صيغة تكبيرات العشر من ذي الحجة

صيغة تكبيرات العشر من ذي الحجة

صيغة تكبيرات العشر من ذي الحجة هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، حيث يعدّ التكبير من الشعائر الرئيسة في شهر ذي الحجـة المبارك، وأحد أبرز الأعمال الصالحة التي لا بدّ على كلّ مسلم المواظبة عليها في العشـر من ذي الحجـة، ويهتم موقع مقالاتي عبر هذا المقال بتقديم صيغة التكبير في العشر الأوائل من ذي الحجة.

التكبير في العشر الأوائل من ذي الحجة

إنّ التكبير من الأعمال الصالحة والعبادات العظيمة التي حثّت عليها شريعة الدّين الإسلامي، وقد استحبّ الإسلام للمؤمنين أن يكثروا من التكبير في الأيام العشـر الأوائـل من شهر ذي الحجـة امتثالًا لأمر الله -عزّ وجل-، والذي قال في سورة الحج: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ}،[1] وقد بيّن أهل التفسير أنّ الأيام المعلومات هي الأيام العشر من ذي الحجة والله أعلم، وقد ذكر ذلك ابن عباس -رضي الله عنه- بقوله: “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ أَيَّامُ الْعَشْرِ، وَالأَيَّامُ الْمَعْدُودَاتُ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ)؛ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ وَأَبُو هُرَيْرَةَ -رضي الله عنهما- يَخْرُجَانِ إِلَى السُّوقِ فِي أَيَّامِ الْعَشْرِ يُكَبِّرَانِ، وَيُكَبِّرُ النَّاسُ بِتَكْبِيرِهِمَا”.[2]

شاهد أيضًا: فضل التكبير في عشر ذي الحجة

صيغة تكبيرات العشر من ذي الحجة

لم يرد عن الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- صيغ ثابتة في التكبير، ولكنما انتشر بين المسلمين هي الصيغ الواردة عن الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عنهم أجمعين، ولعلّ أشهر ثلاث صيغ في التكبير هي:[2]

الصيغة الأولى اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً
الصيغة الثانية هُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وللَّهِ الحمدُ
الصيغة الثالثة اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ وأجَلُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وللَّهِ الحمدُ

ما هو الفرق بين التكبير المطلق والتكبير المقيد

إنّ التكبير في العشر من شهر ذي الحجة يكون على نوعين اثنين وهما التكبير المطلق والمقيد، وفيما يأتي سيتمّ توضيح الفرق بينهما:[2]

  • التكبير المطلق: وهو ما يكون من التكبير في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة من فجر اليوم الأول إلى نهاية أيام التشريق دون الاشتراط في الزمان والمكان والكم في التكبير.
  • التكبير المقيد: وهو ما يكون من التكبير أدبار الصلوات الخمس المفروضة، ويبدأ من فجر يوم عرفة، ويستمر إلى عقب صلاة العصر من ثالث أيام التشريق، وهو اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة.

شاهد أيضًا: ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه

صيغة تكبيرات عشر ذي الحجة المباركة مكتوبة

كذلك لا بدّ من تقديم صيغة تكبيرات عشر ذي الحجة المباركة مكتوبة فيما يأتي:

  • الله أكبـر الله أكبـر الله أكبـر كبيرا.
  • الله أكبـر، الله أكبـر، الله أكبـر، لا إله إلا الله، الله أكبـر، الله أكبـر، ولله الحمد.
  • الله أكبـر كبيرًا، الله أكبـر كبيرًا الله أكبـر وأجل، الله أكبـر ولله الحمد.

تحميل تكبيرات العشر من ذي الحجة

يمكن لمن يريد تحميل التكبيرات للعشر الأوائل من شهر ذي الحجـة المبارك الحصول عليها وتحميلها أو الاستماع إليها بشكل مباشر بأعذب الأصوات “من هنا“.

شاهد أيضًا: أحاديث صحيحة عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

فضل التكبير والتهليل في العشر من ذي الحجة

أمّا عن فضل التكبير والتهليل في العشـر من ذي الحجـة، فقد أخبرنا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ ما من عملٍ أحبّ إلى الله -سبحانه وتعالى- أكثر من العمل في الأيام العشر، وقد ورد في فضل التكبير عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “ما من أيَّامٍ أعظَمُ عندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه العَمَلُ فيهِنَّ من هذه الأيَّامِ العَشْرِ، فأكْثِروا فيهِنَّ من التَّهْليلِ والتَّكْبيرِ والتَّحْميدِ”.[3]

شاهد أيضًا: افضل الاعمال في عشر ذي الحجة

صيغة تكبيرات العشر من ذي الحجة مقالٌ فيه تمّ تقديم أفضل ما ورد في الأثر من صيغ التكبيـرات في العشر الأوائل من شهر ذي الحجـة المبارك، كما بيّن المقال فضل التكبير في هذه الأيام كما ورد في السنة النبوية الشريفة.

المراجع

  1. ^ سورة الحج , الآية 28
  2. ^ saaid.net , التكبير في العشر أنواعه وصيغه , 11/06/2022
  3. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/عبدالله بن عمر/6154/صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.