فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 22 ديسمبر 2021 , 15:12
فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها ، يختص كل علم من العلوم بدراسة مجال معين من مجالات الحياة، وعلم الكائنات الحية من العلوم المفيدة للحفاظ على حياة الكائنات الحية بالإضافة إلي الحفاظ على التوازن داخل النظام البيئي والحفاظ على الموارد الطبيعية وعدم تعرضها للفناء لحماية حياة الإنسان، لذلك نجد أنّ علم البيئة من العلوم التي لها جانب كبير من الدراسة والأبحاث يهتم بها المتخصصين بهذا العلم.

علم البيئة

علم البيئة يهتم بدراسة حياة الكائنات الحية ومحاولة فهم بيئتهم المادية والروابط الحيوية بين النباتات والحيوانات والعالم من حولهم، علاوة على توفير كافة المعلومات عن النظم البيئية المختلفة وكيفية تحقيق الاستفادة من فوائد النظم البيئية وطرق استخدام موارد الأرض بطرق تجعل البيئة صحية للأجيال القادمة.[1]

فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها، الإجابة هي علم البيئة، تتيح لنا التخصصات المختلفة لعلم  البيئة مثل: دراسة البيئة البحرية والنباتية والإحصائية، الكثير من المعلومات التي تفيدنا في فهم  العالم من حولنا بشكل أفضل، علاوة على ذلك تساعدنا هذه المعلومات في تحسين بيئتنا وإدارة مواردنا الطبيعية وحماية صحة الإنسان، يقوم علماء البيئة بدراسة العلاقات بين الكائنات الحية والموائل ذات الأحجام المختلفة، ودراسة أدق الكائنات البكتيريا المجهرية التي تنمو في حوض للأسماك إلي دراسة التفاعلات المعقدة التي تحدث بين مئات من المجتمعات النباتية والحيوانية والمجتمعات الموجودة في الصحراء.[1]

فروع علم البيئة

يوجد داخل دراسة علم البيئة العديد من التخصصات البيئية، حيثُ يهتم علم البيئة بدراسة الفروع التالية:[2] 

  • علم البيئة العالمية.
  • علم البيئة الطبيعية.
  • علم البيئة النظام البيئي.
  • علم البيئة العضوية.
  • إيكولوجيا المجتمع
  • البيئة السكانية.
  • علم البيئة العضوية.
  • علم البيئة الجزيئية.

أهمية علم البيئة

سيتم توضيح أهمية البيئة فيما يلي:

الحفاظ على البيئة

دراسة علم البيئة تساعد الإنسان على فهم الطرق الصحيحة للحفاظ على البيئة، كما توضح لنا مدى الضرر الذي نسببه على البيئة، حيثٌ نتج عند عدم فهمنا للبيئة تدهورها بصورة كبيرة وتعرض العديد من أنواع الحيوانات للانقراض مثل: الديناصورات، القرش الأبيض، الماموث ، وتساعدنا دراسة البيئة والكائنات على حمايتها من أي ضرر وخطر.[2]

تخصيص الموارد

تساعدنا دراسة علم البيئة على التعرف على الموارد الحيوية والضرورية اللازمة للحفاظ على بقاء الكائنات الحية المختلفة، لأنّ ندرة المعرفة بعلم البيئة نتج عنه حدوث نقص كبير في العديد من الموارد الطبيعية على سطح الكرة الأرضية مما تسبب في ظهور المنافسة.[2]

الحفاظ على الطاقة

جميع الكائنات الحية على كوكب الأرض وكذلك الإنسان بحاجة إلي كافة موارد ومصادر الطاقة للبقاء على الحياة، ويؤدي الافتقار إلي فهم ومعرفة المعلومات البيئية إلي الاستخدام الخاطئ والمفرط لموارد الطاقة مثل الضوء والتغذية والإشعاع، مما يؤدي إلي نضوبها، فالمعرفة الصحيحة بالمتطلبات البيئية تساعد في وقف الهدر في موارد الطاقة، وبالتالي الحفاظ على الطاقة للأغراض المستقبلية.[2]

صداقة بيئية

بالطبع التعرف على جميع جوانب البيئة يساعد في حماية الكائنات الحية مما يعمل على الحفاظ على التوازن البيئي، وهذا يؤثر بصورة إيجابية على حياة الإنسان ويقلل من التلوث والعمل على تشجيع البيئة على العيش المتناغم داخل الأنواع واعتماد أسلوب حياة يحمي بيئة الحياة.[2]

العالم الحيوان الألماني إرنست هيكل هو من قام بابتكار علم البيئة لأول مرة، ومع ذلك نجد فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها ، علاوة على ذلك نجد بعض العلوم الأخرى تهتم بدراسة علم البيئة مثل: الجيولوجيا وعلم الأحياء والتطور من بين أمور أخرى.

المراجع

  1. ^ esa.org , What Is Ecology? , 22/12/2021
  2. ^ byjus.com , What is Ecology? , 22/12/2021