سبب غمز النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته

سبب غمز النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته

سبب غمز النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته، إذ إنّ لكل امرأة من نساء رسول الله-صلى الله عليه وسلم- حجرة خاصة بها ولم تكن حجرة كبيرة، وسيقف موقع مقالاتي للكلام عن شيء من حياة النبي -عليه الصلاة والسلام-  في بيته وكيف كان سجوده ونحو ذلك من الأمور.

سبب غمز النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته

إنّ عائشة -رضي الله عنها- قد نقلت كثيرًا من حياة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في البيت وكيف كان خُلقه وتعاملاته وغُسله وصلاته ونحو ذلك، وسبب غمز النبي -صلى الله عليه وسلم- لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته:

  • بسبب صغر حجم الغرفة، فكان يغمز رجلها فتضمها إليها.

شاهد أيضًا: وجه الشبه بين الوحي الذي أنزل على النبي صل الله غليه وسلم والغيث أن كلاُ منهما سبب للحياة.

بيت النبي صلى الله عليه و سلم لم يكن واسعا

لم يكن بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- واسعًا أبدًا وهذا يدل عليه حديث عائشة حين قال: “بئسَما عَدلتُمونا بالحمارِ والكَلبِ لقد رأيتُ رسولَ اللَّهِ يصلِّي وأَنا معترضةٌ بينَ يديهِ، فإذا أرادَ أن يسجُدَ غمزَ رجلي فضمَمتُها إليَّ ، ثمَّ يسجدُ”، وقال الحسن البصري أنّه كان يدخل بيت زوجات رسول الله في خلافة عثمان، فيتمكن من تناول السقف بيده.

كان يسكن مع النبي صلى الله عليه وسلم في بيته

لم يكن لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيت وإنما يطلق ذلك مجازًا على مسكن زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكل حجرة من الحجرات لم تكن واسعة، وكان يسكن في تلك الحجرات زوجاته -رضي الله عنهم- لكل واحدة حجرتها الخاصة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال سبب غمز النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إذا أراد السجود حين يصلي في بيته وذكرنا رأي العلماء في مسكن رسول الله ومَن كان يقيم معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *