طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان

طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان

طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان تكون سهلة إذا قمت بتنظيم جدول، وقمت بالالتزام اليومي به، فالقرآن الكريم به ثلاثون جزءاً، وإذا أردت ختمه في آخر عشرة أيام من ذلك الشهر الكريم يكون نصيب كل يوم من هذه الأيام ثلاثة أجزاء يتم تقسيمهم على مدار اليوم، وهذا الأمر قد فيه العديد من الأئمة وعلماء الدين بعض النصائح حتى تساعد المسلم في الانتهاء من ذلك، ومن خلال موقع مقالاتي سنتعرف على طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان.

طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان

كتاب الله الكريم يمنحنا البركة في كل أمور حياتنا، ويأتي لشفاعة حامله يوم القيامة، ولا يوجد أفضل من شهر رمضان الكريم حتى نقوم بذلك النوع من العبادة خاصة، وأنه هو شهر نزول القرآن على سيدنا محمد حتى تنتهي من ختم القرآن في تلك العشرة عليك بالقيام بما يلي:

  • يقوم المسلم بتخصيص ثلاثة أجزاء لكل يوم من العشرة أيام، توزع هذه الأجزاء على مدار اليوم بحيث نبدأ بقراءة جزء بعد السحور وقبل أذان الفجر.
  • الجزء الثاني يتم قراءته بعد صلاة الظهر، أو بعد صلاة العصر حسب الوقت المتاح لديك حتى يكون الثواب مضاعفاً للصيام وقراءة القرآن معاً.
  • الجزء الثالث والأخير يتم قراءته بعد صلاة التراويح، وإذا لم تكن المواعيد مناسبة لك يمكن تغييرها حسب الملائم لظروف عملك بشرط الانتهاء منها كلها يومياً.

شاهد أيضًا: فضل العشر الاواخر من شهر رمضان

افضل طريقة ختم القران في العشر الاواخر من رمضان

قدمت دار الإفتاء المصرية جدول سهل وبسيط للمسلم الذي يريد أن يختم القرآن في شهر رمضان الكريم، وذلك لمساعدته على تخصيص الوقت المناسب لذلك على حسب عدد الختمات التي يريدها، وذلك يتم بالطريقة التالية:

  • ختمة واحدة: المسلم الذي يريد أن ينتهي من قراءة كتاب الله الكريم كله في آخر عشرة أيام عليه أن يخصص يومياً ساعة من وقته لقراءة ثلاثة أجزاء من المصحف الشريف.
  • ختمتان: الشخص الذي يريد الانتهاء من ختمتين من المصحف الشريف تكون ساعات القراءة اليومية له ساعتان يقرأ فيها ستة أجزاء على مدار خمسة أيام، ويكرر الأمر في الخمسة أيام الأخرى.
  • ثلاث ختمات: المسلم الذي يريد ختم القرآن ثلاث مرات عليه أن يقوم بقراءة تسعة أجزاء كل يوم خلال ثلاث ساعات وهو ما يعادل ثلث المصحف الشريف تقريباً في كل يوم وينتهي من الختمة الواحدة على مدار ثلاثة أيام ونصف.
  • أربع ختمات: المؤمن الذي يريد ختم القرآن الكريم أربع مرات عليه أن يقرأ يوميا ما يعادل اثني عشر جزءاً خلال أربع ساعات وفي خلال يومين ونصف يكون انتهى من الختمة الواحدة، ويبدأ في الأخرى وبمرور الأربعة أيام يكون أكمل أربع ختمات.
  • خمس ختمات: المسلم إذا كان يريد الانتهاء من خمس ختمات يومياً عليه أن يخصص من وقت خمس ساعات على مدار اليوم حتى يقرأ فيهم خمسة عشر جزءاً، وينتهي من الختمة الواحدة في يومين.

اقرأ أيضًا: افضل ما يقال في العشر الاواخر من رمضان

أهمية قراءة المصحف الشريف في ليلة القدر

لا يمكن التحدث عن أفضل طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان دون ذكر فضل ذلك في ليلة القدر وذلك للأسباب التالية:

  • ليلة القدر تعتبر واحدة من أجمل الليالي في شهر رمضان الكريم، وذلك لما تم ذكره عنها في كتاب الله الكريم والسنة النبوية.
  • أوصانا نبي الله -صلى الله عليه وسلم- حتى ننتظر ونتحرى هذه الليلة في آخر عشرة أيام من شهر رمضان المبارك، وعلينا أن ننتظرها لأن الأجر بها يكون مضاعفاً.
  • المسلم الذي يقوم بالأعمال الدينية في ليلة القدر من صلاة وصوم ودعاء وتسبيح وقراءة المصحف الشريف يكون له أجر كبير عنه ربه، والعكس صحيح لكل من ينسى، ويتغافل عن فضل تلك الليلة.
  • قراءة المصحف الشريف له العديد من المنافع لكونه هو أساس رفعة المسلم وعلو شأنه سواء في الدنيا أو الآخرة، ويعتبر رحمة لصاحبه ويجعله يشعر براحة البال والهدوء النفسي، ويحمي صاحبه من الهلاك وخراب منزله، ويرزقه بالبركة في الصحة والعمر.
  • جاء في حديث عنْ عائِشَةَ -رَضِيَ اللَّه عنْهَا-، قَالَتْ: كانَ رسُولُ اللَّهِ ﷺ يُجاوِرُ في العَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رمضَانَ، ويَقُول: “تحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضانَ”.[1]
  • وقالت السيدة عائشة عن رسول الله الكريم أنه: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَجْتَهِدُ فِي رَمضانَ مَالا يَجْتَهِدُ في غَيْرِهِ، وَفِي العَشْرِ الأَوَاخِرِ منْه مَالا يَجْتَهدُ في غَيْرِهِ” رواهُ مسلمٌ.[2]

شاهد أيضًا: ما هي الايات التي تقرا في ليلة القدر

نصائح للحصول على أجر وثواب العشر الأواخر في رمضان

شهر رمضان كله خير وبركة لذلك علينا الحصول على أكبر قدر من الاستفادة والحسنات به وإليك مجموعة من النصائح التي تساعدك على ذلك مثل ما يلي:

  • علينا أن نتعامل مع كل العشر الأواخر في رمضان على أنهم ليلة القدر لأن ليس هناك أي نص في القرآن الكريم أو السنة النبوية يوضح أنها أي ليلة.
  • إذا صادفت العبادات التي تقوم بها ليلة القدر فكل ما تقوم به  يساوي عدد 84 سنة من العبادة وهو ما يعادل ألف شهر، فالصدقة الواحدة فيها تساوي 84 عاماً من دفع الصدقات كل ليلة، وكذلك الصلاة وقيام الليل.
  • الدعاء تكون نسبة استجابته أعلى في تلك الأيام المباركة الجميلة، فحدث أن سألت السيدة عائشة النبي -صلى الله عليه وسلم- وقالت: “يا رسول الله أرأيت إن أدركت هذه الليلة ماذا أقول؟ فقال: عليكِ بهذا الدعاء: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عني”.
  • يجب الحرص على صلاة التراويح كاملة في تلك الأيام، واختار أفضل طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان وقم بتطبيقها.
  • احرص على صلاة التهجد، ويفضل أن يتم ذلك داخل بيت من بيوت الله، وإذا لم تكن لديك القدرة على فعل ذلك قم بالصلاة مع عائلتك وحثهم على فعل ذلك الأمر معك حتى يكون لك مثل الثواب.
  • دفع صدقات متنوعة فالصدقة لا تقتصر على الأموال فقط، بل يمكن أن تكون طعام أو شراب أو ثياب.
  • حافظ على صلة الرحم وتحدث مع أي شخص من أقاربك بينك وبينه خصومة وأدعوه للصلح؛ لأن بدون ذلك الأمر يكون الثواب ناقصاً.
  • قم بأفضل الأعمال المستحبة في العشر الأواخر من شهر رمضان مثل إحياء الليل، فعن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر  الأواخر من رمضان أحيا الليل كله وشد مئزره.
  • المقصود بقول إحياء الليل في الدين الإسلامي هو عدم النوم والسهر مع عبادة الله والصلاة والذكر والدعاء والتسبيح وقراءة القرآن وغيرها من العبادات.
  • أيقظ أهلك وعائلتك حتى يكونوا معك في تلك الليالي الجميلة، وينالوا من فضلها وبركتها حيث أن ذلك الأمر يكون سنة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-.

وفي ختام المقال نكون قد قدمنا طريقة ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان، وتطرقنا إلى أهمية قراءة القرآن الكريم في ليلة القدر وسردنا نصائح للحصول على أجر وثواب العشر الأواخر في رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *