كيفية اداء صلاة الجمعة

كيفية اداء صلاة الجمعة

كيفية اداء صلاة الجمعة، فالجمعة من الأيام الفضيلة التي تعتبر عيد من أعياد المسلمين كما ذكرها النبي -عليه الصلاة والسلام- في الأحاديث الشريفة، ولها فضل كبير في حياة الإنسان وفي عمله الذي يثاب عليه في الآخرة، ومن أهم أعمال هذا يوم هو صلاة الجمعة، ولهذا يسأل المسلمين عن كيفية أدائها الصحيحة كما وردت في السنة النبوية الشريفة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على كيفية أدائها.

كيفية اداء صلاة الجمعة

أداء صلاة الجمعة مثل أداء أي صلاة مؤلفة من ركعتين مثل صلاة الفجر، وتبدأ الصلاة بعد انتهاء الخطبة، فَخطبة الجمعة تأتي قبل الصلاة، على خلاف خطبة العيد التي تأتي بعد صلاة العيد، فإذا نودي للصلاة، فَيؤديها المصلي خلف الإمام كما يلي:[1]

  • ينوي الصلاة في قلبه ثم يكبر تكبيرة الإحرام رافعاً يديه إزاء منكبيه ويقرأ دعاء الاستفتاح.
  • يبدأ بتلاوة الفاتحة واضعاً يده اليمنى فوق اليسرى أسفل الصدر، وبعد الفاتحة سورة صغيرة.
  • يبادر بعدها إلى الركوع وقول “سبحان ربي العظيم” ثلاث مرات، ثم يعتدل ويقول “سمع الله لمن حمد” ويرد خلف الإمام فيقول “ربنا ولك الحمد.
  • يسجد بين يدي الله سجدتين ويقول فيهما “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرات، وبين السجدتين يقعد ويقول “اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني”، ثم يقف لبدأ الركعة الثانية.
  • يعيد في الركعة الثانية ما فعله بالركعة الأولى بدءاً من الفاتحة، إلى السجود الثاني  فيقعد بعده، ويقرأ “التحيات الطيبات” ومن بعدها “الصلوات الإبراهيمية”، ثم يسلم عن يمينه ويساره.

شاهد أيضًا: ما هو فضل صلاة الجمعة

كيفية صلاة الجمعة في المسجد

أداء صلاة الجمعة في المسجد يقع عليه حكم صلاة الجماعة كما ذكرناها سابقاً، وتصلى خلف الإمام ويجب على المأموم أن متابعة الإمام فلا يسبقه أو يوافقه أو يتخلف عنه في الصلاة، فإذا ركع الإمام ركع المصلي بعده، وإذا سجد الإمام صلى المصلي بعده، وهذا المقصود بالمتابعة، وصلاة الجمعة كاملة تتألف من خطبة في بدايتها، وهذه الخطبة مقسومة إلى خطبتين، وفي آخرها الدعاء وبعدها ينادى على الصلاة، وتصلى ركعتين جماعة كأي صلاة جماعة أخرى، مع استحباب قراءة بعض الصور فيها، وهذه مسؤولية الإمام.[2] 

كيفية صلاة الجمعة للنساء

صلاة الجمعة للنساء ليست واجبة في إجماع غالبية جمهور العلماء، وإنما تجب عليها صلاة الظهر أربع ركعات في بيتها، وإذا صلت الجمعة تجزئ عنها، ويجوز لها أن تصليها في الجامع خلف الإمام وتؤديها كما يؤديها الرجال خلف الإمام، كما كانت بعض النساء يصلين الجمعة مع النبي -عليه الصلاة والسلام- ولا يوجد أحكام خاصة في طريقة تأديتها للصلاة، وليس لها علاقة بأحكام صلاة الرجال من حيث التقيد بوقت صلاة الجمعة مع الجماعة.[2]

شاهد أيضًا: معلومات عن صلاة الجمعة

كيفية صلاة الجمعة في البيت

قبل الإجابة على سؤال كيفية صلاة الجمعة في البيت، لا بد من الإجابة، لا بد من الإجابة على سؤال هل يجوز اداء صلاة الجمعة في البيت، وفي هذا قال العلماء، لا يجوز أداء الجمعة في البيت إلا في حالة الأوبئة كوباء كورونا، فصلاة الجمعة مشروطة بالجماعة وتلاقي المسلمين والتآلف بينهم، وهذا شرط أساسي وإذا سقط سقطت معه الجمعة، وذلك حتى لو كان المؤمن بعيداً عن الجامع أو يعاني المرض، وأما عن أداء صلاة الجمعة في البيت، فهي تصلي أربع ركعات وهي صلاة الظهر.[3]

كيفية صلاة الجمعة للمسافر

في البداية يجب القول إن صلاة الجمعة غير واجبة على المسافر، ولكن إن صلاها يجزئ عنها، فإذا مر ببلد مثلاً، وكان أهل المدينة يصلون الجمعة، ودخل معهم في الصلاة ينال ثوابها وتحتسب له، ولكن الجمعة غير واجبة على المسافر، حتى إن النبي -عليه الصلاة والسلام- عندما حج ووقف بعرفة وكان يوم جمعة، صلى الجمعة ظهراً، وعليه فإن صلاة الجمعة للمسلم في السفر هي صلاة الظهر، ويجوز له أن يقصر صلاة الظهر إلى ركعتين، ويجوز له جمعها مع صلاة العصر.[4]

شاهد أيضًا: حكم صلاة الجمعة في البيت

كيفية جمع صلاة الجمعة مع العصر

إن جمع الصلاة يكون في حالة السفر كما هو الراجح في أقوال العلم، وصلاة الجمعة لا تجب على المسافر، وأما عن الجمع بين صلاة الجمعة والعصر هناك أكثر من قول، فمنهم من قال إن المسافر يجمع بين الظهر والعصر لأن الجمعة لا تجب عليه، وفي هذا يقصر ويجمع ولا حرج عليه، ومنهم من قال إن صلاة الجمعة تجزئ عن الظهر، فيصليها ويصلي بعدها ركعتين عوضاً عن صلاة العصر على سبيل الجمع، ومنهم من قال أن المسافر إذا صادف أن نزل في بلد وكانوا وقت الجمعة، فيصليها معهم ولا يجمعها مع العصر، وتصلى العصر في وقتها.[5]

كيفية صلاة الجمعة عند الشيعة

وفق ما ذكر في موقع الإمام الشيعي، المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني، عن كيفية أداء صلاة الجمعة عند الطائفة الشيعية، فإن صلاة الجمعة هي ركعتان كما صلاة الفجر، أي تصلى كما تصلى صلاة الفجر، ويسبقها خطبة مقسومة إلى خطبتين، في الأولى يقوم ويحمد الله ويثني عليه ويوصي بالتقوى، ويتبع ذلك بقراءة سورة قصيرة من القرآن الكريم، وفي الثانية يقوم ويحمد الله ويثني ويشدد على الصلاة على سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- ثم يصلي على أئمة المسلمين، ويتبعها بالاستغفار والدعاء للمؤمنين والمؤمنات، ثم يصلي بعدها ركعتي الجمعة كما ذكرنا.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة الجمعة بدون خطبة

كيفية خطبة صلاة الجمعة

الخطبة هي من الأمور الواجبة التي يقتدى بها الأئمة بنبي الله -صلى الله عليه وسلم- في ما فعله في حياته الكريمة، وتعتبر الخطبة شرطاً أساسي لصحة صلاة الجمعة، ولها أيضاً عدة شروط أخرى لتصح، ومنها أن تأتي بعد أن يدخل وقت الصلاة وقبل أداء الصلاة، وأن ينوي الخطيب الخطبة، وأن يجهر بها الخطيب، وتتكون الخطبة من خطبتين يفصل بينهما استراحة بسيطة، والخطبتان يجب أن تكونا محملتين بالكلام الملين للقلوب، والذي يحمل الوعظ والإرشاد للمسلمين عن موضوع الخطبة، مع تدعيمها بالآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، ويبدأ كل خطبة بالحمد تعالى والثناء عليه والصلاة على النبي -عليه الصلاة والسلام، وينهي الخطبة بالدعاء العام، ومن ثم إقامة الصلاة.[7]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان كيفية اداء صلاة الجمعة، والذي تعرفنا من خلاله على كيفية أداء هذه الصلاة في عدة حالات، بما في ذلك صلاة الجمعة للمرأة والمسافر، وفي المسجد أو في البيت، كما تعرفنا على حكم جمعها مع العصر وكيفية خطبتها وأداء الجمعة عند الشيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *