كيفية استقبال شهر رمضان المبارك 2022

كيفية استقبال شهر رمضان المبارك 2022

إنّ كيفية استقبال شهر رمضان المبارك 2022 هي من الأمور المهمّة للغاية، والتي يحرص كَثيرون في البَحث عنها لتَحقيق أفضل الطّرق في استقبال هذا الشّهر المُبارك الذي يُعتبر من شهور الخير والرّحمة، ومن المَواسم الدينيّة المميّزة التي تَزداد بها الأرواح قربًا بالله تَعالى، حيث نَقل السّلف كثير من الأفعال الحسنة، وعبر موقع مقالاتي نُتيح لكم إمكانيّة التعرّف على إجابة كيف نستقبل شهر رمضان والتّعرف على عبارات في استقبال شهر رمضان المبارك.

فضل شهر رمضان المبارك 2022

إنّ شهر رمضان المُبارك هو أحد الشّهور الهجريّة المُباركة التي أكرم الله تعالى بها عباده المُسلمين، ليغتنموا الخير المَوجود فيها، وهو أحد الحِبال التي أتاحها الله تعالى لعباده ليتعلّقوا بها، ويصلوا بها إلى طاعة الله، وهو الشّهر التاسع في الترتيب الهجري، التّالي لشهر شعبان، حيث يقوم به النّاس على عبادة الصّيام، فرضًا لا سنّة، وهو شهر الصدقات والإحسان، وهو الشّهر المُبارك الذي تُفتح به أبواب الجنّة وتُغلق به أبواب النّار، فالعمل الصّالح في شهر رمضان ذو أجر مُضاعف، والخير في رمضان ليس كمثله في غير رمضان، فُتجاب في هذا الشّهر الدّعوات وتقلّ فيه المعاصي، وتزدهر فيه الأخلاق والروحانيات الإيمانيّة، وقد أخبر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ صيامه فرض، ومن صامه إيمانًا واحتسابًا غفر الله ما تقدّم من ذنبه وما تأخر، علاوةً عن فضل ليلة القدر التي تعدل خير ألف شهر، وانطلاقًا من تلك الأهميّة تساءل كثيرون حول كيفية استقبال شهر رمضان، وهو ما سنجيب عليه في الفقرات الآتية.

فضل شهر رمضان المبارك 2022

كيفية استقبال شهر رمضان المبارك 2022

اعتاد السّلف الصّالح -رضوان الله وسلامه عليهم- أن يقوموا على استقبال شهر رمضان بالطّريقة التي تضمن لهم إن شاء الله تعالى الفَوز بخيراته، واغتنام ما فيه من رضى الله، وجاءت وفق الآتي:

  • الدعاء ببلوغ رمضان: إنّ الدّعاء ببلوغ شهر رمضان وأنت بكامل الصحّة والعافية هو واحدة من الأمور المُهمّة التي اعتنقها السَّلف الصّالح، وهي من سِمات الصّدق والنيّة الصالحة في اغتنام خيرات رمضان، وقد تعلّموا ذلك من رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الذي قال: “اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان”. [1]
  • الإكثار من الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى: اعترافًا من الإنسان المُسلم بفضل الله عليه، بأن بلغ شهر رمضان وهو بكامل الصحّة والعافية التي تؤهّله لاغتنام الخير، فهي نعمة جزيلة تستحقّ الشّكر والحمد.
  • إظهار الفرح والسرور بقدوم الشهر الكريم: وهي من السّمات المميّزة التي يحظى بها العبد المُسلم، فهو يستقبل مَواسم الخير بالفرح واستبشار الخير، ويبتهج بأن مدَّ الله في عُمره لينال الخير منها، قال تعالى: “قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ”.[2]
  • إخلاص النية بالصيام، وتجديد العهد مع الله: وهي إحدى الأمور الأساسية مع بداية شهر رمضان المُبارك، حيث يقوم المُسلم بالعَزم على استغلال أوقات شهر رمضان بالحِرص على تأدية العبادات، واجتناب المعاصي والسيئات، لأنّ النيّة هي أساس العمل، بالاستناد على ما قاله رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: “إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ وإنَّما لِكلِّ امرئٍ ما نوى فمن كانت هجرتُهُ إلى اللَّهِ ورسولِهِ فَهجرتُهُ إلى اللَّهِ ورسولِهِ ومن كانت هجرتُهُ إلى دنيا يصيبُها أو امرأةٍ ينْكحُها فَهجرتُهُ إلى ما هاجرَ إليْهِ” [3]
  • التوبة الصَّادقة إلى الله: وتكون بإصلاح الطّريق والعَلاقة مع الله في بداية شهر رمضان المُبارك، والامتناع عن كلّ فعل أو عمل سيّء مع بداية النّفحات الإيمانيّة لهذا الشّهر، لأنّ السيئات والذّنوب تُعتبر أحد أسباب عدم التوفيق إلى الطّاعات، والسّبب الرّئيس في غياب لذّة الطّاعة، فيتوجّب على الإنسان المُسلم مُراعاة شروط التّوبة التي تنحصر في النَّدم على الذّنب، والعزم على عدم الرّجوع إليه مرّةً أخرى، وردّ الحقوق إلى أصحابها.
  • تدريب النّفس والتخطيط لرمضان: ويكون ذلك عن طريق تعويد النّفس على الطّاعات بشكل مُسبق قبل حلول شهر رمضان، فيتم استقباله بالتَّدريب على قيام الليل وتلاوة القرآن بشكل يومي، والصّيام، حيث ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان يصوم أغلب شهر شعبان في خطّة للاستعداد لاستقبال رمضان وخير دليل على ذلك ما روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “كانَ يَصومُ حتَّى نَقولَ قَد صامَ ويُفطِرُ حتَّى نَقولَ قد أفطَرَ ولم أرَهُ صامَ مِن شَهْرٍ قطُّ أَكْثرَ مِن صيامِهِ من شعبانَ كانَ يَصومُ شَعبانَ كُلَّهُ كانَ يَصومُ شعبانَ إلَّا قَليلًا”. [4]
  • تعلّم أحكام وشروط رمضان: وهي من الأساسيات التي يتوجّب على كلِّ مُسلم راغب في الفوز في رمضان ،أن يُدركها ليحظى بالأعمال الصّالحة كاملة الاجر، فيلجئ غلى الدروس الدينيّة والمحاضرات والكتب التي تزيد من ثقافة المسلم حول رمضان.

شاهد أيضًا: كم باقي على شهر رمضان 2022

طريقة الاستعداد لشهر رمضان 1443

انطلاقاً من الأهميّة الكبيرة التي يحظى بها هذا الشّهر المُبارك، فيتوجّب على كلّ مسلم أن يُخلص النيّة إلى الله تعالى، ويطلب الفَوز فيه، للنجاة من عذاب يوم القيامة، ويكون ذلك بالاستعداد الجيّد للنفس، ويتم استقبال شهر رمضان وفق الآتي:

  • الحرص التَّام على تجديد النيّة والصّدق التَّام مع الله، والإخلاص في كلِّ عمل، وجعله خالص لوجه الله تعالى.
  • إنّ من أوّل شروط الاستعداد الجيّد لأي عمل خير هو التوبة إلى الله عن كل فعل سلبي، والعودة إلى طاعة الله ورحمته.,
  • استعشار الخير الوفير في شهر رمضان المُبارك، عبر قراءة القرآن الكريم والأحاديث النبويّة التي تتناول هذا الشّهر المُبارك، وتعليق القلب بتلك المناسبة الدينيّة العظيمة.
  • مجالسة القرآن الكريم، وقراءة آياته المباركة وتدبرّها بقلب خاشع، والتدرّب على تلاوته بالطّريقة الصحيحة للعمل على وضع برنامج لختمه لأكثر من مرّة في شهر رمضان المُبارك.
  • وضع برنامج مِثالي، يحتوي على جدول بأعمال الخير والطّاعات التي نتقرّب بها إلى الله تعالى مع شهر رمضان المُبارك.
  • مُخالطة العُلماء، والاستماع إلى جلسات الذّكر والعلم الدينيّة حول تهذيب النّفس وإصلاح النيّة والتوبة في شهر رمضان المُبارك.

كيفية الاستعداد لرمضان في شهر شعبان 2022

ينطلق شهر شعبان في أهميته من كونه الشّهر الذي يتم خلاله الإعداد للانطلاق في رحلة رمضان، فيتوجّب على المُسلم أن يقوم بعدد من الخطوات المهمّة، أبرزها:

  • إصلاح النيّة في كلّ عمل نعزم على القيام به، وذلك بأنّ نجعل النيّة خالصة لله تعالى في جميع أمور الخير التي نقوم بها.
  • اغتنام الوقت في شهر شعبان وذلك بتعلّم أحكام شهر رمضان المُبارك، وأحكام الصّيام والقيام، وأفضل الأوقات للدعاء، وغيرها من الأمور التي تزيد من قدرة المُسلم على الفوز بخيرات شهر رمضان، ونقلها للعائلة.
  • المُبادرة لقضاء ما على المُسلم أو المُسلمة من أيام رمضان الماضي في شهر شعبان، لتكون كمَرحلة تأهيل وتدريب للنَفس على الصّيام من جديد في عام جديد.
  • إعلان التّوبة والمُبادرة في التّعامل مع الأيّام في شعبان على أنّها رمضان، فمُحاسبة النّفس على كلِّ خطأ أو معصيّة والعَودة عن كلِّ ذنب هي إحدى أبرز الأمور.
  • مجاهدة النفس على الطاعات، حيث يكون ذلك بهدف التّخلص من قسوة القلب التي تترافق مع شهور السنة الماضيّة، والغفلة عن طاعة الله تعالى وعن أوامره، فالصّدق في تلك الخطوة يضمن لكلِّ عبد مسلم أن يصل بها إلى الله، بالاستناد على حَديث رسوله الكريم- صلّى الله عليه وسلّم- الذي قال فيه: “وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها، وإنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ، وما تَرَدَّدْتُ عن شيءٍ أنا فاعِلُهُ تَرَدُّدِي عن نَفْسِ المُؤْمِنِ، يَكْرَهُ المَوْتَ وأنا أكْرَهُ مَساءَتَهُ”. [5]
  • تزكية القلب من أي شهوات أو شُبهات أو مُتع لا تُرضي الله تعالى، والتوبة إلى الله من كلّ ذنب، أو عمل لا يُرضيه، والمبادرة في خطوات العودة مع شهر شعبان، والاستعاضة عنها بتلاوة القرآن وصلاة القيام.
  • الابتعاد عن جميع العادات السلبية مع بداية شهر شعبان، كالسّهر والنوم الطويل في النّهار، وتناول الوجبات غير الصحية والاستعاضة عن ذلك بتنظيم الوقت، وتنظيم مواعيد الوجبات الغذائيّة.

أجمل ما قيل في استقبال شهر رمضان المبارك 2022

يحرص كثير من أبناء أمّة الإسلام على استقبال أيام هذا الشّهر الفَضيل بكثير من العبارات والكلمات الجَميلة التي تزيد من عزيمة الإخوة إلى طاعة الله، ولعلّ أبرز ما قيل في ذلك:

  • إنّ من رحمة الله بالنّاس أن زاد لهم في مَواسم الخير، لتكون تلك المَواسم كالحِبال التي يتعلّقون بها ويَصلون بها إلى رحمة الله تعالى ورضاه، فاللّهم لك الحمد على نعمة رمضان.
  • إنّ شهر رمضان هو فرصتنا التي ترتقي بها أرواحنا وتتعفّف عن دنيا فانية وزائلة، لتُعيد ترتيب معادلاتها مع الله سبحانه وتعالى، فاللهم بلّغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.
  • في شَهر رمضان المُبارك، تتهذّب القلوب وتطيب النّفوس، وتُختصر المسافات، لأنّ الدّنيا تُصبح صغيرة في تلك العيون التي تنظر إلى الله تعالى، فاللهم لك الحمد على نعمة رمضان، بارك الله لنا ولكم في هذا الشّهر المُبارك.
  • الَّلهم كما رزقتنا الإسلام بغير حَول منّا ولا قوّة، نسألك أن ترزقنا ببركة شهر رمضان قربًا منك، ونجاةً من النار، وأن لا ينتهي علينا هذا الشّهر إلّا وقد استجبت لنا يا أرحم راحمين.
  • في استقبال شهر رمضان المبارك ترتقي القلوب وتزداد المشاعر لطفًا وإحساساً، فهو شهر الخير والرَّحمة الذي تطيب به الذّكريات، والعَودة إلى الله تعالى.

أجمل ما قيل في استقبال شهر رمضان المبارك 2022

أدعية في استقبال شهر رمضان المبارك 2022

شدّد رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- على أهميّة الدّعاء، انطلاقًا من كونه مُخ العِبادة، والحَبل الذي يصل بنا إلى قدرة الله وضعفنا أمامه، وتُعتبر الأدعية إحدى إجابات كيفية استقبال شهر رمضان، وجاءت وفق الآتي:

  • اللهم يا أرحم الرّاحمين، ويا غياث المُستغيثين، أسألك بحقّ أسماءك الحسنى أن تُبارك لنا في شهر رمضان وأن تزيدنا فيه من الخير، فنعود عن ضلالنا وذنوبنا إلى بركات رحمتك.
  • اللهم ربّي وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا أنت سبحانك، إنّي كنت من الظّالمين، أسألك أن تُبارك لي ولأهلي ولأمّة الإسلام في شهر رمضان، وأن تُعيننا فيه على الصّيام والقيام وغضّ البَصر وحفظ اللسان.
  • اللهم أنت ربّ الخير ولا إله لنا سِواك، اللهم اغرس في قلوبنا حبّك وحبّ من يحبّك، وانزع من نفوسنا كلّ عمل يُبعدنا عنك، اللهم بلّغنا رمضان وأعنّا فيه على الصّيام والقيام.
  • الّلهم لك الحمد أن رزقتنا الإسلام، فأنت الحنّان المنَّان الذي لا إله إلّا هو، اللهم بارك لنا في شهرنا رمضان، ولا تُخرجنا منه إلّا وقد غفرت لنا ما تقدّم من ذنوبنا وما تأخّر.
  • اللهم أهلّ علينا شهر رمضان المُبارك بنعمة الأمن والأمان والسّلامة والإسلام، اللهم بلّغنا إيّاه بكامل الصحّة والسَّلامة والعافيّة لا فاقدين ولا مَفقودين يا أرحم الرّاحمين، واهدنا فيه إلى قراءة القرآن والصّيام وتلاوة القرآن.

رسائل قصيرة في استقبال شهر رمضان المبارك 2022

يحرص كثير من المُسلمين على إرسال تلك الرّسائل التي تختصر الكَثير من المَشاعر الجَميلة في استقبال هذا الشّهر المميّز، وأبرز ما قيل فيها:

  • بمناسبة قرب شهر رمضان المُبارك، سألت الله تعالى لنا ولكم الخير والرّزق، والتّوفيق والنّجاة في الدّين والدّنيا، كلّ عام وأنتم بخير يا صديقي.
  • بارك الله لنا ولكم استقبال شهر الخير والرّحمة الذي ترتقي به القلوب وتطيب معه المحبّة، فكلَّ عام وأنتم وأهليكم بكامل الصحّة والعافية.
  • شهر مبارك علينا وعليكم إن شاء الله تعالى، كلّ عام وأنتم بخير يا أصحاب القلب، رزقنا الله وإيّاكم الخير والتوفيق في أيّامه.
  • مناسبة إسلاميّة عظيمة تطيب بها الأرواح وترتقي بها المشاعر إلى الله سبحانه وتعالى، فاللهم بارك لنا في شهر رمضان وأعنّا فيه على الصّيام والقيام وغضّ البصر وحفظ اللسان.

رسائل قصيرة في استقبال شهر رمضان المبارك 2022

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية مقال كيفية استقبال شهر رمضان المبارك 2022 حيث انتقلنا عبر سطوره وفقراته في طرح باقة من أجمل الخُطوات الرئيسيّة في طريق الاستعداد لشهر رمضان من عبادات ونصائح وأدعية، لنختم أخيرًا مع رسائل قصيرة في استقبال شهر رمضان لعام 2022.

المراجع

  1. ^ العلم الهيب , العيني، أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم : 422 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف
  2. ^سورة يونس , الآية: 58
  3. ^مجموع الفتاوى , ابن تيمية ، عمر بن الخطاب، | الصفحة أو الرقم : 20/223 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  4. ^ صحيح ابن ماجه , الألباني ، عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم : 1398 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  5. ^ البحر الزخار , البزار ، أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم : 15/270 | خلاصة حكم المحدث : لا نعلمه يروى عن أبي هريرة إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.