كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة التي تخضع لإجرائها بعض السيدات اللاتي تعانين من تأخر في الحمل من أجل معرفة السبب العلمي الذي يعيق من حدوث الحمل وتشخيص الحالة وعلى أساسها يتم وصف العلاج المناسب، من خلال موقع مقالاتي سوف نتعرف بالتفصيل عن كل ما يخص أشعة الصبغة وأسباب اللجوء إليها وكيف يكون الألم بعدها وهل يستمر لمدة طويلة؟

ما هي الأشعة بالصبغة

الأشعة بالصبغة أو حسب ما تسمى بالأشعة السينية أو الأشعة الملونة Hysterosalpingogram هي واحدة من أشهر التقنيات الطبية العلمية الحديثة المستخدمة في تشخيص العديد من الأمراض والمشاكل الصحية داخل جسم الإنسان، باعتبارها تمتلك قدرة فائقة على تلوين الزوايا والأماكن والمناطق الداخلية التي لا يمكن أن يتم تصويرها بواسطة الأشعة العادية، كما أنها تعتبر علاجاً لبعض الأمراض التي توجد في الجسم مثل أمراض الرحم وقناة فالوب في جسم المرأة، والأشعة بالصبغة هي عبارة عن مادة سائلة تتخلل في الجسم بسهولة ويتم تغيرها واتخاذها لشكل معين عندما تلتقط الصورة في فحص الحوض والرحم قناة فالوب لاكتشاف أسباب العقم وعلاجها، كذلك يتغير شكل الأنسجة والأوعية الدموية عندما يتم إجراؤها على القلب والكلى والرئة.[1]

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

من الطبيعي عند الخضوع لفحص الأشعة بالصبغة أن تسبب بعض الآلام نتيجة دخول هذه المادة السائلة في الجسم، ويستمر الألم بعد أشعة الصبغة لمدة يوم أو يومين بحد أقصى لا يتعدى هذه الفترة، حيث تعاني كل من تقوم بإجرائها بالمعاناة من الآلام الحادة في منطقة البطن والتي تشبه آلام الدورة الشهرية، ولا بد في هذه الفترة التوقف تماماً عن ممارسة العلاقة الحميمية، هذا مع الإلزام بالراحة والنوم وأخذ بعض الأدوية المسكنات، ثم بعد ذلك تبدأ المرأة في القيام بأنشطتها اليومية بصورة طبيعية دون الشعور بالتعب أو الألم.

شاهد أيضًا: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح

هل الأشعة بالصبغة مؤلمة

نعم، تتسبب الأشعة بالصبغة الشعور بالألم الشديد في البطن بسبب هذه المادة الصبغية التي تحتويها، والتي تؤدي إلى تهيج التجويف البريتوني، هذا بالإضافة إلى شعور السيدة بالتوتر والخوف المسبب للغثيان وإرهاق الأعصاب، ولذلك لابد من الاسترخاء البدني والنفسي قبل الأشعة، وبعد إجرائها يتم أخذ بعض الأدوية المسكنة للآلام والتقلصات التي تبدو خفيفة نوعا ما، ولكن في حال حدوث التهابات مهبلية ذات رائحة كريهة مسببة حكة شديدة واحمرار، وفي حال التعرض للإصابة بالحمى ونزيف شديد لا بد من استشارة الطبيب الذي قام بإجراء الأشعة على الفور.[2]

شاهد أيضُا: الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب وأيهما أفضل

ألم أشعة الصبغة

تعد أشعة الصبغة من الفحوصات الطبية التي تكرهها النساء ويبدأ الخوف والقلق يتسلسل قلبها فور سماعها من الطبيب المختص من أجل البحث عن أسباب العقم لديهن، وهذا بسبب الألم الشديد الذي تصاب به المرأة بعد إجراء هذه الأشعة بالصبغة، فهو بالفعل فحص مؤلم مسببا تلك الأعراض السابقة، لذلك يحرص الطبيب على إعطاء المريضة بعض الأنواع من الأدوية والعقاقير الطبية قبل إجراء فحص الأشعة لتسكين الآلام، كما يصف لها الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية قبل إجرائها تفادي حدوث أي نوع من الالتهابات أو العدوى التي يمكن أن تخترق الرحم أو أنابيب قناة فالوب، حيث تعمل هذه الأدوية على تهدئة وارتخاء الأعصاب.

التهابات بعد أشعة الصبغة

هناك بعض المضاعفات والأضرار الناتجة عن الخضوع لفحص الأشعة بالصبغة على الرحم منها المعاناة من الالتهابات الشديدة في بطانة الرحم أو التهابات في قناتي فالوب، وهذا نتيجة حقن الرحم وأنابيب فالوب بهذه المادة الصبغية السائلة، لذلك لابد من تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية لتفادي التهاب بطانة الرحم وقنوات فالوب، كما يمكن أن يصاب الجسم بالحساسية ليكون هذا رد فعل تحسسي تجاه أشعة الصبغة الملونة المستخدمة، وهذا بسبب احتوائها على مادة الأيودين المسببة للحساسية ولكن نادراً ما تحدث.

ما هي الحالات التي يجب عليها إجراء الأشعة بالصبغة

يوجد بعض الحالات من النساء التي ينصحهم الطبيب المعالج بالخضوع لفحص الأشعة بالصبغة على الرحم لاكتشاف أسباب العقم وتأخر الحمل لديهن، من بين تلك الحالات هي:[3]

  • تكرار التعرض للإجهاض بدون سبب معلوم.
  • وجود أورام ليفية في الرحم.
  • وجود بعض الأكياس أو الأنسجة الزائدة في الرحم.
  • انسداد في أنابيب أو قنوات فالوب.
  • جود بعض المشاكل أو الخلل في الرحم نتيجة عوامل وراثية أو عوامل مكتسبة.
  • وجود اشتباه في عيوب خلقية بالرحم.
  • أشكال الرحم الغير طبيعية مثل ذي القرنين أو الرحم المقلوب.
  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • الحالات التي تعرضت لبعض العمليات الجراحية في الرحم مثل: عملية استئصال ورم ليفي من تجويف الرحم، أو استئصال حاجز رحمي أو استئصال اللحمية.
  • المعاناة من وجود بعض الالتصاقات في الحوض أو الرحم.
  • حالات الحمل خارج الرحم.
  • وجود النتوءات والألياف الرحمية.
  • التوسع الشديد في نهاية قناتي فالوب.
  • المعاناة من عدم انتظام الدورة الشهرية في موعدها.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربة

اعراض ما بعد أشعة الصبغة

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تعاني منها كل امرأة خضعت لإجراء فحص الأشعة بالصبغة على الرحم، منها؛[4]

  • المعاناة من بعض الآلام والتقلصات الحادة في منطقة أسفل الحوض.
  • حدوث نزيف دموي من منطقة المهبل ولكن بكميات بسيطة.
  • الإصابة بارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
  • الإصابة ببعض التشنجات والتقلصات في البطن مثل الدورة الشهرية.
  • الإحساس بالدوحة والدوار والشعور بالغثيان والتقيؤ بعد الأشعة.
  • وجود بعض الإفرازات المهبلية.

أهمية عمل الأشعة بالصبغة

بالإضافة إلى الحالات السابقة التي تستدعي لإجراء فحص الأشعة بالصبغة الملونة، فهناك أهمية وفوائد متعددة لإجرائها، وهي:[5]

  • تنظيف وتطهير الرحم من كافة الالتصاقات والأنسجة الزائدة.
  • تسليك الأنابيب والقنوات المسدودة لمي تمنح الطبيب الفرصة للرؤية النقية واكتشاف أسباب تأخر الحمل.
  • غسل تجويف وبطانة الرحم والحوض من أي ملوثات أو التهابات.
  • علاج الالتهابات الرحمية والقضاء على التراكمات والفطريات والجراثيم الملوثة العالقة في جدار الرحم والأنابيب.
  • التخلص نهائي من المعوقات وإزالة الشوائب التي تمنع من حركة الحيوانات المنوية والبويضات بشكل سليم، مما تساعد في زيادة فرصة حدوث الحمل.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان حملي سليم والجنين بصحة جيدة

كيفية إجراء الأشعة بالصبغة

يتم إجراء فحص الأشعة بالصبغة من خلال اتباع عدة خطوات تتمثل كالآتي:

  • استلقاء السيدة أسفل منظار القبور وهو جهاز تصوير الأشعة بالصبغة على سرير طويل.
  • إدخال منظار في مهبل السيدة من قبل الطبيب المختص لكي يبقى مفتوح ولتنظيف عنق الرحم.
  • البدء بإدخال أنبوب رفيع في فتحة عنق الرحم والذي يحتوي على الصبغة التي تدخل في الرحم دون أن يتم تسريبها إلى المهبل.
  • يتم ملء كافة تجويف الرحم بالمادة السائلة الصبغية التي تحتوي على اليود تحت توجيه من منظار الفلورووسكوب.
  • متابعة الطبيب للمادة الصبغية، وهي تتحرك وتتشكل في الجهاز التناسلي، ومنها يتم اكتشاف أسباب العقم من خلال وجود أي انسداد في الأنابيب أو التهابات في الرحم أو وجود أي تشوهات هيكلية أو خلقية في الرحم.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان الجنين نزل الحوض

متى يتم إجراء فحص الأشعة بالصبغة على الرحم

يتم خضوع المرأة لإجراء الأشعة بالصبغة الملونة لتنقية الرحم وتوضيح صورته بالتصوير الإشعاعي الملون عقب الاغتسال من الدورة الشهرية مباشرة، أي قبل موعد التبويض حيث يسهل دخول الأنبوبة التي تحمل مادة الأشعة الصبغية نظرا لأن عنق الرحم في هذا التوقيت يكون مفتوحاً قليلاً، كما أن هذا الوقت يضمن عدم وجود حمل لكي لا يتأذى الجنين من الأشعة، ويتم أخذ المرأة لبعض الأدوية والعلاجات لتخفيف ألم ووجع الأشعة بالصبغة منعا لحدوث أي أضرار أو مضاعفات للرحم.[6]

أضرار أشعة الصبغة على الرحم

هناك بعض الأضرار المضاعفات الخطيرة على الرحم الناجمة عن إجراء أشعة الصبغة ولكنها نادرة الحدوث، منها:

  • عدوى قناة فالوب: من المحتمل أن تتسبب أشعة الصبغة في إصابة قناة فالوب بعدوى مزمنة تسمى Hydrosalpinx نتيجة تجمع السوائل في قناة فالوب.
  • جرح وثقب الرحم: كما يمكن أن تتسبب الأنبوب الذي يحتوي على الصبغة في جرح الرحم أو إصابته بالثقب.
  • التهاب بطانة الرحم: وهذا نتيجة دخول أنبوبة الصبغة في تجاويف الرحم والأوعية الدموية والأوردة الليمفاوية بسبب شدة المادة الصبغية.

شاهد أيضًا: هل الفيفادول يضر الحامل

متى يحدث التبويض بعد اشعة الصبغة

كثيراً ما يتساءل النساء اللاتي خضعت لفحص الأشعة بالصبغة عن الموعد المحدد لحدوث عملية الإباضة بعد أشعة الصبغة التي من المعروف عن أهميتها في تنشيط أداء وكفاءة عمل المبايض بصورة عالية، وإنتاج المزيد من البويضات الصالحة للإخصاب من قبل الحيوان المنوي السليم وحدوث الحمل، وبما أن الأشعة بالصبغة يتم إجراؤها عقب انتهاء أيام الدورة الشهرية مباشرة لتكون في اليوم الخامس أو اليوم السادس بعد الدورة، فمن المفترض أن تحدث الإباضة في اليوم الرابع عشر أو اليوم الخامس عشر حسب موعد نزول الدورة الشهرية والتي تختلف من امرأة لأخرى، وخلال هذا التوقيت يتم ممارسة الجماع لزيادة نسبة فرص حدوث الحمل.

شاهد أيضًا: نصائح لتخفيف ألم الدورة الشهرية

ماهي نسبه حدوث الحمل بعد عمل أشعة الصبغة

ترتفع نسبة حدوث الحمل بعد الخضوع لفحص أشعة الصبغة على الرحم بضعفين أو ثلاثة أضعاف، حيث تعمل على تنظيف وتطهير وغسل الرحم من البكتيريا والفطريات والالتصاقات والالتهابات التي تعيق من حدوث الحمل، كما تعمل على تنقية الأنابيب والرحم من الشوائب التي تعيق من حركة الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة وحدوث الحمل، لذلك فإن الأشعة بالصبغة من العوامل الطبية المساعدة بنسبة كبيرة لعلاج مشاكل تأخر الحمل والعقم عند النساء، وتعزز من ارتفاع نسبة حدوث الحمل إلى حد كبير.[7]

أعراض الحمل بعد الأشعة بالصبغة

بعد إجراء الأشعة بالصبغة يتم الانتظار فترة معينة يمنع فيها ممارسة الجماع حتى يهدأ الألم، وفي موعد التبويض يتم الجماع والانتظار مدة أسبوعين أو عشرة أيام لإجراء اختبار الحمل، وهذه أهم أعراض الحمل بعد الأشعة بالصبغة:

  • غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها.
  • الإحساس بجفاف شديد في الفم يشبه بالطعم والمذاق المعدني.
  • المعاناة من الألم والتورم والانتفاخ الملحوظ في الثديين.
  • الإصابة بالتعب والإجهاد والإرهاق الشديد والضعف العام في كافة أنحاء الجسم.
  • الشعور بالنعاس والخمول وعدم القدرة على الجلوس نظراً لارتفاع هرمون الأستروجين في الجسم.
  • الرغبة في التبول بشكل مستمر.
  • الإحساس بالغثيان والتقيؤ والشعور بالدوخة والدوار في بداية الحمل.
  • الإصابة بالالتهابات في اللثة والنزيف الدموع بشكل مفاجئ.
  • الشعور بالحكة الشديدة في الساقين والقدمين.

شاهد أيضُا: شكل دم الحمل بالصور والفرق بينه وبين دم الدورة

وفي الختام تسعى كل سيدة تأخرت في الإنجاب عن أهم وأفضل الحلول والتقنيات الحديثة المساعدة على اكتشاف أسباب تأخر الحمل والعمل على علاجها ومنها تقنية عمل فحص الأشعة بالصبغة الذي تعرفنا عليها بالتفصيل من خلال هذا المقال، كما ذكرنا هل الأشعة بالصبغة مؤلمة أم لا، وكم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة وما هو الوقت المناسب لإجرائها.

المراجع

  1. ^ webmd.com , What Is a Pelvic Ultrasound? , 01/06/2022
  2. ^ vinmec.com , Are X-rays of the uterus and fallopian tubes painful? - Vinmec , 01/06/2022
  3. ^ radiologyinfo.com , Pelvis Ultrasound , 01/06/2022
  4. ^ Healthline.com , Hysterosalpingography , 01/06/2022
  5. ^ my.clevelandclinic.com , Pelvic Ultrasound , 01/06/2022
  6. ^ patient.info.com , Hysterosalpingography , 01/06/2022
  7. ^ clevelandclinic.com , Hysterosalpingogram , 01/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.