كم عدد الحبال الصوتية في جسم الانسان

كم عدد الحبال الصوتية في جسم الانسان

كم عدد الحبال الصوتية في جسم الانسان، يتمتع الإنسان على خلاف باقي الكائنات الحية بالقدرة على التحكم بالحبال الصوتية، حيث إنهيمتلك الكثير والكثير من مخارج الأصوات بفضل هذه القدرة، ومنه تطور الإنسان البدائي الذي لم يستطع الكلام، إلى الإنسان الحالي الذي يتكلم العديد من اللغات ويغني ويقلد الأصوات، سوف يقدم لنا موقع مقالاتي هذا المقال للإجابة عن سؤالنا.

كم عدد الحبال الصوتية في جسم الانسان

يوجد في جسم الإنسان حبلان صوتيان، وهما المسؤولان عن إنتاج الصوت من الحنجرة، والتي تعتبر صندوق الصوت لجسم الإنسان، تقع الحنجرة في مؤخرة الحلق، إن بنية الحبال الصوتية هي عبارة عن اثنتين من الطيات من العضلات الملساء الرقيقة المحمية بغشاء مخاطي، يمتد هذا الغشاء على طول الحنجرة، ويتم إصدار الصوت عندما تهتز الحبال الصوتية خلال مرور الهواء من خلالها عبر الحنجرة.[1]

شاهد أيضًا: ماهي وحدة قياس الصوت

الحبال الصوتية عند الرضع

إن الحبال الصوتية عند الرضع لا تكون مماثلة بشكل كامل مع الحبال الصوتية لدى الأطفال الكبار أو البالغين، حيث أن الرّضّع يمتلكون صفيحة وحيدة الطبقة، تكون هذه الطبقة رخوة وتكون بدون وجود الرباط الصوتي، إنٍ الحبال الصوتية لدى الرضع تحوي نسبة عالية من حمض الهيالورونك ومكونات ليفية كولاجينيّة ومكونات أخرى ليفية شبكيّة قليلة، مما يكسب الحبال الصوتية لديهم المرونة العالية، وهي الصفة الهامة في عملية التصويت، مع الوقت وخلال مراحل النمو يرتفع المكون الليفي في الحبال الصوتية مما يغير البنية في الطيّات ببطء وصول لمرحلة البلوغ.

شاهد أيضًا: الصوت الاصلي يكون اعلى من الصدى، لان جزء من طاقة موجات الصوت الاصلي

أهمية الحبال الصوتية

إنّ دور الحبال الصوتية في جسم الإنسان، تكمن في إصدار مختلف الأصوات والقدرة على الكلام والقدرة على إصدار النغمات المختلفة، حيث يختلف الصوت الصادر أو حدة النغمة بحالة الشد أو الارتخاء للحبال الصوتية، تصدر نغمة منخفضة عند ارتخاء الحبال الصوتية وعلى العكس تكون النغمة حادّة عندما تكون الحبال بحالة مشدودة، بالإضافة لدور الحبال الصوتية في حماية المجرى الهوائي من دخول الطعام أو الشراب والمفرازات كاللعاب إلى القصبة لتجنب الإصابة بالاختناق.[2]

شاهد أيضًا: المستوى المنخفض في الصوت يؤدي إلى تسجيل رديء أو غير واضح

التهاب الحبال الصوتية 

ينشأ التهاب الحبال الصوتية عن التهاب الحنجرة، وفي هذه الحالة تصبح الحبال الصوتية متهيجة، غير قادرة على الاهتزاز بشكل طبيعي وسلس، وعندها يصبح الصوت (مبحوح) أي أجش، ولن يكون الشخص قادراً على التكلم كما يفعل في الحالات العادية، وقد يختفي الصوت نهائيًا، ويمكن تقسيم التهاب الحبال الصوتية إلى نوعين، أحدها قصير الأمد، والآخر طويل الأمد (مزمن)، وفي هاتين الحالتين يمكن أن يكون سبب الالتهاب فيروسياً، وقد يشير الصوت المبحوح على فترات طويلة إلى حالات أكثر خطورة، وتبدأ الأعراض بالشّعور بجفاف الحنجرة وضعف في الصوت أو اختفائه.[3]

شاهد أيضًا: يعد الصدى مثالا على ان موجات الصوت

سبب ضعف الحبال الصوتية 

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى ضعف في الحبال الصوتية، وصعوبة في القدرة على التحكم بها بمرونة، وتكون  أولى أعراض ضعف الحبال الصوتية هي الصعوبة الكلام، وتغير الصوت، وجفاف الحلق، ويعود السبب في ذلك إلى عدة أسباب، مثل:[4]

  • التدخين: إن استخدام منتجات التبغ يزيد من احتمالية الإصابة بضعف الحبال الصوتية وتلفها، وهو عامل خطورة بكل أشكاله وأنواعه، مثل السجائر والنرجيلة والنّرجيلة الإلكترونية، والسيجار، وغيرها.
  • الكحول: يضعف الكحول الحبال الصوتية ويزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان، أو الالتهاب، ثم التلف.
  • العمر: أنه أحد العوامل التي تزيد من حساسية الحنجرة، حيث أنها تضعف كلما كبر الإنسان بالعمر.
  • الجنس: حيث أن الرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة بأمراض الحنجرة.
  • العمل: التعرض للمواد الكيميائية السامة واستنشاقها لفترات طويلة يؤدي إلى التأهب للإصابة بأمراض الحنجرة.
  • الجراحة: من الممكن أن تصاب أنسجة الأحبال الصوتية أثناء إجراء جراحة ما.
  • السكتة الدماغية: وهي أحد الأسباب التي تمنع تدفق الدم إلى الحنجرة، مما يصيب الحبال الصوتية بالضعف.
  • الأورام: قد تنمو الأورام الحميدة أو غير الحميدة في صندوق الصوت، مما يؤثر على الأعصاب والعضلات فيه، فيؤدي ذلك لتلف الحبال الصّوتية.

الحفاظ على سلامة الحبال الصوتية

إن المحافظة على الحبال الصوتية وسلامتها، هو من أهم الأشياء التي تقي من جميع أمراض الحبال الصوتية كالالتهاب والسرطان وغيرها، ولذلك لا بد من اتباع بعض الخطوات في سبيل المحافظة على سلامتها، وذلك من خلال ترطيبها وحمايتها، مثل:

  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا.
  • عدم تناول المشروبات الباردة جدًا أو الحارة جدًا.
  • التقليل من تناول الطعام الحار والبهارات.
  • التقليل من تناول المشروبات الحاوية على الكافيين.
  • عدم شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم الصراخ بصوت عالٍ ولفترات طويلة.
  • تناول أقراص المص الحاوية على السكريات.
  • استنشاق بخار الماء.
  • طلب الاستشارة الطبية فور الشعور بأي أعراض غير طبيعية في منطقة الحنجرة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي تم به الإجابة عن السؤال المطروح كم عدد الحبال الصوتية في جسم الإنسان، وقد تم الحديث عن أهمية الحبال الصوتية، وتم التكلم عن التهاب الحبال الصوتية وعن السرطان الذي يصيبها، وما هي وسائل حمايتها.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Vocal cord , 30/06/2022
  2. ^ evms.edu , vocal fold immobility , 30/06/2022
  3. ^ mayoclinic.org , laryngitis , 30/06/2022
  4. ^ mayoclinic.org , Vocal cord paralysis , 30/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.