علاج الكحه والصدر للكبار

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر 2021 , 12:09
علاج الكحه والصدر للكبار

علاج الكحه والصدر للكبار هذا ما يبحث عنه العديد من المرضى الذين يعانون دائمًا مع أمراض التنفس، ولهذا جمعنا لكم في هذا المقال بعض علاجات الصدر الخاصة بالكبار، والتي يمكنك من خلال إتباعها أن تتمتع بصحة جيدة بعيدة عن معاناة السعال المزعج.

علاج الكحه والصدر للكبار

يبحث الكثيرون عن أفضل علاج للكحة والصدر للكبار أو لذا سنعرض عليكم بعض العلاجات التي قد تساعد على تقليل الكحة، وهي: 

  • الأدوية: وتعمل هذه الأدوية من أجل تقليل البلغم المرافق للكحة والذي يجد بعض الأشخاص صعوبة في التخلص منه، ومن أمثلة الأدوية المستخدمة في حالات البلغم والتي تقوم بتحليل المُخاط السميك واللزج المتواجد في الحلق وتُسهّل عملية خروجه مع الكحة، الأسيتيل سيستين (Acetylcycteine)، والبرومهيكسين (Bromhexine)، وهناك شيء آخر يسمى بالمقشعات (Expectorants)، وهي أدوية تقوم بعملية طرد البلغم من الرئتين، ومن أمثلتها غايفينيسين (Guaifenesin)، وجذر المُستدرّة (Senega)، و الأمونيا (Ammonia)، سيترات الصوديوم (Sodium Citrate).
  • العلاج الطبيعي للسعال (Physiotherapy): أوضحت دراسة نُشرت في عام 2010 في المجلة الأوروبية للجهاز التنفسي، أنّ العلاج الطبيعي للسعال يُساعد في تحسين كفاءة الكحة وإخراج البلغم للأشخاص غير القادرين على ذلك.
  • أجهزة تنقية مجرى التنفّس: تعمل هذه الأجهزة على تحسين كفاءة السعال، وذلك عن طريق قيامها بنقل البلغم من الشعب والممرات الهوائية أثناء عملية الزفير، ومن أمثلة هذه الأجهزة جهاز الضغط الزفيري الإيجابي المتذبذب.
  • المضاد الحيوي (Antibiotic): عند وصف الطبيب لعلاج ما فإنه يعتمد في ذلك على معرفة سبّب السعال الرطب؛ لأن معظم هذه الحالات تكون ناتجة عن فيروس كنزلات البرد والإنفلونزا ولا تكون في حاجة إلى العلاج، أمّا العدوى الناتجة عن بكتيريا يصف لها الطبيب مضادًا حيويًا.
  • مدرات البول (Diuretics): وهذه الأدوية يصفها الطبيب لمرضى قصور القلب الاحتقاني، حيث تعمل على تخفيف احتباس سوائل الجسم، وبالتالي تقليل كمية السوائل في الرئتين، وهذا يساعد على تخفيف حدة السعال الرطب أيضًا لدى هؤلاء المرضى.

شاهد أيضًا: علاج الكحة المستمرة بطرق طبيعية

نصائح وإرشادات لتخفيف الكحة والبلغم للكبار

هناك العديد من الطرق التي بإمكانك تجربتها في محاولة لتهدئة الكحة الجافة والتخلص منه، وتشمل:

  • إذا شعرت بانسداد في الانف يمكنك تجربة استنشاق البخار الساخن؛ فهذا يساعد على تقليل شدة السعال، بالإضافة إلى تمكنك من التنفس بشكل جيد.
  • إذا استمرت الكحة الجافة لوقت أطول لا بد من استشارة الطبيب ليصف لك الأدوية التي تقلل من الألم المرافق للكحة الجافة.
  • احرص على تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بالإنفلونزا.
  • ارتدي الكمامة الطبية والتي تعمل على تغطية الأنف والفم وبالتالي حمايتك في كل مرة تقوم بالعطس أو السعال فيها.
  • احرص على تناول كمية مناسبة من السوائل يوميًا.
  • قم بتنظيف المناطق الحساسة في المنزل باستمرار للتخلص من البكتيريا والجراثيم والتي من الممكن أن تسبب لك المرض.
  • احرص على غسل الأيدي باستمرار، وبالأخص بعد العطس أو تناولك الطعام أو استخدام المرحاض.

بعض النصائح والإرشادات المنزلية للتخلص من الكحة

القيام ببعض العلاجات المنزلية المختلفة قد يساعد كثيرًا في تخفيف حدة السعال، ومن أهمها:

  • الزنجبيل: والذي يعتبر من الأعشاب الطبيعية المسكنة للألم، حيث استخدم قديمًا في علاج السعال الجاف، بإمكانك تناوله صباحًا أو مساءًا  كمشروب ساخن ليساعدك على تخفيف حدة السعال.
  • نبات العرقسوس: يتميز بدوره الكبير في مكافحة الالتهاب، لذلك عليك بتجربته، عن طريق القيام بغلي العرقسوس المجفف في وعاء به ماء ثم اتركه في الكأس لمدة تتراوح من 15-20 دقيقة قبل البدء في تناوله.
  • استخدام الثوم: من القدم ويعرف الثوم على أنه مضاد قوي للفيروسات والميكروبات والبكتيريا، وبالإضافة إلى دوره في علاج السعال الجاف بسبب احتواءه على الأليسين (Allicin).
  • الغرغرة: عليك بالغرغرة فهذه وصفة الأجداد، قم بمزج الملح والماء جيدًا في كوب ثم استخدم المحلول في الغرغرة.
  • العسل: فقد وصفه الله -تعالى- بأن فيه شفاء للناس، واستخدمه القدماء في علاج السعال الجاف نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة والميكروبات، قم بتناول بعضًا من العسل يوميًا على الريق، أو قم بمزج ملعقتين صغيرتين منه على الشاي أو بعض الأعشاب التي تفضلها أو الماء الدافئ والليمون.
  • البروبيوتيك (Probiotics): احرص على تناول المنتجات التي تحتوي على البروبيوتيك، فهي تساعد في حفظ توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء، وبالتالي تعمل على تقوية الجهاز المناعي ومكافحة أسباب السعال.
  • الأناناس: يحتوي الأناناس على أنزيم البروملين (Bromelain) الذي يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، والتي بدورها تعمل على تخفيف حدة الكحة الجافة.
  • النعناع: يحتوي النعناع على بعض المميزات التي يستطيع من خلالها تخفيف الاحتقان الذي يكون في الأنف أو الحنجرة والقصبات الهوائية والرئتين، كما يعمل على تسريع عملية الشفاء من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، لذلك قم بغلي النعناع وتناوله أو قم إضافة بعض القطرات من زيت النعناع في الماء الدافئ.

شاهد أيضًا: علاج الكحة المستمرة.. كيف اوقف الكحة المستمرة

أسباب الكحة الجافة

قد تصاب بالكحة الجافة نتيجة الأنفلونزا أو نزلة البرد وقد تصاب بها بشكل فردي بعيدًا عن أية إصابة أخرى، ومن أكثر أسباب السعال الجاف شيوعًا:

  • الإصابة بالتهابات في الحلق.
  • الإصابة بمرض الربو.
  • التعرض لمواد محفزة ومثيرة للسعال.
  • الإصابة بالحساسية سواء في الأنف أو الفم.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل؛ الارتجاع المريئي أو بعض الأمراض الموسمية.

أسباب الإصابة بالكحة المزمنة

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالكحة المزمنة، ومنها:

  • الإصابة بالتسييل الأنفي الخلفي.
  • الربو.
  • ارتجاع المريء.
  • التهاب القصبات المزمن.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع.

شاهد أيضًا: علاج الكحة الجافة والمستمرة

علاج الكحة المزمنة

قد لا تفيد بعض العلاجات المنزلية في حالة الإصابة بالكحة والسعال الشديدين، لذا عليك إتباع الآتي: 

  • في حال استمرار الكحة لأكثر من عدة أسابيع، يجب عليك زيارة الطبيب المختص واستشارته، وبالأخص إذا كانت مصاحبة لخسارة مفاجئة ونقص في الوزن أو التسبب في مشاكل النوم أو أن كانت هذه الكحة ممزوجة بالدم.
  • في حالة زيارتك للطبيب فسيطلب منك حينها إجراء بعض الفحوصات المختلفة وذلك لمعرفة  السبب الكامن وراء إصابتك بالكحة المزمنة، فعلاج هذا النوع من الكحة يعتمد بشكل أساسي على الكشف عن المسبب لها.
  • احرص على شرب الكثير من الماء بالإضافة إلى بعض السوائل الدافئة.
  • إن كنت من المرضى الذين يعانون من الإصابة بارتجاع المريء فعليك تجنب تناول الأطعمة التي تعمل على تحفيز حالتك الصحية.
  • احرص على إضافة بعض الرطوبة إلى المنزل، أو قم بأخذ حمام ساخن مع التأكد من استنشاق البخار، ليساعدك على تخفيف الكحة.
  • إن كنت من المدخنين فعليك بالمحاولة في الإقلاع عن ذلك.

شاهد أيضًا: الم في وسط القفص الصدري الاسباب وطرق العلاج

 

في النهاية علاج الكحه والصدر للكبار لا يعد  من الأمور المستحيلة، ولكن إن استمر السعال المزعج والكحة الجافة معك لأيام طويلة، يجب عليك حينها الذهاب إلى الطبيب المختص للتأكد من الأسباب الكامنة وراء هذه الكحة ومن ثم وصف الأدوية التي تعمل على علاجها.