فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 17 ديسمبر 2021 , 15:12
فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا

فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا ، فيروس نقص المناعة البشرية، هو إحدى الفيروسات الخطيرة التي تهاجم النظام الدفاع الطبيعي لجسم الإنسان وهو ما يٌعرف بالجهاز المناعي ويٌضعفه مما ينتج عنه تعرض الإنسان للإصابة بالعديد من الأمراض، وتٌعرف هذه العدوى الفيروس الذي يصيب الجهاز المناعي بفيروس نقص المناعة البشرية، وستم تناول أبرز المعلومات عن هذا الفيروس بشيءٍ من التفصيل.

فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا

فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا الدم البيضاء،  داخل الجهاز المناعي تٌعرف باسم خلايا T-helper (وتسمى أيضًا خلايا CD4)، حيثُ تقوم هذه الخلايا بدور كبير في حماية الإنسان من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض من خلال مكافحة العدوى والأمراض.[1]

يدخل فيروس نقص المناعة البشرية الجسم مستهدف خلايا الدم البيضاء داخل جهاز المناعة ويرتبط معها ويبدأ في التحكم  في الحمض النووي للخلية مكونًا نسيجًا داخلها، ثمّ يبدأ في إنتاج المزيد من فيروس نقص المناعة البشرية في الدم، وبذلك يبدأ فيروس نقص المناعة في التكاثر داخل خلايا الدم والانتشار في كافة أجزاء الجسم وتُعرف هذه الحالة دورة حياة فيروس نقص المناعة البشرية، وبذلك يفرض سيطرته على الجهاز المناعي لجسم الإنسان ويٌضعف من مقاومته للأمراض، وتعتمد سرعة انتشار داخل الجسم المصاب على الحالة الصحية العامة له، بالإضافة إلي مدى سرعته اكتشاف وتشخيص المرض والبدء في تلقي العلاج بطريقة صحيحة.[1] 

أعراض فيروس نقص المناعة البشرية

تظهر على الشخص المصاب مجموعة من الأعراض المبكرة قد تتشابه مع أعراض الأنفلونزا من هذه الأعراض المبكرة ما يلي:[1]  

  • حمى.
  • إلتهاب الحلق.
  • صداع الراس.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • تورم الغدد (تضخم الغدد الليمفاوية ).
  • الطفح الجلدي.
  • السعال.
  • تقرحات فموية مؤلمة. 

وفي الغالب تختفي الأعراض المبكرة في  في غضون 2 إلى 3 أسابيع، وقد لا تظهر أعراض بعدها لعدّة سنوات وعندما يصل المرض إلي مرحلة معينة تبدأ أعراض أخرى بالظهور وهذه الأعراض هي كالتالي:[1]

  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • التعب الشديد.
  • فقدان الوزن.
  • حمى.
  • تعرق ليلي.

شاهد أيضًا: ما أوجه الشبه بين كل من المرض، الوباء، الجائحة؟

كيف ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية

تنتقل عدوى نقص المناعة البشرية من الشخص المصاب للشخص السليم من خلال بعض الطرق وهي كالتالي:[2]

  • ممارسة الجنس: الجنس الشرجي من أخطر أنواع الجنس التي تعرض الإنسان للإصابة بفيروس المناعة البشرية ونقلها. 
  • الجنس المهبلي: ينتقل مرض نقص المناعة عند ممارسة الجنس المهبلي مع الشخص المصاب، حيثٌ ينتقل الفيروس من الشخص المصاب للنساء عن طريق فتحة المهبل، كما يحدث العكس ينتقل من النساء المصابة للشخص الآخر عن طريق فتحة المهبل.
  • الأم وطفلها: أحد طرق نقل فيروس المناعة من خلال الأم الحامل للجنين أو عن طريق الرضاعة أو أثناء عملية الولادة، ولكن هذه الطريقة أصبحت أقل شيوعًا بسبب التقدم في طرق الحماية. 
  • مشاركة الإبر والمحاقن وأدوات الحقن: حيثُ ينتقل عبر الدم من خلال نقل العدوى من الشخص المصاب للشخص السليم من خلال الأدوات الملوثة.

شاهد أيضًا: الأنيميا هي مرض يصيب خلايا الدم الحمراء

طرق الوقاية من فيروس متلازمة عوز المناعة المكتسبة

ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية بين الأشخاص وهم يجهلون أنّهم مصابون به، لذا من الضروري أنّ يحمي الإنسان نفسة من خلال اتباع التعليمات التالية:[1]

  • ممارسة الجنس الآمن: يجب استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، للوقاية من 
  •  الأمراض المنقولة جنسياً (STI).
  • وجود شريك جنسي واحد: يجب الحفاظ على شريك واحد فقط لممارسة الجنس. 
  • تحدث إلى شريكك: يجب التحدث مع شريك العلاقة قبل ممارستها لأول مرة للتأكد من عدم إصابته بمرض نقص المناعة كما يٌنصح بإجراء اختبار للتأكد من عدم الإصابة بجانب استخدام الواقي الذكري.
  • عدم تناول الكثير من الكحول أو استخدام العقاقير المحظورة قبل ممارسة الجنس: مما يعرض الإنسان إلي خطر ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالمرض.
  • عدم مشاركة الأغراض الشخصية: استخدام أدوات النظافة الشخصية لأي شخص آخر مثل فرش الأسنان أو أمواس الحلاقة.
  • عدم مشاركة الإبر أو الحقن: بالطبع عدم استخدام نفس الحقن لشخص استخدامها من قبل.

شاهد أيضًا: كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال

علاج فيروس نقص المناعة البشرية

يتمّ علاج فيروس نقص المناعة البشرية العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية (ART)، من خلال تناول مجموعة من الأدوية أو ما يٌعرف بنظام علاج فيروس نقص المناعة البشرية مع المواظبة على تناوله بصورة يومية، إنّ أدوية مضادات الفيروسات القهرية لا تعالج مرض نقص المناعة البشرية بل تساعد المصابين بالمرض على التعايش معه مع تفادي المضاعفات، بالإضافة إلي أنَّ هذه المضادات تقلل من خطر انتقال العدوى.[3] 

وفي نهاية المقال يمكن التنويه بأنه يتمّ الخضوع للعلاج الصحيح بعد التشخيص السليم من قبل مقدم الرعاية الطبيعية ولسوف الجرعات المحددة فيروس نقص المناعة البشري hiv يهاجم الخلايا ، كما يساعد اتباع طرق الحماية على الوقاية من خطر الإصابة بمرض نقص المناعة البشرية.

المراجع

  1. ^ .uofmhealth.org , HIV (Human Immunodeficiency Virus) Infection , 17/12/2021
  2. ^ .cdc.gov , How is HIV passed from one person to another? , 17/12/2021
  3. ^ hivinfo.nih.gov , What is the treatment for HIV? , 17/12/2021