متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة

متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة

متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة، أرسل الله سبحانه وتعالى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هاديًا ونذيرًا للبشر أجمعين، وقد تعرّض عليه الصلاة والسلام للمصاعب الشديدة أثناء نشره لرسالة الدعوة الإسلامية، وقد اضطر للهجرة بسبب هذه المصاعب، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن عودة المسلمين لمكة المكرمة بعد هجرتهم منها.

الهجرة النبوية

تُعدّ الهجرة النبوية من الأحداث التي غيرّت المجرى في تاريخ الدعوة الإسلامية، وقد سعى الرسول الكريم لتهيئة كافة الأسباب التي تُساعد على نجاح الهجرة، إذ كانت الهجرة هدفًا لقيام الدولة الإسلامية، ومن أهم الأسباب التي ساعدت على نجاحها اختيار الرسول للمكان الذي سيقيم به هو أصحابه، واختيار الوقت المناسب، فلم يُحدّد الرسول موعدًا للهجرة إلا بعد تيقنّه من رسوخ الإيمان في قلوب أهل المدينة، وتعهدهم بحماية الرسول والمسلمين، وقد وصل الرسول إلى المدينة المنورة في 12 ربيع الأول في السنة الأولى للهجرة. [1]

شاهد أيضًا: أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة

هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وذلك بعد أن أذِّن له الله تعالى بالهجرة، وقد تعددت الأسباب التي دفعت الرسول وأصحابه للهجرة وأهمها ازدياد أذى قريش على المسلمين، وحصارهم في شعب أبي طالب، وتآمرهم على قتل الرسول الكريم، وقد هاجر الرسول، ونشر رسالة الإسلام، وآخى بين المهاجرين والأنصار، ونظّم العلاقات بين المسلمين ويهود المدينة، وبنّى المسجد النبوي، وأعدّ جيش إسلامي، وبعد ذلك عاد الرسول إلى مكة لفتحها، وقد فتحها وعفا عن أهل مكة، وقد كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة في:

  • الجواب: العاشر من شهر رمضان للسنة الثامنة للهجرة.

شاهد أيضًا: من هو اول مولود ولد في الانصار بعد قدوم النبي صلى الله عليه وسلم

فتح مكة

يعد فتح مكة من الأحداث التاريخية الأهم في تاريخ الدولة الإسلامية، إذ جهزّ الرسول جيشًا عظيمًا لمباغتة قبيلة قريش وذلك بعد أن قامت قريش بنقض الميثاق الذي بينها وبين المسلمين، وقد شارك في فتح مكة مجموعة كبيرة من القبائل ومنها؛ جهينة، وبني غفار، وقيس، والأنصار، والمهاجرين، ومزينة، وأسد، وقد قُدرّ عدد جيش المسلمين بعشرة آلاف، برفقة رسول الله، وقد ساروا نحو مكة وحين وصولهم إليها نصبوا الخيام، وأشعلوا آلاف الشعل من النار، حتى أضاؤوا الوادي، ووصل الخبر لقريش، واختبؤوا في منازلهم خوفًا ورهبةً من جيش المسلمين، وقد دخل الرسول وجيش المسلمين إلى مكة، حتى وصلوا المسجد الحرام، وطافوا بالكعبة، وحطموا الأصنام، ثمّ ألقى خطبته في اليوم التالي من الفتح، وقد عفا عن قريش قائلًا لهم: لا تثريب عليكم اليوم، اذهبوا فأنتم الطلقاء.[2]

خروج الرسول من بيته يوم الهجرة

اجتمعت قريش من أجل قتل الرسول في فراشه، إلا أنّهم فشلوا بعد أن نام علي بن أبي طالب في فراش الرسول بعد أن أمره الرسول بذلك، وقد أخبره بأنّه لن يُصاب بشيء بإذن الله، وخرج الرسول من بيته من بين صفوف المشركين، وقد عُميّت أبصارهم بعد أن رمى عليهم حفنة من التراب.

وبهذا القدر نصل لِختام مقال متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة، والذي تناول في محتواه الحديث عن وقت عودة المسلمين إلى مكة بعد الهجرة، وما هي الهجرة النبوية، والحديث عن فتح مكة، وخروج الرسول من بيته في يوم الهجرة.

المراجع

  1. ^islamonline.net , كيف غير تاريخ الهجرة النبوية مجرى التاريخ؟ , 09/04/2022
  2. ^marefa.org , فتح مكة , 09/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *