كيفية تحسين مستوى تحقيقك لاهدافك الشخصية

كتابة samar - تاريخ الكتابة: 23 مارس 2021 , 13:03
كيفية تحسين مستوى تحقيقك لاهدافك الشخصية

كيفية تحسين مستوى تحقيقك لاهدافك الشخصية ؟، لكلٍ منا هدف في الحياة يطمح الوصول إليه ويسعى جاهدًا لتحقيقه، أيًا كان الهدف قد يكون علميًا أو اجتماعيًا أو دينيًا أو عمليًا، في هذه الحياة قد يحقق البعض أهدافه والآخر لا يستطيع، لأن السبب في النجاح أو الفشل هو الطريقة المتبعة في تحقيق الهدف، والذي يعد أولى خطوات النجاح. 

كيفية تحسين مستوى تحقيقك لاهدافك الشخصية

رفع الهمة 

كل منا يولد وتوجد له همة قوية قد تفتر مع مرور الوقت، والهمة هي ما هُمّ به أَمر ليُفعل، وذو الهمة العالية يسمو إلى أعالي الأمور، وقد قال الجرجاني رحمه الله في الهمة “هي توجه القلب وقصده بجميع قواه الروحانية إلى جانب الحق، لحصول الكمال له أو لغيرة”

إلا أن الهمة تختلف من شخص للثاني على حسب الأهداف والطموح، كلما كانت الإرادة أقوى كانت الهمة أعلى، فصاحبها لا يرضى بالدون، والمصاعب يحولها إلى طرق ممهدة لتحقيق الهدف، بالإضافة إلى قدرته البالغة في التغلب على ظروفه وصولًا إلى القمة، لأن نفسه تحترق لا تهدأ ولا تستكين حتى تصل، لا يعرف للكسل بابًا، ولا يرضى إلا بالقمة بديلًا.

شاهد أيضًا:كيف اعرف نمطي .. أنواع الانماط الشخصية

تجهيز النفس 

يجهل الكثير أهمية تجهيز النفس واستعدادها لتحقيق الهدف، حيث تعد أهم الركائز التي يتسند عليها الشخص حتى يطلع سلم تحقيق الهدف، لذا يجب تهيئة النفس قبل البدء في تحقيق الهدف، ومن خلال الخطوات التالية سنوضح كيفية تجهيز النفس: 

  • الثقة بالنفس: من الأشياء المهمة تعزيز الثقة بنفسك بأنك قادر على تحقيق الهدف، ولديك الإمكانيات التي ستساعدك على ذلك بل وأكثر من ذلك. 
  • الرغبة الكاملة في التحقيق: وذلك بأن تكون صادقًا مع نفسك متمكنًا من إرادتك ورغبتك في تحقيق الهدف، لأن رغبتك القوية الصادقة ستكون عامل محفز لك إذا واجهتك المصاعب فيما بعد. 
  • تجهيز بدنك: والمقصود به قدرتك البدنية، حيث أنك لا تستطيع المثابرة وتحمل المصاعب ببدن ضعيف، لذا يجب عليك العمل على تقويته وتهيئته لما هو قادم، وذلك عن طريق تناول الأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن والتي تحفز من نشاط المخ، والبعد عن السكريات والدهون. 
  • خسارة الوزن: أثبت علميًا أن الوزن الزائد يعمل على إعاقة حركتك وتفكيرك، لذا يفضل بذل الجهد للتخلص منه. 
  • التحكم في عقلك الباطن: البعض يجهل مدى قوة العقل الباطن في السيطرة على أفكارك وإنجازاتك، فإذا ذهب بك تفكيرك وحدثك بأنك ضعيف وغير مؤهل لإتمام المهمة وإنجازها سيسرع عقلك الباطن في الترجمة على الفور وتحويلها إلى حقائق بمرور الزمن، لذا يجب عليك السيطرة على عقلك الباطن والتحكم به قدر الإمكان وجعله يعمل لصالحك، ومساعدتك في تحسين أفكارك وزراعة الأفكار الجيد في نفسك.
  • المداومة على قراءة كتب التنمية البشرية المختصة بتحقيق الأهداف.

شاهد أيضًا:مهارات التعامل مع الشخصية الصعبة

الخطوات العملية لتحقيق الهدف

فيما يلي مجموعة من الخطوات العملية لتحقيق الأهداف:

  • تحديد الأهداف الشخصية بعناية، إلا أنه من الأفضل أن يعكس هذا الهدف الشخصي التطلعات والطموح. 
  • عمل دفتر خاص بالهدف ويكتب في أول ورقة منه، ما هو الهدف الرئيسي؟ وما حل المشكلة التي تعيق نجاحه؟ وكتابة عدة اقتراحات لاختيار الأفضل من بينهما، مع تحديد النتائج المرغوب الوصول إليها. 
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا مع الاستيقاظ مبكرًا، وذلك لتنشيط جسمك وتجديد الدورة الدموية به، وتنشيط الدماغ حتى تأتي لك بأفكار أفضل. 
  • تقسيم تحقيق الهدف إلى مراحل بعدة خطوات، مع تحديد فترة زمنية لكل مرحلة. 
  • الحزم والشدة على النفس ومعاقبتها إذا لم تلتزم بإنجاز الخطوات في الفترة الزمنية المحددة لها. 
  • إلغاء كلمتي اليأس والفشل من قاموسك اللغوي والمهني، الفشل أول خطوات النجاح، من خلاله تتعلم من أخطاءك وتتجنب تكرارها، أما اليأس فهو أول درجة من سلم الفشل فلا تلتفت إليه وأكمل طريقك واتبع خطواتك. 
  • إذا لم تكن قادرًا على ترتيب أفكارك، يفضل طلب المساعدة من أشخاص لهم خبرة في ذلك ويفضل أخصائي تنمية بشرية. 

شاهد أيضًا:مهارة تحديد الاهداف الشخصية

نصائح خاصة بتحقيق الأهداف الشخصية

فيما يلي مجموعة من النصائح التي تساعد على تحقيق الأهداف الشخصية:

  • استشارة ذوي الخبرات بشكل دوري في حال العجز أو الوقوع في الفشل. 
  • التعلم من نجاحات السابقين والاحتذاء بهم واستشارتهم في كيفية سعيهم لتحقيق أهدافهم ومناقشتهم في بعض الأفكار لكي تستفيد من خبراتهم قدر الإمكان. 
  • كافئ نفسك، وامنحها الثقة عند النجاح في تحقيق أي من الخطوات اللازمة. 
  • تحديد نقاط الضعف والقوة لديك، والعمل على معالجة نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة لتصبح أكثر فاعلية. 
  • وضع خطط واقعية قابلة للتنفيذ والتطبيق لا تعجز نفسك وابعد عن المغالاة في الطموح قد يسقط بك أرضًا. 
  • مهما فشلت حاول، ومهما انتابك اليأس قابلة بالطموح لا تستلم وصل لهدفك، فطعم النجاح يختلف، وفرحته لا يضاهيها فرحةً أخرى.  

إلى هنا ينتهي هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن كيفية تحسين مستوى تحقيقك لاهدافك الشخصية، وأيضًا تحدثنا عن صاحب الهمة، وتجهيز النفس وتحسين مستوى تحقيقك لأهدافك، وأيضًا الخطوات العملية لتحقيق الهدف، ونصائح خاصة بتحقيق الأهداف الشخصية.