عند الخروج من الحمام ماذا نقول

عند الخروج من الحمام ماذا نقول

عند الخروج من الحمام ماذا نقول، حيث إنّ الدخول والخروج إلى خلاء من الأمور التي جعل لها الشرع الحكيم ضوابط لضمان سلامة المسلم من الأذى، ولمّا كانت الشريعة الإسلامية هي الضابط لكل فعل يأتي به الإنسان كان لا بدّ لموقع مقالاتي من الوقوف مع مجموعة من الأمور الخاصة بدخول الخلاء، وما هي آدابه وما يقوله المسلم عند الدخول أو الخروج ونحو ذلك من الأمور الأخرى.

دعاء دخول الخلاء

إنّ دعاء الدخول إلى الخلاء هو: “أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ”، وهو ما نصّت الشريعة الإسلامية على استحباب قوله عند الدخول إلى دار الخلاء من أجل حماية الله -تبارك وتعالى- للداخل من شر الشياطين، حيث إنّ الخلاء هو من الأماكن التي تحضرها الشياطين، وتكثير فيها النجاسات وكشف العورات، وقد ذكر في الموسوعة الفقهية عن ذلك “قال الحطّاب: وخصّ هذا الموضع بالاستعاذة لوجهين: الأوّل: بأنّه خلاءٌ، وللشّياطين بقدرة اللّه تعالى تسلّطٌ بالخلاء ما ليس لهم في الملأ، الثّاني: أنّ موضع الخلاء قذرٌ ينزّه ذكر اللّه تعالى فيه عن جريانه على اللّسان، فيغتنم الشّيطان عدم ذكره، لأنّ ذكر اللّه تعالى يطرده، فأمر بالاستعاذة قبل ذلك ليعقدها عصمةً بينه وبين الشّيطان حتّى يخرج”.[1]

شاهد أيضًا: ما هو الطعام الذي يكرهه الجن

عند الخروج من الحمام ماذا نقول

عند الخروج من الخلاء من الخلاء يقول المسلم غفرانك، وهذا القول سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن داخل الحمام على المسلم ألا يذكر اسم الله تبارك وتعالى ولا يهلل ولا يكبر كل ذلك من الأمور المكروهة في الشريعة الإسلامية، ولكن لو نسي المسلم أن يأتي بها فإنّها لا تتدارك أي تسقط بفوات وقتها كما ذكر علماء أهل السنة والجماعة.[2]

شاهد أيضًا: سبب تسمية محبس الجن بهذا الاسم

حكم ذكر الاستعاذة في دخول الخلاء

إنّ الاستعاذة عند دخول الحمام سنة مشروعة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد روي عن جمع من الصحابة -رضي الله عنهم- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد ذكر أنّ الساتر ما بين عورات ابن آدم، وأعين الشياطين قول بسم الله، وهذا الأمر عام في الرجال وفي النساء على حدٍّ سواء، ومن العلماء مَن قال إنّ الخير أن يبدأ المسلم بالبسملة ثم يقول: “اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث”، ومنهم مَن قال عكس ذلك أولًا الاستعاذة وبعدها البسملة، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ماهو اول طعام ياكله اهل الجنة

آداب دخول الحمام

إنّ للدخول إلى الخلاء مجموعة من الآداب الشرعية التي لا بدّ للمسلم أن يأتي بها لدفع الأذى ونيل الثواب من الله تعالى وهي:[4]

  • الذكر: يجدر بالمسلم أن يذكر الله تعالى قبل دخول الخلاء فيقول: بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث.
  • ترك الكلام: من أدب دخول الخلاء ألا يتكلم المسلم في داخل الخلاء، فقد روي أنّ رجلًا كان يبول، فسلم على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلم يرد عليه.
  • الاستنجاء بالشمال: من آداب دخول الخلاء ألا يستنجي المسلم بيده اليمين، ولا يمس ذكره بيده اليمين وإنما يكون ذلك كله بالشمال.
  • عدم البول في مكان التطهر: من الأدب ألا يبول المسلم في المكان الذي يتوضأ به أو الذي يستحم به، وقد روي في ذلك: “لقيت رجلًا صحب النبي صلى الله عليه وسلم، كما صحِبه أبو هريرة رضي الله عنه، قال: نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن يمتشط أحدنا كل يوم، أو يبول في مغتسله”.

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال عند الخروج من الحمام ماذا نقول وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على الحكم الشرعي الخاص بذكر الله في داء الخلاء ونحو ذلك من الأمور التي لا يسع المسلم جهلها.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , لدخول بيت الخلاء دعاء وإن لم تدخل لقضاء الحاجة , 05/09/2022
  2. ^ islamweb.net , مَن خرج مِن بيت الخلاء فبماذا يبدأ: دعاء الخروج من الخلاء أم الانتهاء من الوضوء؟ , 05/09/2022
  3. ^ islamweb.net , ذكر دخول الحمام , 05/09/2022
  4. ^ alukah.net , آداب الخلاء في الإسلام , 05/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.