كيفية التعامل مع الطفل الجبان

كيفية التعامل مع الطفل الجبان

كيفية التعامل مع الطفل الجبان، يجهل البعض كيفية التعامل معه نظرًا لحساسيته الشديدة وعدم اندماجه مع أقرانه ويتطلب الأمر أحيانًا استشارة الطبيب، أكدت الدراسات أن الخوف عند الأطفال من الأمور الطبيعية لكن هناك بعض الحالات التي تتطلب اتباع بعض الأساليب العلاجية كما أشار البعض أن الطفل الجبان ينبع في الغالب نتيجة خلل في التربية أو تعرضه لأزمة نفسية.

الخوف عند الأطفال

يواجه الطفل بعض المخاوف الطبيعية حيث أكدت الدراسات الحديثة العلاقة الوثيقة بين هذه المخاوف وعمر الطفل حيث يبدأ الشعور بالخوف عند الطفل منذ بداية حياته، أشار الكثيرون إلى دور الآباء في القضاء على هذه المشكلة حيث يعمل الإرشاد الأسري على حل مشاكل الطفل الجبان مع ضرورة أن يتحلى الوالدين بالصبر والحكمة وأن يكونوا على دراية تامة بالمخاطر الحقيقية التي تشكل تهديدًا على مستقبل أبنائهم وحياتهم.

صفات الطفل الجبان

أكدت الدراسات على وجود مجموعة من الصفات التي يشترك فيها الطفل الجبان وتظهر في سن مبكر، يمكن تلخيص هذه الصفات في التالي:

  • الحزن المبالغ فيه من أقل موقف يتعرض له الطفل إضافة إلى عدم قدرته على الاندماج مع أقرانه.
  • الهلع والفزع الشديد نتيجة تعرضه إلى بعض المواقف.
  • الانفعالات النفسية والجسدية المتكررة والمبالغ فيها.
  • الانطوائية حيث أشار البعض إلى أن الطفل الجبان لا يستطيع التعامل من الناس ويفضل الوحدة.
  • القلق المستمر من كل المواقف التي يمر بها الطفل في حياته.

شاهد أيضًا: اهداف خط مساندة الطفل وكيفية التعامل مع مشاكل الأطفال

كيفية التعامل مع الطفل الجبان

الخوف المبالغ فيه يضر بشخصية وسلوك الطفل مما يتطلب اتباع بعض الإجراءات عند التعامل مع هذا الطفل، يمكن تلخيص هذه الإجراءات في الخطوات التالية:

  • محاولة إبعاد الطفل الجبان عن المشاكل العائلية التي تحمل الكثير من مشاعر الغضب والعصبية.
  • محاولة عدم إظهار الخوف والهلع من بعض المواقف أمام الطفل بقدر الإمكان.
  • إجراء حوار مستمر مع الطفل الجبان للسيطرة على مخاوفه وضعف شخصيته.
  • قراءة القصص التي تتكلم عن الشجاعة.
  • إظهار مشاعر الحب للطفل الجبان حيث أكدت الدراسات الدور الكبير الذي تلعبه مشاعر الحب والحنان في الحد من مشكلة خوف الأطفال.
  • الابتعاد عن التهديد المستمر للطفل الجبان حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر.
  • الابتعاد عن الأسلوب الساخر عند التعامل مع الطفل الجبان وتجنب السخرية منه خاصة أمام الناس.
  • التشجيع المستمر للطفل الجبان ورفع معنوياته ببعض العبارات الرقيقة وتقديم بعض الهدايا المميزة من حين لآخر.
  • دعم الوالدين المستمر للطفل ومشاركة الطفل في بعض الأنشطة التحفيزية.
  • الابتعاد عن مقارنة سلوكيات الطفل الجبان مع غيره من الأطفال.

طرق فعالة للتعامل مع الطفل الجبان

أكدت الدراسات الدور الفعال للأسرة في التخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي، يمكن توضيح هذه الطرق الفعالة من خلال النقاط التالية:

  • ينبغي أن تخصص الأم وقت للنقاش مع الطفل بشكل يومي.
  • بث روح الفريق والتعاون والعمل الجماعي وذلك عن طريق مشاركة الطفل الجبان في الكثير من الأنشطة الاجتماعية.
  • تجنب أسلوب الخداع والكذب على الطفل حتى لا يؤثر ذلك في تكوين شخصيته.
  • تدريب الطفل على الاعتماد على النفس والاستقلالية.
  • توجيه الطفل للدفاع عن نفسه ضد من يحاول إيذاءه.
  • غرس الشعور بالأمن والطمأنينة في قلب الطفل.
  • تجنب مثيرات الخوف مثل أفلام الرعب والقصص المخيفة حتى لا تتفاقم المشكلة.
  • تجنب التدليل المفرط للطفل الجبان.
  • ينصح الخبراء بضرورة تعريض الطفل للمواقف التي يخشاها بشكل متدرج.
  • تجنب معاقبة الطفل على مشاعر الخوف لأنه يؤثر سلبًا على الطفل ويؤدي إلى كتم مشاعره.
  • توفير جو أسري هادئ يشبع كافة احتياجات الطفل النفسية والجسدية.

شاهد أيضًا: طرق تعزيز السلوك الإيجابي لدى الأطفال

طرق مواجهة مخاوف الطفل

ينبغي على الوالدين تعليم أبنائهم بعض الوسائل التي تمكنهم من مواجهة مخاوفهم، يمكن توضيح هذه الوسائل من خلال النقاط التالية:

  • تعليم الطفل بعض المهارات التي تمكنه من التحكم في مخاوفه.
  • يلجأ البعض إلى استخدام طريقة التدرج بالأرقام في التعبير عن الخوف حيث تقل مشاعر الخوف بشكل تدريجي عند إتباع هذه الطريقة.
  • تدريب الطفل على تشجيع نفسه عند مواجهة مصادر الخوف.
  • تدريب الطفل على استخدام بعض الجمل الإيجابية المحفزة التي تجعله قادر على مواجهة مخاوفه بشجاعة.
  • أكد الخبراء على ضرورة تدريب الطفل على طرق الاسترخاء المتعددة التي تساعد في التغلب على هذه المشكلة مثل التنفس بعمق.

أسباب الخوف عند الأطفال

ينبغي الإشارة إلى أسباب الخوف عند الأطفال لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل الجبان بطريقة صحيحة، يمكن توضيح هذه الأسباب في التالي:

  • السبب الأول: يتمثل في تعرض الطفل لمواقف صعبة لا يقدر على تفسيرها حيث تتحول هذه المواقف إلى وسائل تهديد تثير مخاوف الطفل.
  • السبب الثاني: يتمثل في ردود الأفعال القوية الصادمة التي يراها الطفل من المحيطين التي تخلق طفل جبان ضعيف الشخصية.
  • السبب الثالث: يتمثل في تعرض الطفل لصدمة نفسية حيث تترسخ هذه الأحداث المخيفة في ذهن الطفل وتسبب له بعض المشاكل النفسية مثل رؤية حادث سير.
  • السبب الرابع: يرجع هذا السبب إلى تصرفات الآباء الخاطئة مع الأبناء مثل عدم احترام الطفل والتوبيخ المستمر الأمر الذي يؤدي إلى انعدام شخصية الطفل والخوف المستمر.
  • السبب الخامس: يتمثل في المشاكل الأسرية الدائمة التي تجعل الطفل في حالة من التوتر والخوف المستمر وتؤثر بشكل كبير على نفسية الطفل وسلوكه.
  • السبب السادس: يتمثل في القلق الناتج عن سعة خيال الطفل حيث يتصف بعض الأطفال بخيال واسع يخافون منه.
  • السبب السابع: ينشأ الخوف في بعض الأحيان من خلال المشاركة الوجدانية حيث يقوم الطفل بتقليد المحيطين به لذا ينبغي عدم إظهار مشاعر الخوف أمام الأطفال.

شاهد أيضًا: ما هو طيف التوحد عند الاطفال

مخاوف الأطفال حسب العمر

تختلف مخاوف الطفل باختلاف عمره حيث يزداد إدراكه وفهمه لبعض الأمور مع التقدم في العمر يمكن توضيح مخاوف الطفل حسب الفئة العمرية في النقاط التالية:

  • مخاوف الطفل من عمر سنتين وأقل: يخشى الطفل في هذه الفترة من الأصوات العالية والغريبة والخوف من الغرباء والتعلق الشديد بالوالدين والخوف من الأشياء الكبيرة في الحجم.
  • مخاوف الطفل من 3: 5 سنوات: غالبًا يخشى الطفل في هذه الفترة من الأشياء الخيالية مثل الأشباح والوحوش وغيرها إضافة إلى الخوف من الظلام والرعد وكذلك النوم وحيدًا.
  • مخاوف الطفل من 5: 7 سنوات: يمثل الذهاب للمدرسة الخوف الأساسي في هذه الفترة نتيجة تعلق الطفل بوالديه والمعاملة الغير محبوبة التي يتعرض لها إضافة إلى تعرضه إلى الإزعاج من قبل بعض الزملاء.
  • مخاوف الأطفال من 7: 10 سنوات: وهي مرحلة الخوف من الأشياء الحقيقة كالخوف من الإصابة والطبيب والحوادث الطبيعية والخوف من المعلم الغاصب وغيرها من الأشياء التي تتسم بالواقعية.

متى يعالج الطفل من الخوف؟

الخوف عند الأطفال مسألة طبيعية لا تدعو للقلق ولكن عندما تؤثر هذه المخاوف بشكل كبير على حياة الطفل ونشاطاته المعتاد عليها وطريقة تعامله مع زملائه المحيطين به ينبغي البدء على الفور في اتباع بعض الأساليب العلاجية الفعالة، يتطلب الأمر الذهاب إلى الطبيب المختص عندما يتعرض الطفل إلى نوبات من الإجهاد الناتج عن الخوف واضطرابات شديدة في النوم والأرق المستمر.

نصائح للآباء والأمهات لمواجهة هذه المشكلة

التعامل مع هذه المشكلة من الأمور الهامة التي تساهم بشكل كبير في القضاء عليها، فيما يلي عرض بعض النصائح التي تساعد في التخلص من المشكلة:

  • ينبغي على الوالدين مراعاة عمر الطفل ومدى إدراكه الفكري والعقلي.
  • ينبغي على الوالدين التعامل بحكمة مع الطفل الجبان واحترام مشاعره.
  • يجب أن يكون الوالدين رمز للهدوء والراحة والتصرف بشكل طبيعي أمام أطفالهم.
  • تجنب إجبار الطفل على تحمل مخاوفه لأنه يؤثر بشكل سلبي في العلاج.
  • ينبغي على الوالدين أن يكونوا على دراية كاملة بهذه المشكلة والتعامل معها بمنطقية.
  • أكدت الدراسات أن تقديم الدعم النفسي والمعنوي من الوالدين يساهم بشكل كبير في علاج المشكلة.
  • تقبل الوالدين لمشاعر الخوف لدى طفلهم يساهم بشكل كبير في التعامل مع هذه المشكلة.
  • ينبغي السماح للطفل بالتعبير عن مشاعره بحرية.
  • أشار الخبراء إلى أن ليست كل المخاوف تؤثر بشكل سلبي على الأطفال فبعض المخاوف تساهم في تشكيل شخصية الطفل.
  • أكد الأطباء أن الطفل سيتمكن في النهاية من التغلب على مخاوفه أو أن تختفي هذه المخاوف من حياة الطفل من تلقاء نفسها.

شاهد أيضًا: قصة عن حقوق الطفل ونماذج مختلفة لقصص حقوق الأطفال

في نهاية مقال كيفية التعامل مع الطفل الجبان حيث تم التعرف على صفات الطفل الجبان مع توضيح الكثير من الطرق التي أثبتت فعاليتها في التغلب على هذه المشكلة، مع توضيح مخاوف الأطفال حسب أعمارهم وعرض أسباب هذه المخاوف وعرض مجموعة من النصائح للآباء للمساعدة في التغلب على هذه المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.