صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ

صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ

صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ، حيث إنّ صلة الرحم هي من الأمور التي حضت عليها الشريعة الإسلامية إلى حد بعيد، وصلة الأرحام لا تعني أن يصل المسلم واصله، وإنما هي أن يصل المسلم قاطعه، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن السؤال والإضاءة على معنى صلة الرحم في الإسلام، وما هي فضيلة فعله في الشريعة الإسلامية، وما هي عقوبة قاطع الرحم.

صلة الأرحام في الإسلام

إنّ معنى صلة الرحم، أي أن يصل المسلم أقاربه بالسلام والود والمحبة، والرحم هو الاسم الذي يشمل كافة الأقارب من غير تفريق، وصلة الرحم في الشريعة الإسلامية هو أمر واجب في الشريعة الإسلامية. وأمّا قطعها فهو من الأمور المحرمة، ووصلها يكون للمسلم سببًا في دخوله الجنة بإذن الله تبارك وتعالى.[1]

شاهد أيضًا: المقصود بذوي الرحم هم الاقارب من النسب من جهة أمك وأبيك

صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ

إنّ صلة الرحم من الأمور التي حضّ على فهلعا في الشريعة الإسلامية؛ لأنّ صلة الرحم تؤدي إلى تماسك المجتمع بعضه ع بعض فلا يدخل الشيطان من باب الحقد ولا من باب الكراهية، وقد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما روي عن أنس أنّ مَن أحب أن يبسط الله في رزقه فليصل رحمه، وفي الإجابة صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ:

  •  الإجابة: العبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: بحث وخطبة محفلية قصيرة عن صلة الرحم

فضل صلة الرحم وعقوبة قاطعها

إنّ فضل صلة الرحم في الشريعة الإسلامية كبير عظيم فمَن يصل رحمه، فإنّ الله تعالى يبسط في رزقه، ويبارك في عمره ويحبه الله تعالى ويحبه أهله، كما أنّ صلة الرحم تدفع عن صاحبها ميتة السوء كما أنّ الله يعمر له داره، وأمّا قاطع الرحم، فإنّ الرحمة لا تنزل على قوم فيهم قاطع رحم وأباب السماء تغلق في وجهه، ولا يرفع له عمل ولا يقبله الله منه وله عذاب يوم القيامة.[1]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى آخر مقال صلة الرحم من أسباب دخول الجنة. صواب خطأ وذكرنا تعريف الرحم في الشريعة الإسلامية، وما هي فضائل صلة الأرحام في الإسلام وما هي عقوبة قاطع الرحم ونحو ذلك من الأمور الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *