سبب وفاة عقاب يحيى الحقيقي

كتابة فارس أبو ظاهر - تاريخ الكتابة: 6 يوليو 2021 , 17:07
سبب وفاة عقاب يحيى الحقيقي

شكّل التعرف على سبب وفاة عقاب يحيى الحقيقي الأهمية الكبيرة للكثير من المواطنين السوريين وكذلك وسائل الإعلام السورية والعربية، وجاء ذلك بعد أن تداولت عدة وسائل إعلام خبر وفاته، ليبحث على إثر هذا الخبر العديد من الأشخاص عند مدى حقيقة هذا الخبر والسبب الذي يقف وراء الوفاة، وفي ظل الإهتمام الكبير بالتعرف على سبب الوفاة الحقيقي سوف نتطرق عبر هذا المقال إلى سبب وفاة عقاب يحيى والمزيد من المعلومات حول حياة المُعارض السوري عقاب يحيى .

حقيقة وفاة عقاب يحيى

قالت عدة مصادر رسمية في الإئتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية بأنه بالفعل قد توفي المعارض السوري وأحد مسؤولي الإئتلاف عقاب يحيى، وقالت المصادر بأن المناضل عقاب يحيى قد توفى في عاصمة تركيا إسطنبول، وتسبب هذا الخبر بضجة إعلامية كبيرة في وسائل الإعلام السورية والعربية، والتي تحدثت عن تاريخه النضالي الكبير وعن عمره الذي أفناه في خدمة القضية السورية.

سبب وفاة عقاب يحيى الحقيقي

وفقأ لعدة مصادر رسمية فإن السبب الحقيقي لذي يقف وراء وفاة المعارض السوري عقاب يحيى هو تدهور حالته الصحة بعد إصابته بمرض السرطان، وعلى إثر وفاة عقاب يحيى نعى الإئتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية المعارض السوري والذي يشغل منصب نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وتوفي المناضل الكبير وصاحب السيرة النضالية والكفاحية الكبيرة عن عمر ناهز 75 عاماً قضاها في خدمة الشعب السوري بكافة الطرق والسبل المتاحة له، ووجه الإئتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية رسالة النعي إلى ذوي الفقيد والشعب السوي ككل، سائلين المولى بأن يتغمده بواسع رحمته.

من هو عقاب يحيى السيرة الذاتية

عقاب يحيى هو كاتب وسياسي سوري من حزب البعث السوري البعث معارض، وولد يحيى ولد في مدينة سلمية والتي تعتبر ضمن المناطق التابعة لمحافظة حماة لأسرة تُعرف بأنها من الطائفة الإسماعيلية، وعمل عقاب يحيى كعضو في الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة بسوريا، وكان له العديد من المواقف السياسية المعارضة، وقد تسبب له ذلك في العديد من المشكلات والتي كان منها الملاحقة، حيث كان من الشخصيات المحسوبة على تيار صلاح جديد في حزب البعث، وكما عرف عنه بأنه من المعارضين لنظام حافظ الأسد من أن تولى منصب رئاسة السلطة في الإنقلاب الذي حدث في عام 1970م، وعمل يحيى عقاب على تأسيس تنظيم سري معارض في عام 1970م، والذي أطلق عليه إسم التجمع الوطني الديمقراطي السوري، ولاحقته القوات السورية التابعة لنظام الأسد على إثر ذلك لمدة خمس أعوام وقد هرب بسبب الملاحقة إلى الجزائر، ليبقى فيها إلى أواخر الثمانينات، وعُرف عن عقاب يحيى بأنه روائي وكاتب قد عمل على تأليف العديد من المقالات عن الثورة السورية منذ بدايتها، وشغل مؤخراً العضوية الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

المناصب التي شغلها عقاب يحيى

شغل المعارض السوري عقاب يحيى عدة مناصب كان لها الأثر الكبير في نشر الوعي لدى الشعب السوري والعربي ككل، ومن أبرز المناصب التي شغلها عقاب يحيى ما يلي:

  • شغل منصب المسؤول عن تنظيم البعث الإشتراكي العربي في عام 1971م، والذ1ي يعتبر هو أحد التنظيمات السرية المعارضة لنظام حافظ الأسد الرئيس السوري الراحل.
  • عمل على إنشاء التجمع الوطني الديمقراطي في سوريا عام 1976م.
  • شارك في الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية.
  • كان يحيى حول من المؤسسين الرئيسيين للمجلس الوطني السوري.
  • عمل عقاب يحيى كأحد المؤسسين في الكتلة الوطنية الديمقراطية السورية، وكان ذلك في عام 2011م، وشغل مؤخراً منصب الرئيس لها لعدة سنوات.

شاهد أيضاً: اسم يحيى بالانجليزي وأبرز صفات حامل هذا الاسم

من خلال ما سبق في هذا المقال يمكن التعرف على سبب وفاة عقاب يحيى الحقيقي، حيث أكدنا عبر هذا العرض على حقيقة وفاة عقاب يحيى والسبب الذي يقف وراء وفاته في الأراضي التركية وبالعاصمة إسطنبول بالتحديد، وكما تطرقنا إلى سيرته الذاتية والمناصب الذي شغلها طوال حياته وبالشكل المفصل.