سبب نزول سورة الليل

سبب نزول سورة الليل

سبب نزول سورة الليل وهي من السور التي يقرأها المسلمين في صلواتهم، فهي قصيرة، وسهلة الحفظ، فضلا عن مكانتها في قلوبهم، وعظمة السبب الذي نزلت به، فهي بينت درجة الخير، والشر، و الكرم، والبخل، والإنفاق في سبيل الله، وجزاء ذلك يوم الحساب، وفي سطورنا التالية عبر موقع مقالاتي سنتحدث عن سورة الليل، وكل ما يتعلق بها من أمر، وبكل تفصيل.

سورة الليل

سورة اللّيل هي سورة مكية نزلت على قلب سيد الخلق والمرسلين صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، ترتيبها في السور المكية هو تسعة، وفي المصحف الشريف 92، بعد سورة الشمس، وردت في الجزء ثلاثون، وعدد آياتها واحد وعشرين، تحدثت عن حال الغني والفقير، ومنزلة كل منهما، ودرجة من ينفق المال ابتغاء وجه ربه الكريم، وجاءت سورة الليل موضحة ومفسرة لما ورد قبلها، فقد ختمت سورة الشمس بعذاب الله لقوم ثمود، فقد غطاهم العذاب وشملهم كما غطى الليل بسواده هذا الكون.

لماذا سميت سورة الدخان بهذا الاسم

سبب نزول سورة الليل

تعددت الروايات في سبب نزول سورة الليل، فقيل أن سورة الليل نزلت في أبو الدحداح وهو رجل من الأنصار اشترى نخلة من رجل منافق كان يمنع الأيتام عنها، وقام الدحداح بوهبها للأيتام، ولعل الرواية الأصح والأقرب للحقيقة أن سورة الليل نزلت بالصحابي أبو بكر الصديق رضي الله، حية كان يشتري العبيد من قريش ويعتقهم لوجه الله تعالى، فقد أعتق بلال بن رباح و أعطى لمالكه عشرة دنانير، وأن أبو بكر هو المقصود في قوله تعالى في الآيات من 7 حتى 11 من سورة الليل: {وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى* الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى* وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى* إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى*وَلَسَوْفَ يَرْضَى}.[1]

شاهد أيضًا: ما سبب نزول سورة التحريم

سبب تسمية سورة الليل بهذا الاسم

إن سبب تسمية سورة الليل بهذا الاسم هو لأن الله جل وعلا افتتحها بالقسم بالليل، قال تعالى في الآية الأولى من سورة الليل: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ}، [2] وحري بالذكر أنه ليس هناك من نص شرعي في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة حول تسميتها بهذا الاسم، وإنما ذلك اجتهاد من الصحابة الكرام عندما قاموا بتسمية السور لتمييزها عن بعضها، سموا بعض السور بالكلمات، أو الأحرف، أو الآيات التي بدأت بها، وهناك أسماء أخرى لسورة الليل، فقد سماها البعض: “و الليل، مع وجود واو القسم، وسماها البخاري والترمذي: “والليل إذا يغشى”.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة الفلق ولماذا سميت بهذا الاسم

المواضيع التي تناولتها سورة الليل

تحدثت سورة الليل عن الزكاة، والإنفاق في سبيل الله، وفيما يلي سنتحدث عن المواضيع التي تناولتها هذه السورة بشكل مفصل:

  • بينت سورة الليل أن الناس إنما ينقسمون إلى قسمين، واحد منهما طريق مختلفة عن الآخر، وأن الإنسان يثاب أو يعاقب يوم الآخرة حسب الطريق التي نهج.
  • أما الفريق الأول: هم المؤمنين بالله، ورسوله، وبكتابه، يأتون ما أمر، وينهون ما نهى، وينفقوا، ويزكو من أموالهم، ابتغاء مرضاة الله تعالى، لهم ما وعدهم في الأخرة من نعيم الجنان، ونعم الوعد والأجر والثواب.
  • والفريق الثاني: وهم المشركون، الذين خالفوا الله ورسوله، وأنفقوا في سبيل الطغيان، والطاغوت، ودخلوا في طريق الله، والمؤمنين، هؤلاء لهم النار، بئس ما صنعوا بأنفسهم، والله لا يخلف الميعاد.
  • أكدت آيات سورة الليل أن المال لا ينفع في الأخرة، وإنما إنفاقه بالخير في الدنيا، يعم عليك النعيم في الأخرة.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة الفلق والناس باختصار

فضل سورة الليل

لم يرد أي نص يحدد فضل سورة الليل على وجه التحديد، وقد بينت سورة الليل درجة المنفق والمزكي في سبيل الله عن غيره ممن بخل بذلك، وكيف يجزي كل منهما، وقيل أنه من قرأ سورة الليل أحسن إليه و أثابه، وفضل قراءة سورة الليل كحال قراءة أي سورة أخرى من الكتاب الحكيم يجزي الله بها ولو كان حرفا، وقد روي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “منْ قرأَ حرفاً من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها لا أقولُ آلم حرفٌ، ولَكِن ألِفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ”، أخرجه الترمذي واللفظ له، وأبو نعيم في حلية الأولياء، والبيهقي في شعب الإيمان باختلاف يسير.[3]

 وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان سبب نزول سورة الليل وتعرفنا من خلاله على سورة الليل، وسبب نزولها، وتسميتها، وفضلها، والموضوعات التي تحدثت عنه.

المراجع

  1. ^سورة الليل , الآيات بين 7_11
  2. ^سورة الليل , الآية 1
  3. ^فتح القدير , الشوكاني ، عبدالله بن مسعود ، 1/41 ، له طرق عن ابن مسعود وروي نحوه عن عوف بن مالك الأشجعي مرفوعا بسند ضعيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.