عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب

عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب

عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب، يتعرض العديد من الأشخاص للشعور بالدوار وفقدان التوازن في أوضاع مختلفة، ومنها حال مايضعون رأسهم على الوسادة، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن الدوار، والسبب في حدوثه عند وضع الرأس على الوسادة، والإجابة على سؤال عندما أضع رأسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب.

ما هو الدوار

الدوار هو إحساس ينتاب الشخص يجعله يشعر بأنّ كل شيء حوله يدور في دوائر، فهو عبارة عن شعور زائف يُوهم الشخص بأنّه يدور، وأنّ كل ما يحيط به يلف أو يتحرك، وعادةً ما يتسبب هذا الشعور بفقدان الاتزان، والدوار، ويجدر بالذكر أنّ الدوار عادةً لا يُعدّ مرضًا بحد ذاته، بل هو أحد الأعراض للظروف المتغيرة المحيطة بالإنسان، ويكون نتيجةً لخلل معين في جسم الإنسان، والأمر الذي لاشك فيه بأنّ للدوار نوعان وهما؛ الدوار المحيطي والذي عادةً ما يحدث في حال وجود مشكلة في الأذن، والنوع الثاني الدوار المركزي والذي يحدث عادةً للدلالة على وجود مشكلة ما في الدماغ.[1]ما هو الدوار

شاهد أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب الدوخة

عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب

إنّ السبب الرئيسي للشعور بالدوار عند وضع الرأس على الوسادة هو الاضطراب الذي يحدث للبلورات الحسيّة في الجزء المسؤول عن التوازن في الأذن الداخلية، وعادةً ما يُصاحب هذا النوع من الدوار الشعور بالتأرجح أو خفة الرأس، ويحدث هذا الدوار نتيجةً لقيام الشخص بتغيير وضعيته من الوقوف أو الجلوس إلى وضعية الاستلقاء، وقد يُلاحظ الشخص الذي يُصاب بالدوار بأنّه لا يستمر لمدة طويلة بل مجرد لحظات معدودة لا تتجاوز الدقيقة الواحدة، وما أن يُغيّر الشخص وضعيته فإنّ شعوره بالدوار يتحسّن.[2]

شاهد أيضًا: اسباب الدوار المفاجئ

الدوخة عند الاستلقاء على الظهر

تتعدد الأسباب التي تُشعر الأشخاص بالدوار، وكذلك يختلف نوع الدوار ما بين شخص وآخر، وقد يُعاني البعض من الدوار بمجرد استلقائهم على ظهرهم، ونُوضّح من خلال الآتي الأمور المسببة لهذا الشعور:

  • الإصابة بمشاكل في الأذن الوسطى.
  • احتماليّة إصابة الشخص بالدوار الموضعي الانتيابي الحميد.
  • حدوث التهاب في العصب الدهليزي في الأذن الداخلية، فهذا العصب هو المسؤول عن التوازن في جسم الإنسان.
  • الإصابة بداء منيير، الذي يتعلق بالسوائل المرتبطة في توازن الجسم.
  • احتماليّة الإصابة بمرض الشقيقة الذي يُعرّف باسم الصداع النصفي.الدوخة عند الاستلقاء على الظهر

شاهد أيضًا: ما هي اسباب الدوخة المفاجئة وعدم الاتزان عند الوقوف

سبب الدوخة عند وضع الرأس على المخدة للحامل

تُعاني بعض السيدات الحوامل من الدوخة حين وضع رأسها على المخدة والسبب في ذلك هو:

  • عدم وصول الدم بكميات كافية للدماغ.
  • الإصابة بانخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • ارتفاع درجات الحرارة بالبيئة المحيطة بالحامل؛ مما يُشعرها بالحر الشديد والتسبب بالدوار.

هل يلزم استشارة الطبيب عند الدوخة للحامل

ويجدر بالذكر أنّ الدوار والدوار لا يُعدّان من الأمور المقلقة للحامل، فالأمر الذي لا شك فيه بأنّ أولى أعراض الحمل هو الدوار، والسبب الرئيسي لهذا الشعور في الشهور الأولى من الحمل هو انخفاض ضغط الدم الذي يُرافقه شعورًا بالغثيان، ويعود ذلك لزيادة إفراز هرمون البروجيسترون في الجسم، أمّا مع بداية الشهر الرابع من الحمل وحتى نهاية مرحلة الحمل يحدث الدوار والدوار أيضًا، ولكن السبب يختلف، إذ يبدأ الجنين بالنمو المستمر والزيادة في الحجم، فيبدأ الرحم بالضغط على الشرايين، ممّا يتسبب بالشعور بالدوار والدوار.سبب الدوخة عند وضع الرأس على المخدة للحامل

شاهد أيضًا: أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل

متى تدل الدوخة على مرض خطير

لا يُعدّ الشعور بالدوار حالة مرضية خطيرة، وبالرغم من الشعور بالخوف الذي قد ينتاب الشخص في حال الشعور بالدوار والدوخة إلّا أنّه يجدر به التعامل مع الأمر بإيجابية بعيدًا عن الخوف والقلق، ومراقبة الجسم باستمرار للتأكد من استمرارية هذا الشعور أو انعدامه، وفي حال تكرار هذا الشعور لفترات عديدة، وبات الدوار شديدًا يجدر بالشخص التوجّه للطبيب المختص، وإجراء الفحوصات التشخيصية التي يراها الطبيب مناسبة، إذ أنّه من الممكن أن يكون الشخص يُعاني من حالة مرضية هي المسببة لهذا الشعور.

شاهد أيضًا: اسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ واعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه

كيفية معرفة سبب الدوار

تتعدد الحالات المرضية المسببة للدوار، وفي أغلب الأحيان لا يكون هناك حالة مرضية جسمية مسببة للدوار، ويكون ناتجًا عن الإرهاق والتعب، أو حالة عرضية تسببت باختلال توازن الجسم، وفي حال كان الدوار متكررًا وشديدًا يجب مراجعة الطبيب المختص، وذلك بهدف تشخيص الحالة تشخيصًا صحيحًا، فقد يكون الدوار ناتجًا عن مشاكل في الأذن، أو آلام الرقبة، أو النقص في السوائل، أو سوء التغذية، أو اضطرابات ضغط الدم، وهذه الحيثيات جميعها لا يمكن للشخص تحديدها بنفسه، ويجدر به التوجه مباشرة للطبيب حتى يتمكن من أخذ العلاج المناسب.[3]كيفية معرفة سبب الدوار

شاهد أيضًا: سبب حدوث ألم في الرأس من حين لآخر مثل الكهرباء

علاج الدوار

يمكن علاج الدوار بطرق مختلفة، ويعتمد ذلك على الحالة التي يرتبط بها الدوار، إذ أنّه وفي حال كان الدوار حالة عرضية لا يتطلب ذلك تناول أي علاج، والاكتفاء بالراحة وتناول المكملات الغذائية، أمّا في حال ازدادت نوبات الدوار، فإنّه يجدر بالشخص الاتجاه للعلاجات المختلفة للدوار بما فيها العلاجات المنزلية والأعشاب، أو الاتجاه للطبيب حتى تُشخّص الحالة جيدًا ويُعطى العلاج المناسب، ونُدرج في ما يأتي توضيح لأنواع علاج الدوار:

العلاج المنزلي

لم تُثبت الأدلة العلمية أنّه يمكن التخلّص من الشعور بالدوار بالأدوية البديلة والأعشاب، إلّا أنّ بعض الأشخاص يُفضلون الابتعاد عن الأدوية، والاتجاه نحو الطب البديل، بهدف التخلص من الدوار، ونُدرج في ما يأتي عدد من العلاجات المنزلية الشائعة في علاج الدوار:[4]

  • تناول العديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين سي، وفيتامين د، وتناول الحديد.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل يوميًا.
  • استخدام عشبة الجنكة بيلوبا التي تُساعد على تنظيم تدفق الدم إلى المخ.
  • تناول الزنجبيل بحالاته المختلفة، مثل شرب منقوع الزنجبيل، أو تناوله مطحونًا، أو تناوله كمكمل غذائي.
  • تناول الكركم مع كوب من الماء، فهو مضاد للالتهابات، وقد يُساعد في التخلّص من الدوار.

العلاج الدوائي

يتطلب الشعور بالدوار المتكرر الحاجة لاستشارة الطبيب، ويجب تناول العلاج الملائم بعد تشخيص الحالة المرضية من قِبل الطبيب المختص، ونُدرج في ما يأتي عدد من أبرز علاجات الدوار الأكثر شهرة:

  • الأدوية: تُعدّ الأدوية الحل الأول للتخلص من الشعور بالدوار دوائيًا، إذ أنّ الأمر الذي لا شك فيه بأنّ علاج سبب الدوار هو الأساس في التخلّص منه، ومثال على ذلك أنّه وفي حال كان الدوار ناتجًا عن عدوى فيروسية يصف الطبيب المضاد الحيوي المناسب للتخلّص منه، أو من خلال الستيرويدات.
  • إعادة التأهيل الدهليزي: يُستخدم هذا العلاج في حال كان المسبب للدوار هو مشكلة في الأذن الداخلية، وهذا النوع من العلاج يُساعد بشكل كبير على التخلّص من الدوار، إذ يعمل على تقوية الحواس الأخرى في الجسم لِتتمكن من تعويض نوبات الدوار.
  • إعادة تهيئة وضع القناة (CRP) : تُساعد هذه الطريقة في إعادة تثبيت القناة في الأذن، وذلك من خلال نقل رواسب الكالسيوم نحو حجرة الأذن الواقعة في الأذن الداخلية لجسم الإنسان، وبالتالي يتمكن الجسم من امتصاص الكالسيوم.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب المختص للجراحة في حال كان الدوار ناتجًا عن حالة مرضية خطيرة في الجسم مثل الأورام في المخ، أو الإصابة في ديسك في الرقبة، وفي هذه الحالات تكون الجراحة ضرورية، ولا يمكن الاكتفاء بالأدوية.

الأعراض الخطيرة التي تُصاحب الدوار

يحدث أن يُصاحب الشعور بالدوار عدد من الأعراض التي يجب الانتباه إليها، والإسراع في مراجعة الطبيب في حال حدوثها، ونُدرج في ما يأتي عدد من أبرز هذه الأعراض:[5]

  • الشعور بالصداع الشديد والمفاجئ.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بالصعوبة في التنفُّس.
  • الإصابة بالخدر أو الضعف في الأطراف.
  • التعرّض للإغماء.
  • حدوث ازدواجية في الرؤية.
  • ازدياد سرعة ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • التلعثّم في الكلام، والصعوبة في المشي.
  • التقيء المتواصل.
  • حدوث اضطرابات في السمع.

وبهذا القدر نصل لختام مقال عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار ما السبب،، والذي تناول في محتواه التعريف بالدوار بشكل تفصيلي، وتطرقنا من خلال مقالنا لذكر العديد من الحيثيات المتعلقة بالدوار، وأسبابه وعلاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *