الطفل وهذا أمر طبيعي لا يدعو للقلق إذ تستدير رأس الطفل بشكل نهائي عقب 18 شهر.

شاهد أيضًا: متى يبدأ الطفل بالكلام

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

إذا قامت الأم بعمل جميع الخطوات التي تساعد على علاج تسطح رأس الطفل وبالرغم من ذلك لا يحدث أي تغيير في رأس الطفل لابد عندها أن تستشير الطبيب لمعرفة أسباب عدم استجابة رأس الطفل لتغيير، كما أن الطبيب سوف يقوم بإعطاء الأم مجموعة من التمارين والنصائح التي تساعد على استجابة رأس الطفل للتغيير، وفي تلك الحالة ينصح الطبيب باستخدام أحد الوسائل التي تساعد على تحفيز استجابة رأس الطفل إلى التغيير والتي تتشكل في خوذة الرأس، ومخدة الرأس.

في نهاية مقال كيف اجعل رأس طفلي مستدير حيث تم التعرف على الأساليب والوسائل المتعددة التي تعمل على حل هذه المشكلة وتوضيح الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تغيير في شكل رأس الجنين، مع توضيح الإجابة على الكثير من التساؤلات التي تشغل تفكير الأمهات بشأن اكتمال نمو رأس الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.