كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء

كتابة سحر محمد غنيمي - تاريخ الكتابة: 19 ديسمبر 2021 , 08:12
كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء

كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء والأماكن العامة التي تقوم أي حكومة بإنشائها للسكان حول العالم، حيث تتميز بعض الشوارع بأنها تحتوي على أنواع مختلفة من الأشجار والأزهار التي تضيف جمالًا غالبًا على المناطق الحيوية والممرات، والحدائق العامة.

كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء

يصل عدد الأشجار التي تزرع في الأحياء السكنية، والحدائق العامة والمنتزهات التي تحيط بالمناطق الحيوية إلى عشرين شجرة، يمكن أن يزيد هذا العدد أو يقل من حي إلى آخر على حسب المنطقة، يرجع الاهتمام الكبير بزراعة مثل هذه الأشجار في هذه الأحياء إلى أنها تعود بتأثير إيجابيًا للغاية على البيئة نظامها البيئي، فلن نبالغ بالقول إذا قلنا إن النباتات وأشجار الحدائق هي التي تبقينا على قيد الحياة، ولهذا يمكن أن نرى بسهولة أن العديد من الأحياء السكنية تحرص على وجود حدائق ملئ بالأشجار والنباتات، ويمكن أن يضاف في بعض الحدائق ألعاب للأطفال حتى يستطيعوا أن يلعبوا وتساعدهم كذلك على الترفيه عن أنفسهم فيها، بخلاف هذا السبب تتميز هذه الأشجار أنها تنقي الجو بشكل تلقائي ومتكرر.

شاهد أيضًا: تساهم زراعة الأشجار في منع تعرية التربة

أهمية زراعة الأشجار في الأحياء السكنية

يعرف الجميع أهمية الأشجار بشكل خاص والنباتات بشكل عام على النظام البيئي فيما يخص زيادة الأكسجين نسبة الأكسجين النقي، وكذلك فيما يخص عملية البناء الضوئي التي تقوم بها النباتات، فكل هذه الفوائد لا تجعلنا ننسى المنظر الجميل التي تضيفها المناظر الطبيعية الخضراء المريحة للعين، لكن يوجد بعض الفوائد التي لا تعرفها عن زراعة الأشجار ومنها ما يلي:

  • تساعد زراعة الأشجار بكثرة على السيطرة على المناخ، حيث تعمل على مساعدة التربة على تنظيم درجات حرارة الغلاف الجوي، وذلك من خلال عملية النتح التبخري التي تساهم في زيادة استقرار المناخ.
  • كلما زادت كمية الأشجار التي نزرعها حولنا كلما زادت قدرة النظام البيئي على تنقية الهواء من الغازات السامة بالأخص غاز ثاني أكسيد الكربون، وكذلك الغازات الدفيئة الأخرى، حيث تعمل النباتات والأشجار على امتصاص هذه الغازات.
  • تعمل كذلك الأشجار على إنتاج الأكسجين الذي يعتبر الغاز الوحيد الضروري توفره بصفة مستمرة لضمان استمرار حياة الكائنات الحية، وهذا بدوره يساعد على تخلص الهواء من الملوثات التي تتواجد فيه.

فوائد الأشجار التي تحيط بالأحياء

يعتقد البعض أن فوائد الأشجار التي تحيط بالأحياء السكنية تقتصر على كونها تزيد من توازن النظام البيئي، ولكن هذا غير صحيح، وفيما يلي نتعرف على فوائد مبتكرة لزراعة الأشجار في الأرجاء المحيطة بالأحياء السكنية:

  • تعتبر الأشجار التي تحيط بالمناطق السكنية بمثابة حاجز طبيعي للصوت.
  • تعد الأشجار بمثابة مصدات طبيعية للرياح، حيث كلما كثرت الأشجار التي تحيط بالمكان كلما قللت من الضوضاء التي تكون ناتجة عن السيارات والمركبات المختلفة التي تزحم الطريق السريع وغيرها من مصادر الضوضاء.
  • يمكن أن نصنف كفاءة وفعالية الأشجار في حجب الضوضاء بفعالية الجدران الحجرية التي تعمل على تقليل الضوضاء.
  • بفضل هذه الميزة المبتكرة ينصح دائمًا بزراعة الأشجار في الأحياء السكنية والمنازل، والأماكن التي تحيط بالعمل.
  • تعمل الأشجار كذلك وبالأخص خلال فصل الشتاء والخريف على صد الرياح القوية التي يمكن أن تسبب أضرار بالناس أو الممتلكات.
  • تساعد زراعة الأشجار على تقليل الفواتير الخاصة بـتدفئة المنزل لما يصل إلى 30%، وذلك لأنها تقلل نسبة البرد وتقليل أثر الرياح فيما يخص تجفيف الغطاء النباتي.

شاهد أيضًا: من الموارد المتجددة زراعة الأشجار

وفي نهاية المقال عن كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء يختلف بناءً على حجم الحي، لكن بشكل عام وفي المتوسط يجب ألا يقل العدد عن عشرين شجرة.