شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء، فهنالك حديث ينتشر بين المسلمين يقول إنّه الذي يوسّع على عياله أو أهله يوم عاشُوراء، فإنّ الله -تعالى- سوف يوسّع عليه في سائر سنته، فهل هذا الحديث تصح نسبته للمعصوم عليه الصلاة والسلام، وإن صحّ فما معناه، في هذا المقال يناقش موقع مقالاتي هذه الجزئيّة، إضافة للوقوف على بعض الجزئيات الأخرى المتعلقة بيوم عاشوراء.

شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

قال العلماء إنّ حديث “من وسَّع على أهلِه يومَ عاشوراءَ، وسَّع اللهُ عليه سائرَ سنتِه” هو من الأحاديث الموضوعة أو الضعيفة في أحسن الأحوال التي تُنسب للنبي صلى الله عليه وسلم؛ فمّمن رواه الإمام الذهبي في ميزان الاعتدال وقال: “فيه هيصم بن الشداخ قال ابن حبان: يروي الطامات، لا يجوز أن يحتج به”، ورواه ابن الجوزي في الموضوعات وقال موضوع، ورواه البيهقي في شعب الإيمان وقال: “إسناده ضعيف وله قوة”.[1]

ورواه ابن رجب في لطائف المعارف وقال: “روي من وجوه متعددة لا يصح منها، وقد روي عن عمر من قوله، وفي إسناده مجهول لا يعرف”، وقال الحافظ ابن حجر في الأمالي المطلقة وقال: “فيه عبد الله بن سلمة الربعي ضعفه أبو زرعة، وفيه محمد الجعفري ضعفه أبو حاتم والحديث له شواهد”، والله أعلم.[1]

سبب صيام يوم عاشوراء

إنّ سبب صيام يوم عاشوراء هو أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قدم المدينة فوجد اليهود يصومونه تقليدًا لموسى -عليه السلام- الذي صام هذا اليوم شكرًا لله -تعالى- بعد نجاته وقومه من فرعون وقومه، فيقول ابن عباس رضي الله عنهما:

“أنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ- قَدِمَ المَدِينَةَ فَوَجَدَ اليَهُودَ صِيَامًا، يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ لهمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ: ما هذا اليَوْمُ الذي تَصُومُونَهُ؟ فَقالوا: هذا يَوْمٌ عَظِيمٌ، أَنْجَى اللهُ فيه مُوسَى وَقَوْمَهُ، وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا، فَنَحْنُ نَصُومُهُ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ: فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بمُوسَى مِنكُم، فَصَامَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ، وَأَمَرَ بصِيَامِهِ”،[2] والله أعلم.[3]

فضل صيام يوم عاشوراء

إنّ فضل صيام يوم عاشوراء يكمن في تكفيره لذنوب الإنسان -الصغائر منها- التي ارتكبها العام السابق ليوم عاشوراء، وفي الحديث الشريف يروي أبو قتادة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال للرجل الذي يسأل عن كيفية صيام النبي عليه الصلاة والسلام:

“ثَلَاثٌ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، فَهذا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ، صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ”،[4] والله أعلم.[5]

وإلى هنا يكون قد تم مقال شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء بعد الوقوف على صحة هذا الحديث وأقوال العلماء فيه، إضافة للوقوف على بعض الأمور الأخرى المتعلقة بيوم عاشوراء.

المراجع

  1. ^ dorar.net , الموسوعة الحديثية , 04/08/2022
  2. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 1130، حديث صحيح.
  3. ^ islamqa.info , ما هو سبب صيام عاشوراء ؟ , 04/08/2022
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، رقم الحديث: 1162، حديث صحيح.
  5. ^ islamqa.info , فضل صيام عاشوراء , 04/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.