ما معنى شر البلية ما يضحك ومتى تقال

ما معنى شر البلية ما يضحك ومتى تقال

ما معنى شر البلية ما يضحك ومتى تقال، ففي اللغة العربية الفصحى منها أو العامة، هناك العديد من المصطلحات أو الكلمات التي لا تشير إلى معنى لها قائم بحد ذاتها، وإنما له دلالات متعلقة بذكرى أو حديث خاص بها أو بمجموعة من القوم، وعليها يتم تأليف نوع من الحكم الشعبية المرتبط بها، والذي يسمى في المصطلح العربي اسم المثل، كما هو الحال مع العبارة المذكورة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على معنى هذه العبارة وما يخصها.

شر البلية ما يضحك

شر البلية ما يضحك هو أحد الأمثال الشعبية القديمة التي تتعلق بحادثة تاريخية يرويها السكان، دون أن يكون لها مصدر أو مصداقية واحدة، فهذه القصة يتم سردها بعدة طرق مختلفة، وهناك خلاف حول أصل هذه القصة أو منشأها أو مكان الذي جرت فيه الأحداث، وبعبارة أخرى، أن كل من يقول هذا المثل أو يتعامل به، ينسب هذه القصة التي ربما فعلاً دارت أو نسجت من الخيال، إلى البلد الذي ينتمي إليه، حيث يعد هذا المثل من الأمثال المنتشرة في بلادنا العربية بشكل كبير، وله أصول في المجتمعات الغربية نحو أوروبا بشكل خاص.

شاهد أيضًا: ما معنى اختلط الحابل بالنابل وما قصة هذا المثل

ما معنى شر البلية ما يضحك

من حيث المعنى في اللغة العربية، فإن هذه العبارة تتكون من شقين، وهما التالي:

  • شَر البَلية: وهو مصطلح مركب يدل على درجة من درجات المصيبة أو السوء الذي يصيب الإنسان، فالشر هو عكس الخير المذكور في القرآن الكريم، ويضم كل ما يضر أشد الضرر، والبلية هو مفرد بلاء وتعني المصيبة التي حلت على الشخص.
  • مَا يُضحك: يعني ما يسبب الضحك، والجملة كاملة مع بعضها البعض هو أن المصيبة وقعت لشخص ما في وقت غير أوانها، فيضحك منها الشخص.

من القائل شر البلية ما يضحك

هناك عدة أقوال في قائل هذه المقولة، أو هذا المثل الشعبي، والأكثر تداولاً بين الناس مقولتين، وهما الآتي:

  • القول الأول: أن هذه العبارة مقتبسة من قصيدة شعر للشاعر البريطاني جورج جوردون، وهي عبارة كناية عن امتزاج الفرح والحزن مع بعضهما البعض، وفي أنه كان يصف فيها ساحات القتال الرومانية، وقيل إنها كانت ساحات المصارعة الرومانية.
  • القول الثاني: أن هذه العبارة قالها رجل عادي يعمل في معمل سكر، عاد ذات يوم إلى بيته وهو منهك، وعندما أراد شرب كوب من الشاي، تفاجأ مع زوجته بنضوب السكر من منزلهم، مما دفعها للانفجار بالضحك على هذا الموقف، فقال هذه الجملة التي أصبحت مثل شعبي فيما بعد.

شاهد أيضًا: ما معنى حادي بادي

شر البلية ما يضحك متى تقال

تقال هذه العبارة في المناسبات التي يختلط فيها الحزن على الذات مع الاستهزاء بما آلت إليه الأمور، فهي غالباَ ما ترتبط بالدنو بعد الرفعة، ولنضرب مثالاً مستوحى من الوقت الراهن، أن إسرائيل التي اغتصبت فلسطين بالحيلة والمكر، وتسللت في صفوف العرب ففرقتهم وشتت رأيهم، أصبحت ذات صولة وجولة تهدد أمن المسلمين والعرب، وهي مجرد كيان ضعيف يستطيع العرب محوه من الوجود بوقت قصير إذا ما توحدوا، وتأتي في نهاية المطاف تطالب بالدفاع عن سيادة وطنها بعد أن انتهكت سيادة فلسطين واغتصبتها، لتعود وتتبجح بالحريات ونصرة الحق وما نحو ذلك من الكذب والتلفيق والتزوير، وهذا ما يسمى المضحك المبكي في وقتنا الحالي، وشَر البَلية مَا يُضحك.

شاهد أيضًا: ما معنى بياع الخبل عباته

تضاحكت بينهم معجبا .. وشر البلية ما يضحك

إن هذه العبارة المذكورة أعلاه، إنما هو بيت شعري مأخوذ من قصيدة يقال إنها منسوبة إلى الشاعر الراعي النميري، ويقول فيها “تضاحكتُ بينهمُ معجَبا *** وشرُّ البليةِ ما يُضْحِك”، وهو من الأمثال العربية المشهورة منذ زمن طويل في مجتمعاتنا العربية، وقال إن هناك من شكك أن هذا البيت هو أصلاً مثل شعبي، والشاعر هو من صاغ قصيدة وساق فيها هذا المثل.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما معنى شر البلية ما يضحك ومتى تقال، والذي تعرفنا من خلاله على معنى هذه العبارة وأصلها ومتى تقال، كما تعرفنا على قصتها وما قصة البيت الشعري المنسوب إليها.

المراجع

  1. ^alukah.net , شر البلية ما يضحك , 09/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.