شرح حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

شرح حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

شرح حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال وهو الحديث الذي درج كثيرًا على ألسنة بغية الترغيب بصيام بضع من الأيام بعد شهر رمضان المبارك، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع حقيقة ذلك الحديث وبيان راويه وتخريجه وتصحيحه بالاستناد إلى ما توصل إليه علماء أهل الحديث، ومن ثم سيُضاء على بعضٍ من العبادات التي يجدر بالمسلم التمسك بها بعد شهر رمضان المبارك.

شرح حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

ورد عن الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَن صامَ رمضانَ ثمَّ أتبعَهُ ستَّةَ أيَّامٍ من شوَّالٍ، فَكَأنَّما صامَ الدَّهرَ”[1]. لقد توقف علماء أهل السنة والجماعة في هذا الحديث مع وقفات جليلة عظيمة ومعاني كبيرة وفوائد لا تُحصى، ولكن مما استطاعت أقلامهم أن تجمعه من الفوائد والمعاني الخاصة بهذا الحديث هو:[2]

  • جعل الله -تبارك وتعالى- مع كل فريضة فرضها على المسلم نافلة تجبر نقصها أو كسرها أو عيبها، وجعل مع فريضة صيام شهر رمضان المبارك نافلة صيام ستة أيام من شوال، حتى تكون جابرة لخلل ما ربما وقع في صيام الفرض، وسنة صيام أيام شوال هي بمثابة السنة الراتبة له أي إنّها كالسنن في الصلوات المفروضة.
  • الحديث يدل على أنّ شهر شوال كاملًا هو موضع لصيام الأيام الست، فيُمكن صيامها متتابعة أو صيامها متفرقة أو صيامها كل يومين معًا فالأمر واسع ولا تضييق فيه.
  • يُمكن صيام أيام شوال الستة بنية من النهار، أي لا يلزم المسلم أن يُبيّت النية من الليل مثل صيام الفريضة، وذكر أهل العلم أنّه: “وليس لمَن فرَّق بين التطوع المطلق والتطوع المعيَّن دليلٌ من السُّنة يعتمد عليه، والفقهاء الذين يُصحِّحون التطوع بنيةٍ من النهار لا يفرِّقون بين التطوع المطلق والتطوع المعين”.

شاهد أيضًا: من أكثر من روى الحديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام

أحاديث صيام ست من شوال

وردت بعض من الأحاديث النبوية الشريفة في صيام ستة أيام من شوال وهي:

  • ما روي عن الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَن صامَ رمضانَ ثمَّ أتبعَهُ ستَّةَ أيَّامٍ من شوَّالٍ، فَكَأنَّما صامَ الدَّهرَ”.[1]
  • روي عن الصحابي الجليل جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَنْ صامَ رمضانَ، وسِتَّةَ أيامٍ مِن شوَّالٍ، فكأنَّما صامَ السَّنَةَ كُلَّها”.[3]
  • ما روي عن عمر بن ثابت أنّه قال: “غَزَوْنا مع أبي أيُّوبَ الأنصاريِّ، فصام رَمَضانَ وصُمْنا، فلمَّا أفْطَرْنا قام في الناسِ، فقال: إنِّي سَمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: مَن صام رَمَضانَ وصام سِتَّةَ أيامٍ من شوَّالٍ كان كصيامِ الدَّهرِ”.[4]

شاهد أيضًا: حكم قطع صيام الست من شوال

ماذا بعد رمضان

إنّ العبادة لا يجب أن تتوقف عند شهر رمضان المبارك ثم يعود المسلم ما بعد رمضان كأنّ شيئًا لم يكن، بل لا بدّ أن يكون ما بعد رمضان تتمة له، ومن العبادات التي يحسن المداومة عليها:

  • أداء صلاة ركعتين في وقت السحر.
  • المداومة على قراءة القرآن الكريم.
  • التصدق ولو بجزء يسي من المال.
  • الالتزام بعهد الله تبارك وتعالى.
  • الوقوف عند حدود الله ودم تعديها.

شاهد أيضًا: صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال شرح حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في معاني الحديث وما يُستنبط منه، وتوقفنا مع بعض الأحاديث التي أتى فيها ذكر فضل أيام شوال.

المراجع

  1. ^صحيح ابن خزيمة , ابن خزيمة، أبو أيوب الأنصاري، 3/ 518، حديث صحيح
  2. ^alukah.net , شرح حديث: من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال , 25/03/2023
  3. ^تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط، جابر بن عبد الله، 14710 ، صحيح لغيره
  4. ^ تخريج مشكل الآثار , شعيب الأرناؤوط، أبو أيوب الأنصاري، 2346، حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *