كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حديثا

كتابة تقى - تاريخ الكتابة: 6 يناير 2022 , 22:01 - آخر تحديث : 12 يناير 2022 , 17:01
كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حديثا

كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حديثا الذي له أهمية كبيرة في الاستقرار النفسي والزوجي والجسدي، والذي له العديد من الفوائد الصحية، لذلك يتم طرح سؤال عدد المرات الطبيعية للجماع في بداية الزواج والذي يعتقد الكثير من الأشخاص أن هذه الفترة من حياة الزوجين تشهد عدد ممارسات جنسية كبيرة.

فوائد الجماع

هناك العديد من الفوائد للعلاقة الحميمة بين الزوجين، ومن خلال السطور التالية سيتم عرض مجموعة مميزة من تلك الفوائد، وهي:

  • يعمل على تحسين الحالة المزاجية بين الزوجين، وذلك من خلال تحفيز الجسم على إنتاج هرمون الأندروفين أو ما يطلق عليه هرمون السعادة.
  • يعزز من قوة الجهاز المناعي والخطوط الدفاعية التي لها دور كبير في مواجهة الفيروسات.
  • يساعد في تحفيز الجسم على حرق السعرات الحرارية كما يعمل أي تمارين رياضي على ذلك.
  • يقلل من انخفاض مستوى ضغط الدم في الجسم ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • يقلل من الشعور بالتوتر والانفعال ويعمل على زيادة القدرة على التركيز.
  • يعمل على تحسين العلاقة بين الزوجين.
  • يساعد على النوم لوقت كافي يوميًا.

شاهد أيضًا: كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حديثا

لم تتفق الدراسات على عدد مرات طبيعية للجماع للمتزوجين حديثًا، ولكن هناك بعض الدراسات الطبية التي أشارت إلى أن الحد الأدنى للجماع أسبوعيًا لا يجب أن يقل عن مرة واحدة في الأسبوع، ولن بعض الدراسات الأخرى قالت أن هذا المعدل غير منطقي وبالأخص في السنة الأولى من الزواج، وقالت إن الحد الأدنى والطبيعي للمتزوجين حديثًا يكون ما بين مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا، في حين قالت دراسات أخرى أن عدد مرات الجماع للمتزوجين تنقسم إلى ثلاث مراحل وهي:

  • المرحلة الأولى: وهي التي تسبق فترة الحمل والتي يصل معدل الجماع فيها من 6-8 مرات في الأسبوع أو أكثر، فمن الممكن أن يحدث الجماع أكثر من مرة في اليوم الواحد.
  • المرحلة الثانية: وهي بعد اكتشاف حدوث الحمل حيث ينخفض معدل الجماع بسبب الحمل والتي تكون ما بين 2-4 مرات في الأسبوع.
  • المرحلة الثالثة: والتي تنخفض فيها معدل الجماع بسبب المولود الجديد وقلة ساعات النوم، حيث يصل معدل الجماع ما بين 2-3 مرات أسبوعيًا.

كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حسب العمر

الجدير بالذكر أن عدد مرات الجماع في اليوم للمتزوجين حديثُا تعمد على عمر الزوجين بشكل كبير، حيث أشارت الدراسات أن الحد الأدنى لمرات الجماع أسبوعيا لا يجب أن تقل عن مرة واحدة وذلك لتجنب حدوث أي مشاكل بدنية أو مزاجية بسبب التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة، ومن خلال الجدول التالي سيتم توضيح عدد المرات الطبيعية للجماع بين المتزوجين حديثُا وهو كالتالي:

متوسط عمر الزوجين المعدل الطبيعي للجماع
20- 30 سنة من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع
30- 39 سنة من مرة إلى مرتين في الأسبوع
39- 50 سنة مرة واحدة في الأسبوع
50 فما فوق مرة واحدة كل 18 يوم

شاهد أيضًا: ماذا تفعل الزوجة عندما يهجرها زوجها

المعدل الطبيعي للجماع الذي يحتاجه الإنسان بشكل عام

يختلف المعدل الطبيعي للجماع في حياة الإنسان بحسب حاجته النفسية والعاطفية للجماع، فقد أشارت الدراسات أن مؤشر الجماع الطبيعي الذي يحتاجه الإنسان بشكل عام هي مؤشرا فقط لا يمكن تطبيقها على جميع الأشخاص، فهناك بعض الأبحاث العلمية والدراسات قالت أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على المعدل الطبيعي للجماع في حياة الإنسان، ومن أبرز تلك العوامل ما يلي:

  • يقل عدد مرات الجماع مع مدى رضا الزوجين على العلاقة الزوجية كلما تقدم بهم العمر.
  • يقل معدل مرات الجماع بناء على العديد من العوامل الخارجية التي تحيط بالزوجين مثل وجود الأطفال، وضغط العمل، والمشاكل بين الزوجين، وما نحو ذلك.
  • يؤثر رضا الزوجين عن العلاقة الزوجية بشكل سلبي على الطلاق، فكلما زاد معدل ممارسة العلاقة الزوجية بين الزوجين كلما قل بذلك حالات الطلاق، والعكس.

كم الوقت الكافي للجماع

اختلفت الدراسات في تحديد الوقت الكافي للجماع، حيث ترى بعض الدراسات أن العلاقة الجنسية تبدأ منذ البدء بالمداعبات قبل حدوث الإيلاج إلى الانتهاء بالمداعبات بعد حدوث الإيلاج، وفي حين يرى البعض الأخرى أن وقت الجماع يبدأ في المدة التي يستغرقها الرجل في الإيلاج فقط، أو كما يطلق عليه بالوقت الذي يبقى فيه القضيب منتصب داخل مهبل الزوجة.

وإذا تم النظر إلى الرأي الثاني وهو الأكثر شيوعًا بين الرجال فإن النتيجة ستكون مصدومة بسبب الأرقام والمعدلات التي وصلت إليها الأبحاث الطبية، وبناء على الدراسات المتخصصة والتي أشارت إلى أن الوقت الكافي للجماع تتراوح مدته ما بين 33 ثانية حتى 44 دقيقة، وأن المتوسط الطبيعي للعملية الجنسية هو 5.4 دقيقة، كما أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على طول فترة الجماع ومن أبرز تلك العوامل ما يلي:

  • الرجال الأصغر سنًا هم الأقدر على إطالة فترة الجماع.
  • الرجال أصحاب الوزن الزائد هم الأقدر على إطالة فترة الجماع، حيث أشارت الدراسات أن الرجل الذين يمتلك دهون في المعدة يمكن أن يستمر في السرير لمدة 73 دقيقة.

شاهد أيضًا: ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة؟

العوامل الخارجية المحيطة بالزوجين والتي تؤثر على عدد مرات الجماع الطبيعية

هناك مجموعة من العوامل الخارجية التي تؤثر بشكل سلبي على عدد مرات الجماع الطبيعية بين الزوجين، ومن أبرز تلك العوامل ما يلي:

  • تقدم عمر الزوجين.
  • وجود الأطفال ووجود العديد من الالتزامات العائلية.
  • هرمونات الجسم.
  • إصابة الزوجين ببعض الأمراض.
  • وجود بعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • قلة الجاذبية الجسدية بين الزوجين.
  • وجود مشاكل جسدية أو مشاكل نفسية من اكتئاب أو قلق.
  • وجود بعض المعتقدات الخاصة بالعلاقة الجنسية.

المعدل الطبيعي للجماع في حياة الإنسان

بينت الدراسات بأن ممارسة الإنسان للجنس بمعدل مرة واحدة في الأسبوع يعتبر معدل مثالي بالنسبة لأغلب الأشخاص، وقد أجريت دراسة في عام 2017م، وتبين من خلالها أن الشخص العادي يتمكن من ممارسة الجنس 54 مرة على مدار السنة، أي بما يقارب مرة واحدة كل أسبوع، وهناك بعض الأشخاص يجدون أن ممارسة الجنس مرة أو مرتين في الشهر لا تعتبر كافية، لذلك فإن ممارسة الجنس أكثر من مرة في الأسبوع ليس سبب كافي ومضمون لحصول الرضا الجنسي،

ومن هنا جاء رأي الأطباء والأشخاص المهتمين بالصحة الجنسية والتي قالوا من خلالها أنه لا يوجد في حياة الإنسان ما يتم القول عليه بأنه المعدل الطبيعي للجماع عندما يتم التحدث عن العلاقة الجنسية بين الزوجين، حيث تختلف العلاقة الجنسية بين كل زوجين ولا يمكن مقارنة علاقة بعلاقة أخرى، وهذا يرجع إلى اختلاف قدرة كل شخص والظروف الخارجية المحيطة به، وأن المعدل الطبيعي للعلاقة هو المعدل الذي يشعر من خلاله الزوجين بالرضا والإشباع الجنسي.

شاهد أيضًا: لحدوث الحمل ماذا أفعل بعد إتمام العلاقة الزوجية

كم مرة يستطيع الرجل ممارسة الجماع في الأسبوع

يستطيع الرجل ممارسة العلاقة الزوجية من 3-4 مرات في الأسبوع قبل أن يبلغ عمر الثلاثين، وبعد عمر الأربعين فإنه يمارس العلاقة الزوجية بمعدل مرتين في الأسبوع، وقد بينت الدراسات أن الأزواج الذين يقاومون بممارسة العلاقة الجنسية بشكل مستمر على الأقل مرة واحدة في الأسبوع فإنهم يتمكنون من الاستمتاع بحياتهم الزوجية بشكل أفضل من الأزواج الآخرين.

كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

تشير الدراسات أن حاجة المرأة للجماع تختلف من امرأة لأخرى، ولكن على الأغلب تفضل معظم النساء أن يكونوا قريبين من شريك حياتهم وذلك من خلال ممارسة العلاقة الزوجية بينهم على الأقل مرة واحدة كل أسبوع، في حين تفضل بعض النساء الآخرين ممارسة العلاقة الزوجية من مرتين إلى ثلاث مرات كل أسبوع، ويجب التنويه إلى أن مدى رضا الزوجين على ممارسة العلاقة الزوجين هو الذي يحدد عدد مرات الجماع بينهم.

أسباب انخفاض عدد مرات الجماع بين الزوجين

هناك بعض الأسباب والعوامل التي لها دور كبير في انخفاض معدل الجماع بين الزوجين، والتي ترجع إلى عوامل خارجية وأخرى تتعلق بالزوجين، ومن أبرز تلك الأسباب ما يلي:

الضغوط العصبية

حيث تؤثر الضغوط العصبية بشكل سلبي على العلاقة الزوجية وذلك بسبب الشعور بالإرهاق الشديد، وسرعة الانفعال الذي قد يصل إلى مرحلة الاكتئاب، كما يشير إصابة الجسد بالعديد من الأمراض مثل وجود اضطرابات في المعدة والصداع الذي يحدث نتيجة زيادة معدل الكورتيزول في الدم مما يؤثر ذلك بشكل سلبي على الرغبة الجنسية بين الزوجين، لذلك يجب الحرص على الاعتناء بالجسم من خلال تناول الأطعمة بشكل جيد، والحصول على قسط كافي من النوم والذي يعيد للجسم طاقته وقوته، كما يمكن ممارسة بعض الأنشطة الرياضية.

طبيعة الجسد

حيث يعاني الكثير من الأشخاص المتزوجين من قلة ثقة أنفسهم في شكل وطبيعة جسدهم مما يؤثر ذلك على قلة ممارسة العلاقة الزوجية، وهذا يكون بسبب شعورهم بالخجل من شكل جسدهم مما يجعلهم يشعرون بالإحراج من التعري أمام شريك حياتهم، لذلك يجب الثقة بالنفس وممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على إطلاق هرمون الإندروفين مما يجعل الشخص يقدر جسدهم أكثر من ذلك.

إدمان الهواتف الذكية

للهواتف الذكية والتطور الحديث للتكنولوجيا دور كبير في ربط الأشخاص البعدين وتربهم من بعضهم البعض، إلا أن لها دور كبير في صنع العزلة بين الأشخاص المقربين، لذلك فإنه من الأفضل للأزواج بمجرد الدخول إلى غرفة النوم القيام بوضع هواتفهم خارج الغرفة حتى يتمكنوا من التواصل الطبيعي بينهم دون الانشغال بأي شيء آخر.

توتر العلاقة العاطفية

العاطفة هي المحرك القوي والمؤثر الإيجابي على ممارسة العلاقة الزوجية بين الجنسين، وعندما يحدث توتر لهذه العاطفة أو تضعف فإنها تؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية بين الزوجين، لذلك يجب الحرص على إبقاء هذه المشاعر مشتعلة طوال الوقت، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة سويًا أو من خلال الذهاب إلى الأماكن المفضلة معًا.

شاهد أيضًا: ما الذي يدفع الرجل لعلاقات عاطفية رغم أنه متزوج؟

وبهذا يكون قد تم التعرف على إجابة السؤال كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين حديثا ، والتي لا يجب أن تقل عن مرة واحدة في الأسبوع، ويفضل أن تكون من مرتين إلى ثلاث مرات كل أسبوع، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على عدد مرات الجماع، ومن أبرز تلك الأسباب تقدم العمر، فكلما تقدم العمر كلما قل عدد مرات الجماع.