علامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها

علامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها التي وردت في السنة النبوية الشريفة، فالمسلمون جميعًا يرجون بلوغ هذه الليلة التي تتضاعف فيها الحسنات وترتفع فيها أجور العاملين حتى تغدو خيرًا من العمل في ألف شهر، وفي هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي مع بيان العلامات الصحيحة لليلة القدر كما جاءت في السنة النبوية، إضافة للمرور على بعض الموضوعات التي تتعلق بليلة القدر.

علامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها

لليلة القدر علامات صحيحة وردت في السنة النبوية الشريفة، وهي:

علامات في أثنائها

لليلة القدر علامات تكون في أثنائها يمكن للمسلم التعرّف إليها من خلال هذه العلامات، وهي:[1]

  • ما ورد في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه: “إنَّ أَمارةَ ليلةِ القدرِ أنَّها صافيةٌ بلِجةٌ كأنَّ فيها قمَرًا ساطِعًا ساكنةٌ ساجيةٌ لا بردَ فيها ولا حرَّ ولا يحلُّ لكوكبٍ أن يرمى بهِ فيها حتَّى يصبِحَ”.[2]
  • ما ورد في حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “تَذَاكَرْنَا لَيْلَةَ القَدْرِ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: أَيُّكُمْ يَذْكُرُ حِينَ طَلَعَ القَمَرُ وَهو مِثْلُ شِقِّ جَفْنَةٍ؟”.[3]

علامات في صبيحتها

ورد في السنة النبوية أحاديث تدل على علامات لليلة القدر تدل عليها صبيحة اليوم التالي لها، وهي:

  • ما ورد في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه: “وإنَّ من أمارتَها أنَّ الشَّمسَ صبيحتَها تخرجُ مستويةً ليسَ لَها شعاعٌ مثلَ القمرِ ليلةَ البدرِ ولا يحلُّ للشَّيطانِ أن يخرجَ معَها يومَئذٍ”.[2]
  • ما ورد في حديث أُبي بن كعب رضي الله عنه: “وَأَمَارَتُهَا أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ في صَبِيحَةِ يَومِهَا بَيْضَاءَ لا شُعَاعَ لَهَا”.[4]

اقرأ أيضًا: معلومات عن ليلة القدر

الفائدة من معرفة علامات ليلة القدر

إنّ المسلم يستفيد من معرفة ليلة القدر بالإكثار من العبادات، وبالإكثار من الطاعات وأعمال البر؛ فالمسلم يشعر بالسعادة والفرح حين يعلم أنّه يوافق ليلة عظيمة قد أخفاها الله -تعالى- على كثير من خلقه واستأثر بها عباده الصالحين، فهذا يورِثُ المؤمن طمأنينة في القلب وراحة للبال ويجعله يستكثر من أعمال البر ويقلع عن الشرور أو المعاصي والآثام، والله أعلم.[5]

من يرى ليلة القدر

إنّ من يرى ليلة القدر هو الذي قد وفقه الله -تعالى- لمعرفة تلك الليلة واختصّه بفضل عظيم جدًّا، ولكنّ ذلك يكون من خلال الاستدلال بعلاماتها كما كان بعض الصحابة -رضوان الله عليهم- يفعلون؛ فقد كان الصحابة -رضي الله عنهم- يستدلون على معرفة ليلة القدر من خلال الاستدلال بعلاماتها، وقال العلماء إنّه لا يُشترط لحصول أجر هذه الليلة معرفة علاماتها، ولكن يُشترط فقط قيامها إيمانًا واحتسابًا؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: “مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”،[6] فلم يشترط -عليه الصلاة والسلام- العلم بها لتحصيل الأجر، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: هل المغتاب لا يغفر له في ليلة القدر

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم

ذكر العلماء في سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم ثلاثة أقوال، وهي:[8]

  • أنّها من القدر والعلو والشرف والمكانة: وهذا القول منقول عن مجاهد، قال بعض السلف في تسمية ليلة القدر بهذا الاسم: “لأن الله تعالى أنزل فيها كتاباً ذا قدر، على رسول ذي قدر، على أمة ذات قدر، فأخذت الليلة شرفها من نزول القرآن فيها”.
  • أنّها من القدر الذي يعني تقدير المقادير والآجال والأرزاق فيها: يقول تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ * أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ}.[9]
  • أنّها من القدر الذي بمعنى التضييق: كما في قوله تعالى: {وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ}،[10] وذلك لأنّ الملائكة ينزلون في تلك الليلة “فيضيقون فجاج الأرض وأفواه السكك”.

شاهد أيضًا: هل صلاة ليلة القدر واجبة

سبب إخفاء ليلة القدر

لقد قال بعض العلماء إنّ سبب إخفاء ليلة القدر هو أنّ الإنسان إذا علم وقتها فإنّه ربما لا يجتهد في غيرها، ولكن في إخفائها حصول الاجتهاد في العبادات في كثير من الليالي، وقال علماء آخرون إنّ في إخفائها تعظيم لليالي التي يرجو المسلم فيها حصول ليلة القدر، والله أعلم.[11]

علامات ليلة القدر نباح الكلاب

يعتقد بعض الناس أنّ نباح الكلاب يختفي في ليلة القدر، وقال العلماء إنّ هذا الأمر لا يثبت، وهو أقرب إلى الخرافة، ومن ذلك أيضًا قولهم إنّ الشجر يسجد في تلك الليلة، وأنّ المباني تنام، وأنّ الحمير تكفّ عن النهيق كذلك، وهذا كله لا دليل عليه، والله أعلم.[12]

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم في ليلة القدر

فضائل ليلة القدر

لليلة القدر فضائل كثيرة ذكرها العلماء مستدلين على ذلك بالآيات والأحاديث والآثار، فمنها:[13]

  • إنّها الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم: لقوله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}.[14]
  • إنّها الليلة مباركة: كما وصفها الله -تعالى- في قوله: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ}.[15]
  • إنّها ليلة تفريق الأحكام: وذلك من اللوح المحفوظ إلى ألواح الكتبة، لقوله تعالى: {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ * أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ}.[16]
  • إنّها ليلة تُضاعف فيها الأجور: لقوله تعالى: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ}.[17]
  • إنّها ليلة السلام: وذلك لنزول الملائكة ومعهم جبريل -عليه السلام- إلى الأرض بالخير والرحمة والبركة، وذلك لقوله تعالى: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ}.[18]
  • إنّها ليلة الغفران وتعظيم الأجور: وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: “مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”.[6]

وإلى هنا يكون قد تم مقال علامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها بعد معرفة العلامات الصحيحة التي أوردها العلماء دليلًا على ليلة القدر، إضافة للمرور على بعض الأمور المتعلقة بليلة القدر.

المراجع

  1. ^islamweb.net , العلامات المميزة لليلة القدر , 12/04/2022
  2. ^ليلة القدر , العراقي، عبادة بن الصامت، رقم الحديث: 51، حديث إسناده جيد.
  3. ^صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، رقم الحديث: 1170، حديث صحيح.
  4. ^صحيح مسلم , مسلم، أبي بن كعب، رقم الحديث: 762، حديث صحيح.
  5. ^shamela.ws , الصوم جنة ص162 - 164 , 12/04/2022
  6. ^صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، رقم الحديث: 1901، حديث صحيح.
  7. ^binbaz.org.sa , هل تُرى ليلة القدر بالعين؟ , 12/04/2022
  8. ^shamela.ws , دروس الشيخ عبد الحي يوسف , 12/04/2022
  9. ^سورة الدخان , الآية: 3 - 5
  10. ^سورة الفجر , الآية: 16
  11. ^alukah.net , تحصيل ليلة القدر والحكمة من إخفائها , 12/04/2022
  12. ^alukah.net , علامات ليلة القدر , 12/04/2022
  13. ^shamela.ws , تذكرة الصوام بشيء من فضائل الصيام والقيام وما يتعلق بهما من أحكام ص59 - 61 , 12/04/2022
  14. ^سورة القدر , الآية: 1
  15. ^سورة الدخان , الآية: 3
  16. ^سورة الدخان , الآية: 4 - 5
  17. ^سورة القدر , الآية: 3
  18. ^سورة القدر , الآية: 4 - 5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *