كم مره ذكر اسم النبي بالقران

كم مره ذكر اسم النبي بالقران

كم مره ذكر اسم النبي بالقران “محمد” حيثُ ذُكر اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم صراحًة عدة مرات، ومن خلال موقع مقالاتي سوف نتعرف على عدد مرات ذِكر اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن، بجانب مصادر سيرته النبوية، وأهم صفاته في القرآن الكريم.

كم مره ذكر اسم النبي بالقران

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم وأشرف خلق الله تعالى، وخاتم الأنبياء والمرسلين، فهو نبي الرحمة، والصِدق، والأمانة، والتواضع، وتم ذِكره القرآن الكريم مراتٍ عدة، كما ذُكر باسمه “محمد” صراحًة مراتٍ عدة، وعددها :[1]

  • خمس مرات.

السور التي ذكر فيها اسم النبي

ذُكر اسم النبي صلى الله عليه وسلم في خمسة سور، وتتمثل الآيات التي تم ذِكر اسم النبي فيها فيما يلي:

  • سورة آل عمران: قول الله عز وجل: “وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ”.[2]
  • سورة الأحزاب: قال الله تعالى: “مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا”.[3]
  • سورة محمد: قال الله عز وجل: “وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ”.[4]
  • سورة الفتح: قال الله تعالى: “مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا.[5]
  • سورة الصف: قال الله عز وجل: “وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ”.[6]

شاهد أيضًا: ما هي الغزوات التي قام بها المسلمون في شهر رمضان

مصادر سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم

سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لها العديد من المصادر، التي تتمثل فيما يلي:[1]

  • القرآن الكريم.
  • كتب الحديث وشروحها: أهمها كلًا من صحيح البخاري، وصحيح المسلم
  • كتب التفاسير وأسباب نزول الآيات والسور، مثل: تفسير القرطبي، وجامع البيان في تأويل آي القرآن للطبري.
  • كتب الناسخ والمنسوخ، مثل: كتاب الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم لابن حزم.
  • كتب الرجال والتراجم والطبقات، مثل: كتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير.
  • كتب التاريخ، مثل: كتاب تاريخ الأمم والملوك.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

أهم صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم

ورد في وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير والكثير في العديد من الآيات القرآنية، ومن أهم تلك الصفات ما يلي:[1]

  • البشير والنذير.
  • السراج المنير.
  • الداعي إلى الله.
  • صاحب الخلق العظيم.
  • الرؤوف الرحيم.
  • النصح والأمانة.
  • الشدة على الأعداء.
  • النبي الأمي.
  • الشجاعة والجُرأة والثبات.
  • الصّبر على البلاء.
  • الكلام الحسن والأسلوب الطيّب.

شاهد أيضا: من اول من قال سبحان ربي الاعلى

هكذا؛ نكون قد توصلنا لنهاية مقال كم مره ذكر اسم النبي بالقران الذي من خلاله تعرفنَّا على كم عدد المرات التي تم ذُكر فيها اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم، وتبيَّن أنه ذُكر خمس مرات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *